الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«شومان» تغلق باب المشاركة بجائزة «أبدع»

تم نشره في الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2020. 12:00 صباحاً

عمان

أغلقت مؤسسة عبد الحميد شومان، ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، أمس الأول باب التقدم والمشاركة لجائزتها للإنتاج الإبداعي للأطفال واليافعين (أبدع) للدورة (17).

وكانت المؤسسة، استقبلت منذ الإعلان عن المسابقة زهاء 745 طلباً من محافظات المملكة كافة، فيما ستخضع هذه الطلبات إلى مرحلة التحكيم الأولى من قبل لجان تحكيم مختصة في كل حقل.

وأكدت الرئيسة التنفيذية للمؤسسة، فالنتينا قسيسية، أهمية الاستثمار بالنشء الجديد من الأطفال واليافعين، للارتقاء بأعمالهم المختلفة، ووضعهم على الطريق الصحيح لموهبتهم، لتعميم ثمرة الثقافة، وتأهيل النشء الجديد في كل هذه المجالات الحيوية.

وبحسبها، فإن آلية التحكيم تعتمد على الشفافية والمصداقية والبحث عن عناصر الإبداع في الأعمال المتقدمة، لافتة إلى أن الجائزة تشتمل على ورش عمل للمشاركين الذين يجتازون المرحلة الأولى، يقدمها مختصون في مجال الجائزة، وذلك من أجل تنمية مواهبهم وتمكين قدراتهم.

وبينت قسيسية أن بعد عقد الورشات للمتأهلين، ستأتي مرحلة التحكيم النهائي للأعمال، بناءً على مخرجات الورشات التدريبية، بينما سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة في الوسائل المناسبة، وذلك في موعد تحدده كل عام.

وتغطي الجائزة مجالات عدة، وهي: الإبداع الأدبي (المقالة والشعر)، الإبداع الأدائي (الموسيقا والرقص)، الإبداع الفني (الرسم والخط العربي)، والابتكارات العلمية ويتضمن حقل العلوم.

و»أبدع» مخصصة للأطفال واليافعين الأردنيين وغير الأردنيين المقيمين في الأردن، وللفئات العمرية (8 إلى 18 سنة). فيما اشترطت اللجنة عدم التقدم لأكثر من عمل واحد في الحقل الواحد من حقول الجائزة، مع التنبيه أن للمتقدم/ة حرية اختيار الموضوع الذي يرغب المشاركة به.

وتأتي الجائزة من أجل إعطاء الفرصة للموهوبين للتعبير عن أنفسهم، ولأجل تعريضهم لنور المعرفة وإعطائهم مساحات ومناخات حرة وصحية يتحركون فيها ويجترحون إبداعاتهم ويعبرون عن ذواتهم.

والجائزة أطلقت العام 1988 واستمرت حتى العام 2003، فيما أعُيد إطلاقها عام 2018 مرة أخرى؛ بهدف تشجيع الطاقات الإبداعية عند الأطفال، ولصياغة حالة انزياح جاد نحو الثقافة المعرفية والإبداع الأصيل المنحاز للحياة والإنسان والمستقبل، وانسجاما مع دور المؤسسة المعرفي والتنويري في خدمة الأجيال القادمة.

وتتولى تقويم الأعمال المقدمة لجنة تؤلفها اللجنة العليا للجائزة من ذوي التخصص في حقل ومجال الجائزة بناء على معايير محددة لهذا الغرض، مع التأكيد على وضوح الفكرة والتصور، والقدرة على تحويل الفكرة الى مشروع عملي، ومن ثم  قابلية المشروع للتطبيق العلمي أو الصناعي وإمكانية استخدامه، مع ضرورة استخدام الميزات الفنية والإبداعية في الإخراج والتصميم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش