الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشخشير : التخلص الآمن من النفايات الصلبة والطبية والخطرة مصدر قلق

تم نشره في الأربعاء 22 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

عمان – الدستور
 قال وزير البيئة طاهر الشخشير إن دراسة التقييم السريع لتأثير تدفق اللاجئين السوريين على البيئة في الأردن والمعدة من قبل برنامج الامم المتحدة الانمائي في العام 2015 تشير بوضوح الى التأثير المحتمل على البيئة في الأردن.
 واشار خلال محاضرة له يوم امس الثلاثاء في جامعة البترا الى أن التحديات البيئية للأردن تتركز في مجالات الطاقة والمياه والتصحر وإدارة المخلفات بكافة أنواعها وكذلك فقدان التنوع البيولوجي.
ولفت الى أن الإدارة الرشيدة للموارد بإمكانها أن تجنب البلاد النتائج الوخيمة التي يمكن أن تحدث نتيجة نقص الموارد والمنافسة في الحصول عليها.
 يشار الى ان البنك الدولي اعد دراسة حول «كلفة التدهور البيئي في الأردن» من خلال استخدام اسلوب علمي لقياس الإنفاق الفعلي والمقدر على معالجة التأثيرات الصحية والبيئية للتلوث البيئي في عدة قطاعات.
 وبين الشخشير ان التخلص الآمن من النفايات الصلبة والطبية والخطرة يبقى مصدر قلق لأن معظم البلديات تتخلص من النفايات الصلبة في مكبات مفتوحة مع عدم وجود بطانة لهذه المكبات، أو إدارة للعصارة الناتجة عن هذه المكبات، أو جمع للغاز الحيوي.
  واوضح ان إدارة النفايات الخطرة والطبية هي أيضا غير ملائمة أو تتم معالجتها في محارق غير مؤهلة تقع في مناطق مأهولة بالسكان، والبعض الآخر من هذه النفايات مختلط مع النفايات البلدية في مكبات مفتوحة.
ويتفاقم هذا الوضع سوءاً، بحسب الشخشير، مع زيادة كمية النفايات الطبية والنفايات الصلبة، وتوليد النفايات الخطرة حوالي 30 في المائة بعد تدفق اللاجئين السوريين وفقا لوزارة البيئة 2014.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش