الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حرائق جديدة تأتي على 1030 دونمًا في برما والعبارة بمحافظة جرش

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2020. 01:49 صباحاً

جرش – حسني العتوم 

 هداية حافظ

 شهدت عدة مناطق في محافظة جرش اشتعال حرائق في الأعشاب الجافة والأشجار بعد ارتفاع درجات الحرارة الملحوظ خلال الأيام الماضية مع الانتشار الكثيف للأعشاب الجافة.

وشملت الحرائق مساحات واسعة من المدينة الاثرية بزهاء 30 دونما من الاعشاب الجافة ومرتفعات برما والسفوح باتجاه سد الملك طلال في منطقة باب عمان. وتعاملت كوادر مديريتي دفاع مدني جرش والزراعة امس مع حريقين الاول بمنطقة برما والثاني بمنطقة العبارة شرق مدينة جرش واتيا على مساحة قدرت بنحو 1030 دونما. واوضح مدير زراعة جرش الدكتور عماد عياصرة، ان الحريق اتى على مساحات واسعة من الاراضي المملوكة وامتد الى مناطق الحراج بما نسبته 50 دونما وادى الى شفط مئات الاشجار اضافة الى الاعشاب الجافة في المزارع والتي فقد مشعلوها السيطرة عليها. ووجه العياصرة في اتصال هاتفي مع « الدستور « نداء الى المزارعين بسرعة حراثة اراضيهم وازالة الاعشاب الجافة منها للحيلولة دون فقدان المزيد من الاشجار المثمرة جراء الحرائق التي يقوم بها بعض المزارعين والتي يفقدون السيطرة عليها، مضيفا ان بعض المزارعين يلجؤون الى وسيلة حرق الاعشاب في مزارعهم لكنهم بعد امتداد النيران وبقوة الرياح والاعشاب الجافة التي تشكل مادة وقود سريعة الاشتعال يفقدهم السيطرة عليها وتاتي على مساحات كبيرة من تلك المزارع، مناشدا المزارعين التعاون في هذا المجال .

وقال اننا فقدنا مساحات كبيرة من المزارع والمناطق المجاورة لها خلال الايام القليلة الماضية واتت على الالاف الدونمات من الاراضي ناهيك عن الاضرار الكبيرة التي لحقت بمزروعاتهم الامر الذي يتطلب سرعة الانجاز في اعمال الحراثة لتفادي هذا الواقع المؤلم. وفعلت مديرية الزراعة بالمحافظة في وقت سابق خطتها لمواجهة الحرائق وتشتمل على فتح خطوط النار وحراثة الاعشاب الجافة وجاهزية الكوادر اضافة الى الرسائل التوعوية والحملات التي تقوم بها المديرية للحد من الحرائق ومطالبة المزارعين بحراثة أراضيهم وبساتينهم المملوكة من الاعشاب الجافة وقيام كوادرها بحراثة جوانب الطرق لازالة الاعشاب الجافة.

ويذكر أن مشكلة الاعشاب الجافة قديمة جديدة حيث يبدأ موسم الصيف بعد الربيع مباشرة ما يساهم في جفاف النباتات بسرعة وانتشارها في مناطق شاسعة في محافظة جرش التي تشتهر بغطائها النباتي الكثيف وخاصة بعد موسم مطري غزير كان أعلى من معدله السنوي بنسبة عالية جدا وتشتعل هذه الحرائق في الأعشاب الجافة اما بسبب ارتفاع درجات الحرارة او بعض التصرفات الفردية الخاطئة حيث يحاول البعض التخلص من هذه الاعشاب من خلال حرقها؛ ما يؤدي الى امتدادها لمساحات شاسعة في بعض الحالات والحاق اضرار في الاشجار المثمرة او الحرجية بحسب ما يرى عدد من المعنيين بالشأن الزراعي.

ويأمل الأهالي من الجهات المعنية تغليظ العقوبات وتشديد الرقابة من قبل الطوافين والجهات المعنية في البلديات اضافة الى زيادة حملات التوعية والتثقيف للقطاع الزراعي بطرق التعامل مع الاعشاب الجافة بشكل آمن ودعوة المزارعين الى حراثة حقولهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش