الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نعيّد رغم أنف الحظر

رمزي الغزوي

الأحد 24 أيار / مايو 2020.
عدد المقالات: 2087

 

 لن نجعل الكرونا ومظاهره القاسية من حجر وعزل ينتصر علينا. لن نستسلم له ولشروطه. فإن فرض علينا تباعدا جسديا تقاربنا روحيا وعاطفيا.العيد في دواخلنا. في ذكرياتنا. في أرواحنا. نحن العيد. العائلة. الصباحات المهيلة بالقهوة. العيد ذكريات نطير إليها. نستعيدها لأطفالنا ليعيشوا يومهم بانطلاق. كي نصنع له ذكريات.

 الحياة تنتصر بإرادتها دوماً، ولهذا سنؤوب إلى أحضان طفولتنا الدافئ، فهناك ما زلنا نكنز في ذاكرتنا مشاهد حميمة عن أفراح ومسرات لم تنضب بعد. فهل سيجدي فرحاً أن نستعيد بعض صورنا من طفولة فرّت من بين أصابعنا كحفنة ماء؟!.

 كنا ننام باكراً مثل عصافير المطر، علَّ العيد لا يتلكأ في المجيء، ويأتينا راكباً نجمةً سريعة، ويترك سلحفاءه التي اعتاد أن يمتطيها في الأعياد الماضية!!. لماذا تتأخر الأعياد دائماً ud]h H؟!. ولماذا نتلعثم باللهفة حينما يداعبنا طيفها القديم، حتى لو صرنا آباء لأطفال تشاغلهم ثياب العيد.

 كأنك في حلم: تفتح عينيك على عجل، فتتلقفك المآذن بتكبيراتها، فترمي طرف اللحاف، لتأخذ نفساً بشهقتين؛ لتسحب كل غيوم القهوة العابقة في سماء البيت؛ فلا شيء يشعرك بالعيد إلا القهوة وهيلها الفواح!؛ فكل عيد لا يبتدئ بالقهوة لا يعول عليه، فهي بنت العيد، فتهرع إلى جدك المترنم بدق المهباش قرب موقد النار، بعد أن يلقمه حفنة من البن المحمص، فتراقصك النغمات والإيقاعات، وتنسى أن تغسل بقايا النوم عن جفنك، وتطير للعيد بأجنحة من شوق وصخب.

 وكم كنت ستفرح إن طلت تلك البنت النعومة، بشعرها المجدول كذيل فرس جموح، فتعرض عليها أن تؤرجحها بأرجوحتك المنصوبة بجذع توتة البيت؛ فتقبل البنت، وتطير كسحابة عطر، وتطير معها السنون ونشيخ، وما زال في البال ذيل فرس مجنون يلوح بأرجوحة العيد!.

 في كل عيد يعجبني أن أبقى طفلاً، ينسى هفوات أصدقائه ومعارفه وأقاربه. لا بدَّ سأنسى، أو أتناسى، فنحن في هذا الوقت المهرمن، نحتاج لنسيان أخطائنا أو تناسيها، أكثر من حاجتنا أن نصفح عنها!.

 تقاربوا أيها الأهل أيها الأصدقاء أيها الزملاء. تقاربوا وتواصلوا بالمتاح صوتيا وبصرياً وكتابيا. لا تدعوا معاني العيد تضيع في تلافيف الحظر وسباته. حلقوا بأرواحكم وأبهجوا من حولكم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش