الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإرهاب الصهيو أمريكي انعكاس للعنصرية والتطرف

علي ابو حبلة

الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2020.
عدد المقالات: 298

ما يجمع بين إدارة ترمب وحكومة نتنياهو قاسم مشترك في العنصرية والتطرف والتمييز بين الأجناس والأعراق، وحقيقة دعم إدارة ترمب لإسرائيل هو الايدلوجيه الصهيو امريكيه التي تحرض على العنصرية والتطرف والسمو على كل القوانين بدعم سياسة الابرتهايد، ومجريات الأحداث في أمريكا وإسرائيل تدلل على زيف الادعاءات ما يسمونه « محاربة الإرهاب « فقد ثبت بالدليل القطعي الإرهاب المنظم هو ما تمارسه إدارة ترمب وحكومة نتنياهو بحق مختلف الاعراق والاجناس، وقد تكشفت الحقائق بعد مقتل الشاب جورج فلويد على يد رجال الشرطة، قال ترامب بشكل متعجرف «سنسيطر على الوضع مهما كانت الصعوبة، وعندما تبدأ أعمال النهب سيبدأ إطلاق الرصاص»، وهو يأمر الجيش الامريكي باطلاق النار مباشرة على المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجا على قتل شرطي أبيض لرجل من ذوي البشرة السوداء بدم بارد. ترامب لم يكتف بإصدار الاوامر للجيش والشرطة بقتل المتظاهرين بل حاول وبشكل مقزز إثارة الأحقاد وشحن الغرائز العنصرية عبر وصف المتظاهرين بـ»اللصوص» و»البلطجية»، وهو ما دفع موقع «تويتر» الى حجب التغريدة خلف تنبيه تحذيري من الموقع يتهم الرئيس «بتمجيد العنف».

وهذا ما عكسته في وقت سابق المظاهرات الصاخبة ليهود الفلاشا -التي شلت المدن والطرقات الرئيسية في إسرائيل- احتجاجا على مقتل شاب من أصول إثيوبية برصاص ضابط في الشرطة الإسرائيلية لتبين حقيقة وهشاشة المنظومة المجتمعية وتغلغل العنصرية والتمييز بالعلاقات بين مختلف الطوائف اليهودية. ولم تقتصر العنصرية والتمييز بسياسة الضغط على الزناد من قبل الشرطة التي قتلت في العامين الأخيرين 3 شبان من أصول إثيوبية، بل كانت هناك العديد من حالات المدارس التي لم تقبل الطلاب من أصول إثيوبية بسبب لون بشرتهم. وهذا هو حقيقة المشهد في أمريكا وإسرائيل، وقد شكلت حادثة اغتيال الشهيد المقدسي اياد الحلاق علامه اخرى من علامات التطرف والعنصريه التي عليها اسرائيل حيث تعرضت حكومة الاحتلال لاوسع ادانه عالميه على مقتل شاب فلسطيني من ذوي الإعاقة برصاص قوات إسرائيلية قرب البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة. وهذا ما اثار موجة غضب ضد ما وصفه البعض بـ»جرائم إسرائيل» ضد المواطنين العزل كما هو حال الاحتجاجات في امريكا ضد مقتل الشاب جورج فلويد. ونشرت صحف ووسائل عديدة منددة بجريمة إسرائيل بقتلها المعاق إياد الحلاق مطالبه جميعها بتحقيق دولي في مقتل شاب فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة». واتهمت صحف ومواقع إخبارية عربية إسرائيل بالإرهاب، فيما قالت منظمة العفو الدولية «أمنستي»، إن «الشرطة الأميركية تفشل في شتى أنحاء البلاد اتجاه التزاماتها القانونية الدولية وفي احترام وتسهيل الحق في الاحتجاج السلمي، مما يفاقم الوضع المتوتر ويعرض حياة المتظاهرين للخطر، ويجب وقف جميع أشكال القوة غير الضرورية أو المفرطة على الفور».

ودعت «أمنستي» «الحكومة الفيدرالية والمدن والولايات الأميركية إلى التحرك بسرعة وبشكل هادف لمعالجة الأسباب الجذرية لتلك الاحتجاجات، واتخاذ إجراءات فورية لوقف عمليات القتل غير القانونية بحق الأشخاص من ذوي البشرة السمراء وغيرهم على أيدي الشرطة».

وأكدت أنه يجب مقاضاة عناصر الشرطة المتورطة، مطالبة جميع الولايات الأميركية إقرار قوانين لتقييد استخدام القوة المميتة كملاذ أخير لمنع تعريض أرواح الأشخاص لتهديد وشيك، وأن على الكونغرس تمرير قانون (السلام) لخلق معايير اتحادية وتحفيز إصلاحات في الدولة.

هي العنصرية المتفشية والمتغلغلة في المجتمع الاسرائيلي وفي المجتمع الامريكي وهي سياسة التمييز التي تهدد بتدمير مقومات الامن والسلم الاجتماعي في العالم اجمع، وتاتي مستجدات الاحداث والاحتجاجات في امريكا والكيان الاسرائيل ضد سياسة العنف والتطرف لتؤكد بطلان وزيف الادعاءات الصهيو امريكية لمحاربة الارهاب، اذ ليس من حق من يمارس الارهاب ادعاءه الكاذب بمحاربة الارهاب ولا يحق لمن يمنح حقوق الغير للمحتل ادعائه برفع لواء الحريه والديموقراطيه ولا يوجد من مبرر لدعم ادارة ترمب لمخطط نتنياهو بالتوسع وضم اراضي الغير، مما يتطلب من كل القوى الدولية والاقليمية وهيئة الامم المتحدة لوضع حد للارهاب الصهيو امريكي وهو يعكس حقيقة الارهاب والتطرف الصهيو امريكي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش