الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتحاد كرة اليد يرحل بطولاته للربع الأخير من العام

تم نشره في الخميس 4 حزيران / يونيو 2020. 12:00 صباحاً

عمان – 

اصدر الاتحاد الدولي لكرة اليد الشروط والأحكام لعودة النشاط الرياضي في الاتحادات الأهلية، والتي تركزت على اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع العدوى وانتقال فايروس كورونا بين الممارسين للعبة، حيث حدد الاتحاد الدولي الإجراءات الوقائية كافة التي طلب من الاتحادات الأهلية الإلتزام في تطبيقها قبل واثناء وبعد التدريبات والمباريات، ومن ابرز الإجراءات التي أعلن عنها وتم تعميمها على جميع الاتحادات الأهلية تكليف كل اتحاد بتشكيل فريق عمل لتقييم الوضع الوبائي وبدء التدريبات بأمان، فضلاً عن تعيين مسؤول نظافة صحية مدرب طبياً، ليكون مسؤولاً عن تنفيذ الإرشادات والتدابير الوقائية وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

كما شدد الاتحاد الدولي على منع اللاعبين أصحاب الأمراض المزمنة واللاعبون المخالطون لفايروس كورونا، واللاعبون الذين يهظر عليهم الأعراض الصحية بشكل واضح وخصوصا ارتفاع درجة الحرارة أو يعانون من امراض تنفسية قبل أو بعد التدريب.

كما حذر الاتحاد الدولي من تناول الطعام داخل غرف تغيير الملابس والغرف الأخرى داخل الصالات، إلى جانب ضرورة تعقيم الطاولات والمقاعد وحمالات الملابس والأرضيات والمرافق الصحية الأخرى، والابتعاد عن استعمال المقابض، وتزويد كل شخص داخل الصالة الرياضية بالمعقمات الخاصة أو المرور من بوابة التعقيم إن وجدت، فضلاً عن اللعب داخل صالات واسعة المساحة.

وحدد الاتحاد الدولي نسبة المشاركين في التدريبات تقل عن 50%، إلى جانب اجراء الفحوصات الخاصة بفايروس كورونا للاعبين والحكام بشكل منتظم، فيما شدد على أهمية اجراء الفحوصات الطبية لجميع اللاعبين والمدربين والإداريين قبل البدء بالتدريبات، مثلما نوه إلى أهمية خضوع اللاعبين إلى الفحوصات الطبية الدورية خلال اقامة البطولات، والتي تتوافق مع مواعيد المباريات.

وطلب الاتحاد الدولي من الاتحادات الأهلية الإلتزام بشروط اقامة المباريات والتدريبات، خصوصا فيما يتعلق بدخول الفرق واللاعبين إلى الملعب، وضرورة أن يلتزم الجميع بشروط التباعد عند ركوبهم في وسائل النقل، وضرورة تعقيم الحافلات والأدوات، والتنبيه على اللاعبين والأجهزة الفنية والتدريبية بالتباعد عند دخولهم الملعب، وعدم التجمع بشكل نهائي كما كان يحدث سابقا عند التقاط الصور، وعدم المصافحة بين اللاعبين وكبار والشخصيات الراعية للمباريات، كما حذر الاتحاد الدولي من اقامة النشاطات الاجتماعية، مؤكدا في الوقت ذاته إلى استغلال التكنولوجيا المرئية في عقد المؤتمرات الصحفية.

المنسي: ملائمة الشروط مع خطة الاتحاد

رئيس الاتحاد الأردني الدكتور تيسير المنسي اكد أن الاتحاد بدأ بمراجعة الشروط والأحكام التي اعلن عنها الاتحاد الدولي، وملائمتها مع الخطة التي اعلن عنها الاتحاد الأردني في وقت سابق، والتي تشتمل على العديد من المراحل التي تتوافق مع كافة الإجراءات الوقائية والصحية التي ستعلن عنها اللجنة الأولمبية الأردنية الجهات الحكومية المختصة.

وقال المنسي (تشتمل خطة العودة للملاعب الخاصة بعلبة كرة اليد على مجموعة إجراءات تهدف لإعادة الحياة إلى الملاعب، والبدء بإعادة تأهيل أركان اللعبة المختلفة، ويتطلب تنفيذ هذه الخطة أعلى درجات الحرص وسنحتاج إلى مراجعة خططنا، وبرامجنا وتغيير أجندة بدء المسابقات لتتلاءم مع الوضع الجديد، وسيتم الاعتماد اكثرعلى وسائل التواصل الرقمي والإلكتروني في الكثير من الحالات قبل الانطلاق للهدف النهائي وهو التدريب كمجموعات وبالتالي خوض المسابقات).

واضاف المنسي، أن، المرحلة الأولى تتضمن التدريب عن بعد (مستقل وفردي)، من خلال اهتمام المدربين بالجانب البدني والتوافقي عبر تمارين التقوية البدنية، وإرسالها للاعب،

مشيرا إلى أن المرحلة الثانية من خطة عودة للملاعب تتضمن التدريب الفردي (مع مدرب أو مع زميل)، بحيث يكون التدريب بدني ومهاري مع وجود مدرب أو زميل ولا يتم هنا التواصل أو الملامسه الجسدية، والاحتفاظ دائما بمسافة لا تقل عن مترين، ويتم ذلك في الملاعب الخارجية، في الوقت الذي أوضح فيه أن المرحلة الثالثة، تشتمل على التدريب في مجموعة صغيرة في ملاعب خارجية (5 لاعبين كحد أقصى)، وبحيث يتم التدريب بدون تلاحم جسدي مع توفر المسافات الآمنة.

وذكر المنسي أنه يحظر على المدرب تبديل لاعبي المجموعة الواحدة، بحيث تبقى كما هي طيلة فترة التدريبات ولا يتم تبديل أي لاعب بالمجموعة الواحدة مع ضرورة مراعاة المدرب عدم تصحيح الأخطاء الفردية بالملامسة، أو بالتلاحم البدني. 

وعن المرحلة الرابعة، اكد المنسي أن هذه المرحلة تتضمن التدريب في مجموعات صغيرة بالصالة أو الملعب المغلق، حيث سيتم بعد نجاح تجربة المرحلة الثالثة الطلب من اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب، الموافقة على فتح الصالات ومراكز التدريب (الجيم) أمام المجموعات الصغيرة»

وعن المرحلة الخامسة، أضاف: «هي مرحلة تدريب الفريق، بحيث يبدأ تدريب الفريق بدون التحام جسدي، والتركيز على  تمارين التصويب، والتمريرالفردي».

وعن المرحلة السادسة، أوضح: «يتم تدريب الفريق مع الالتحام، بحيث يتم تجميع الفريق بالكامل ويبدأ التدريب الاعتيادي البدني والمهاري مع الالتحام البدني».

وقال المنسي: «المرحلة السابعة فهي مرحلة المنافسات التجريبية (الودية) بدون جمهور، وستطبق بعد الحصول على الموافقات الرسمية من اللجنة الأولمبية، ووزارة الشباب».

وعن المرحلة الثامنة، ختم: «هي مرحلة المباريات الرسمية مع وجود الجمهور، وقبل البدء بذلك سيتم الحصول على الموافقات الرسمية قبل انطلاق المباريات».

ونوه المنسي على أن المباريات ستقام بالحد الأدنى من الجمهور ومع اجراءات خاصة بحيث تضمن عدم تدافع الجمهور على البوابات مع أهمية التقيد ببعض الضوابط الاحترازية .

وفي سياق متصل أعلن اتحاد كرة اليد، أن بطولاته لموسم 2020 التي كان مقررا اقامتها خلال الشهرين الحالي والمقبل، تم ترحيلها لتقام خلال الربع الأخير من العام الحالي.

وكشف الاتحاد أن بطولتي الناشئين والناشئات، وبطولة السيدات التي كان مقررا اقامتها في الأيام القليلة المقبلة، تم ترحيلها بسبب تداعيات فيروس كورونا.

واشار رئيس اتحاد كرة اليد الدكتور تيسير المنسي لوكالة الأنباء الأردنية إلى أن فيروس كورونا، اجبر الاتحاد على اعادة جدولة بطولاته، مؤكدا التزام الاتحاد بتنظيم جميع البطولات المقررة على اجندته.

واضاف «كان من المفترض انطلاق بطولتي الناشئين والناشئات الشهر الحالي، وتم كذلك برمجة بطولة السيدات لتقام الشهر المقبل، قبل أن تحدث أزمة كورونا التي اجبرتنا على اعادة برمجة البطولات».

ولفت المنسي إلى أن المواعيد الجديدة للبطولات المؤجلة، لم يتم تحديدها بشكل نهائي، متوقعا البدء في اقامتها ابتداء من شهر ايلول المقبل.

واشار إلى أن بطولة الرجال بمسابقتي الدوري والكأس، لن يطرأ تغيير على مواعيدها، كونها تقام عادة ابتداء من تشرين الأول أو تشرين الثاني المقبلين، متمنيا عودة الحياة تدريجيا للقطاع الرياضي .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش