الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفـاع أربـاح البنـك العـربـي الربعية إلى 217.2 مليون دولار

تم نشره في الخميس 23 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
أعلنت مجموعة البنك العربي عن نتائجها المالية للربع الاول من عام2015، محققة أرباح صافية بلغت 217.2 مليون دولار أمريكي مقارنة ب 216.3 مليون دولار فينفس الفترة من العام السابق.
وقال البنك العربي في بيان امس انه استمر في المحافظة على  متانة مركزه المالي و قوة اداءه حيث جاءت هذه النتائج لتعزز من قوة القاعدة الرأسمالية للبنك والتي بلغت 7.9 مليار دولار أمريكي فينهاية الربع الاول من العام 2015 .
وقد اظهرت التسهيلات الائتمانية نموا بنسبة 3% لتصل الى23.7 مليار دولار أمريكي بالمقارنة مع 23.1 مليار دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام السابق، في حين نمت ودائع العملاء لتصل الى 34.7 مليار دولار امريكي كما في 31 اذار 2015 بالمقارنة مع 34.3 مليار دولار امريكي في نفس الفترة من عام 2014،وباستثناءاثر التغير في اسعار الصرف، اظهرت محفظة التسهيلات الائتمانية و ودائع العملاء ارتفاعا بنسبة 6.3% و 4.4% على التوالي.
وقال  صبيح المصري– رئيس مجلس إدارة البنك العربي –أن البنك  ما زال مستمرا في المحافظة على جودة محفظة التسهيلات الائتمانية و متانة مركزه المالي وذلك من خلال سياسته الائتمانية الحصيفة والمتماشية مع استراتيجيته.
كما بين  نعمه الصباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي –أن البنك حقق نموا في صافي الربح التشغيلي بنسبة 4%بعد استثناءأثر أسعار الصرف مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.وعلى الرغم من الانخفاض الذي حصل على بعض العملات الرئيسية مقابل الدولار الامريكي الا ان البنك استمر في تحسين كفاءته التشغيلية وذلك نتيجة للسيطرة على المصاريف التشغيلية.
وقال  ان البنك عزز من جودة اصوله حيث انخفضت نسبة الديون غير العاملة الى صافي التسهيلات الائتمانية لتصل الى 4.9% مقارنة ب 5.6% بنهاية الربع الاول من العام 2014. كما حافظ البنك على نسبة سيولة مرتفعة حيث بلغ إجمالي التسهيلات الى الودائع 68.4%، أما نسبة كفاية رأس المال فقد بلغت 14.6%.
هذا وقد اعرب السيد صبيح المصري عن ثقته بقدرة البنك على الاستمراربتحقيق نتائج ايجابية، بالإضافة الى النمو وتدعيم قاعدة رأس المال بما يضمن تحقيق استراتيجيته في التوسع والنمو والمحافظة على اموال المودعين والمستثمرين.

.. ويحقق المرتبة الأولى من حيث القيمة السوقية
]عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
احتل البنك العربي المرتبة الأولى من حيث القيمة السوقية التي بلغت 3.6 مليار دينار وبنسبة 21.3%. وبالنسبة لبنك الاسكان، فقد بلغت قيمته السوقية 2.3 مليا دينار بنسبة 13.5%. وبالنسبة للقيمة السوقية لشركة البوتاس، فقد بلغت حتى نهاية شهر ذار 1.3 مليار دينار وبنسبة 7%. أما شركة الاتصالات، فقد بلغت قيمتها السوقية787 مليون دينار وبنسبة 4.6%.
وبحسب البيانات الصادرة عن بورصة عمان، فقد بلغت القيمة السوقية للبنك الاسلامي 523 مليون دينار وبنسبة 3%، في الوقت الذي بلغت القيمة السوقية
لشركة مناجم الفوسفات 472 مليون دينار وبنسبة 2.7%. هذا وقد بلغت القيمة السوقية لبنك الاردن 418 مليون دينار وبنسبة 2.4%. وقد بلغت القيمة السوقية لبنك القاهرة عمان 403 مليون دينار وبنسبة 2.3%.
أما البنك الاردني الكويتي، فقد بلغت قيمته السوقية 395 مليون دينار وبنسبة 2.3%، في الوقت الذي بلغت القيمة السوقية لشركة مصفاة البترول
325 مليون دينار وبنسبة 1.9%.
والقيمة السوقية هي السعر الذي يتم عنده تداول أحد الأصول في إطار مزاد تنافسي. وغالبًا ما تُستخدم القيمة السوقية بالتبادل مع القيمة السوقية المفتوحة أو القيمة العادلة أو القيمة السوقية العادلة، على الرغم من أن هذه المصطلحات لها تعريفات مميزة في إطار معايير مختلفة، وقد تختلف في بعض الظروف.
كما تُعرف معايير التقييم الدولية القيمة السوقية بأنها «المبلغ المقدر الذي يتم به تبادل ممتلكات معينة في تاريخ التقييم بين المشتري المستعد والبائع المستعد في إطار صفقة بين أطراف مستقلة المصالح بعد التسويق الملائم، والتي يكون الطرفان فيها قد تصرفا بمعرفة وحصافة وبدون إكراه.
والقيمة السوقية هي مفهوم متميز عن سعر السوق، والذي يُعرف بأنه «السعر الذي يمكن للمرء إجراء المعاملة به»، في حين أن القيمة السوقية هي «القيمة الحقيقية الكامنة» وفقًا للمعايير النظرية. ويُستدعى المفهوم بشكل أكثر شيوعًا في حالات الأسواق العديمة الكفاءة أو انعدام التوازن، التي لا تكون فيها أسعار السوق السائدة انعكاسًا للقيمة السوقية الكامنة الحقيقية. ولكي يكون سعر السوق معادلاً للقيمة السوقية، يجب أن يتمتع السوق بالكفاءة المعلوماتية ويجب أن تسود التوقعات المنطقية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش