الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عضيبات في ندوة "تحديات تواجه الشباب ما بعد كورونا " الاردن حقق التميز

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2020. 02:12 صباحاً

جرش – الدستور – حسني العتوم 

اكد وزير العمل الاسبق الدكتور عاطف عضيبات ان المراهنين على الاردن في فترة جائحة الكورونا وقدرته على مواجهة الازمة وتخطي تبعاتها لم يعرفوا حقيقة هذا الوطن القائم اساسا على قدرات انسانه ومؤسساته الامنية والعسكرية  والمدنية وقيادته الهاشمية الحكيمة التي تمكنت خلال هذه الازمة من تحقيق الريادة والنمذجة وتكون محط اعجاب وتقدير عالمي لا بل وتعدى الامر لتكون بيتا للخبرة في طرق التعامل مع الازمة وتبعاتها .

واضاف عضيبات خلال ندوة عن بعد بعنوان "التحديات التي تواجه الشباب ما بعد  جائحة كورونا " نظمتها مديرية شباب جرش ليلة امس الخميس عبر تقنية الاتصال المرئي zoom ان الاردن استطاع ان يطور من منظومته المؤسسية وامثلة ذلك النجاحات التي حققها في مجال التعليم عن بعد سواء على مستوى المدارس او الجامعات لافتا الى ان الوطن سخر مقدراته ليوجد من التحديات فرص نجاح حقيقية .

وقال ان الشباب هم القوة الكامنة القادرة على احداث التطوير والمشاركة الفاعلة في صنع القرار وهذا ما اكده باستمرار جلالة قائد الوطن الملك عبدالله الثاني مشيرا الى ان امام الشباب فرص كثيرة للالتقاء وخلق فرص ابداعية وعمل مشاريع متقدمة لتصبح البطالة عندهم شيئا من الماضي ، داعيا الشباب ان يكونوا اكثر ثقة وتفاؤلا بالمستقبل الذي هو امامهم .

واشار الدكتور عضيبات في معرض ردوده على مداخلات الشباب المشاركين في الندوة  ان الاردن بقيادته الهاشمية استطاع ان ينتزع احترام دول العالم مشيرا الى دور المؤسسات التي تعمل باستمرار لاجتراح الحلول لكافة المعاضل والتحديات الطارئة وحقق نجاجات مدهشة في مواجهة الجائحة .

واكد ان لدى الوطن قدرات عالية وامكانات وطاقات شبابية هي محط اعتزاز وافتخار للوطن وبدات تظهر بكل جلاء وبات لزاما ان تعطى الفرصة الكاملة لهم لتظهر ابداعاتهم الخلاقة في مختلف مجالات الحياة .

واشار الى ان هذه الجائحة ربما ستعمل على اعادة تشكيل النظام العالمي ليكون اكثر انفتاحا وعدالة اضافة الى تهذيب وتشذيب الكثير من العادات المتبعة وعلى مختلف المستويات لافتا الى ان الجائحة كشفت عن مساوئ النظام العالمي القائم حاليا مؤكدا تفاؤله بما تحمله الايام القادمة ومشددا على ان المطبخ الوطني لقادر على تجاوز المصاعب والتحديات التي تمر بها البلاد .

و استعرض  الدكتور عضيبات الصعوبات التي تواجه الشباب في قطاع العمل والحد من ظاهرة البطالة من خلال المشاريع الريادية  مبينا أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة (SME’s) ينمو نموا مطردا في جميع دول العالم ويساهم مساهمة فاعلة جنبا إلى جنب مع القطاع الحكومي والمشاريع الكبرى في القطاع الخاص في رفد الإقتصاد الوطني.مثلما يساهم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تشغيل عدد كبير من الأيدي العاملة التي تحتاج إلى تأهيل وتدريب بسيط مقارنة مع قطاع الشركات الكبرى إضافة إلى إنخفاض الكلف الإبتدائية والتشغيلية والإنتاجية على المديين القصير والمتوسط وفي أغلب الأحيان و على المدى البعيد مشيرا الى اهمية استثمار التقنيات الحديثة المتاحة في توجية الشباب وتبني افكارهم .

من جهته بين الدكتور حمزه العقيلي خطة عمل المديرية خلال جائحة كورونا من خلال استثمار التطبيقات الذكية للتواصل مع الشباب والاستماع لهمومهم وتطلعاتهم من خلال اجراء اللقاءات المتكررة مع المختصين لاستثمار اوقات الفراغ لدى الشباب وحثهم على استثمار طاقتهم وتوجيهها بالاتجاه الصحيح .

وجرى خلال اللقاء حوار بناء بين المشاركين اجاب خلاله المحضر على استفساراتهم ومداخلاتهم وأدار اللقاء الشاب سعد النواصرة

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش