الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقابة الأطباء إلى أين؟ الحل المستطاع عبر قانون الدفاع 2/2

تم نشره في الجمعة 29 أيار / مايو 2020. 12:00 صباحاً

د. منذر لطفي

وقد عانينا في  سنوات عجاف، وجربنا مجالس اللون الواحد، ومجلس الرأس المختلف عن الجسم، وجربنا مجالس مسيسين ومخضرمين، كما جربنا آخرين لم يشاركوا في نشاط النقابة يوما.  

كما ان مجالس النقابة المتعاقبة حوت من لم يجامل على حساب النقابة أحدا كما حوت آخرين باعوا مطالب زملائهم لتحصيل المواقع والمنافع. 

أما معارك شركات التأمين ومحاولة تسيير النقابة لصالح أصحاب المال والنفوذ والمنافع الشخصية للمريدين والاقارب في التنفيعات ومحاولة استخدام الأدوات النقابية ولجان الشكاوى والتأديب للأنصار والمحبين واستخدام تعيينات المندوبين كمكافآت والمحسوبية في تعيينات الموظفين والاستغناء عن خدماتهم دون رقيب وصرف الإكراميات بمزاجية وللخروج من هذه المأساة لا بد من:

1- وضع قانون جديد لنقابة الأطباء يجد حلولا لكل المشكلات السابقة.

2- إيجاد هيئة وسيطة تحل بين المجلس والهيئة العامة وتكون برلمان الأطباء الحقيقي.

3- ترخيص منابر فكرية وسياسية يكون لها ممثلون في المجلس وفق قوائم نسبية.

4- حل مشكلة صندوق التقاعد جذريا حتى لو كانت بالتصفية.

5- إيجاد حلول لممارسة قانونية للأطباء تحل مشكلة المشطوبين. 

6- إخضاع القرارات المالية والإدارية لسلطة ديوان المحاسبة.

7- وضع نظام انتخاب يفرز مجلسا يختار منه نقيبا بانتخاب داخلي. 

آلية العمل:

ألتقي مع زملاء كثيرين في يأسنا في الخروج لحل ديمقراطي وفق قانون نقابة الأطباء الحالي. وارى ان الكورونا وما أفرزت من ضرورة لقانون الدفاع في المملكة هي نعمة يمكن الاستفادة منها بأن تتولى الحكومة مقاليد الامور في النقابة بشكل مباشر وتعيد هيكلتها كما فعلت وتفعل في بعض المؤسسات الأخرى.

ان استقالة المجلس تضعنا امام خيارات تقليدية لن تحل شيئا فلا تعيين أعضاء مجلس جدد مع بقاء النقيب يكون حلا. ولا تعيين مجلس ونقيب جديد (رغم مخالفته للقانون) سيكون حلا. ان النقابة تواجه مشاكل ضخمه لن تخرج منها الا بقرار غير اعتيادي ولن يكون ذلك ممكنا كما اعتدنا لذلك فإنني أتوسم خيرا بقرار دفاع. واكرر اعتذاري من أرواح القادة الأطباء النقابيين الذين مضوا على طريق الاستقلالية في العمل النقابي.

وأسجل اعتذاري من إخوتي وزملائي الذين لم يتوقعوا هذا الطرح مني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش