الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الكتّاب تصدر بيانًا في ذكرى نكسة حزيران

تم نشره في الأحد 7 حزيران / يونيو 2020. 12:00 صباحاً

عمان
أصدرت رابطة الكتاب، يوم أمس الأول، بيانا خاصا في ذكرى نكسة حزيران، قالت فيه: «ثلاث وخمسون سنة على ضياع نصف فلسطين مع سويداء قلبها القدس قبلتنا الأولى بما سمي النكسة وقبلها عشرون عاما على النكبة التي فقدنا فيها فلسطين البحر والسهل والجبل حين كانت فلسطيننا تحت الانتداب البريطاني المقيت الذي مهد وسلح وسهل لقطعان العصابات الصهيونية الإجرامية القادمة من أتون الغرب المتواطئ من أجل الخلاص من هؤلاء اليهود الصهاينة، فكان تواطؤهم أن جر الوبال علينا».
وأضافت الرابطة عبر البيان: «وها نحن اليوم نترقب تنفيذ مخطط احتلالي آخر وبدون حروب هذه المرة وكأننا نترقب هلال شوال. نشرع تحليلاتنا وتلسكوباتنا وباروميتراتنا لنكتفي بقياس الأثر المترتب من ضم أراضي الضفة الفلسطينية والأغوار.. يا له من هوان.. صمت عربي مطبق يضاهي صمت الموات.. وداخل فلسطيني مشتت وشبه ممزق يغري بالمزيد من الانتكاسات إن لم نغير من أحوالنا ونعيد ترتيب صفوفنا وتوحيدها فلسطينيا بكافة فصائلها وأحزابها وسلطتها والعودة إلى خيار المقاومة السلمية أولا.. ثم التوجه عربيا بإحياء جامعتنا العربية من جديد لتباشر دورها المنوط بها سياسيا وقانونيا ما دامت خيارات الحروب معطلة بكل أسباب التعطل المحكومة بالمرحلة.. والمرحلة يصنعها أبناؤها وهم القادرون على تحويل مساراتها».
كما جاء في البيان: «إننا في رابطة الكتاب وفي هذه الذكرى الحزينة ونحن نقف وراء قيادتنا الهاشمية ومواقفها المشرفة برفض كل مخططات المحتل ومن يدعمه بما يسمى صفقات القرن وآثارها، نؤكد على بطلان أي إجراء يمس طبيعة أراضينا في فلسطين التاريخية من البحر إلى النهر وعاصمتها الأبدية القدس ونعتبرها إرثا لأجيالنا المقاومين الذين لن ينسوا سطوة الاحتلال والذين تعلموا من تاريخ أجدادهم في القدس وفلسطين عبر احتلالات عديدة كيف يندحر المحتل طال الزمن أم قصر وإن للباطل جولة عاشت فلسطين حرة عربية برهن التحرير».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش