الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزارعون في مأدبا يطالبون بإجراءات للحد من اندلاع الحرائق

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2020. 01:48 صباحاً

مأدبا - احمد الحراوي

طالب مزارعون من محافظة مادبا بإجراءات تحد من اندلاع الحرائق من خلال تنفيذ حملات تثقيف وتوعية للمواطنين بعدم إشعال النار بالقرب من الأعشاب الجافة ومزارع القمح والشعير.

واندلعت في الأيام القليلة الماضية الحرائق في مناطق متفرقة في المحافظة بسبب ارتفاع درجات الحرارة وجفاف الاعشاب والتي أتت على مساحات واسعة من الأراضي المزروعة والأعشاب؛ ما يجعلها خطرا داهما خصوصا مع قرب موسم الحصاد للقمح والشعير في المحافظة.

وقال المستثمر في مجال الزراعة جمال العجالين ان القلق والخوف على المزروعات بات يشكل هاجسا للمزارعين، بسبب الحرائق المتكررة كل عام وتتسبب لهم خسائر مالية كبيرة ، خاصة مع جفاف الأعشاب وقرب موسم الحصاد.

وطالب المزارع فهد يوسف بتغليظ العقوبة بحق المستهترين من بعض المواطنين الذين يشعلون النار سواء كانت بقصد أو غير قصد.

وأشاد مزارعون بالجهود الكبيرة التي تبذلها مرتبات الدفاع المدني للتعامل مع هذه الحرائق بشكل مستمر، خاصة في ظل الطبيعة الجغرافية الصعبة في محافظة مأدبا وصعوبة الوصول إليها في بعض الأحيان.

ودعوا إلى فتح وصيانة الطرق الزراعية التي تسهل وصول المواطنين إلى أراضيهم وتسهل أيضاً وصول كوادر الدفاع المدني عند نشوب هذه الحرائق.

وقال مدير مديرية دفاع مادبا المقدم فادي السليحات إن حرائق مزارع القمح والأعشاب الجافة في محافظة مأدبا خلال هذا الشهر تصل الى مايقارب 80 حريقا تعاملت معها كوادر الدفاع المدني بسبب ارتفاع درجات الحرارة وجفاف الأعشاب التي تشكل ظرفاً ملائماً لنشوب الحرائق .

وأضاف أن سبب اندلاع الحرائق نتيجة السلوكيات الخاطئة التي قد يمارسها البعض كإشعال النيران بالقرب من الأعشاب الجافة ومزارع القمح بقصد الطهي والشواء أثناء التنزه أو رمي أعقاب السجائر على حواف الطرقات أو حرق الأعشاب في مناطق محاطة بالأشجار؛ ما يؤدي إلى تفاقم النيران وتوسعها لتستنزف مساحات كبيرة من تلك الأشجار ومن ثم يصعب السيطرة عليها وإخمادها

وأكد مدير مديرية زراعة مأدبا المهندس محمود السنيد بضرورة زيادة وعي المزارعين والمحيطين عن التعامل مع المحصول وعدم التأخير في حصاده خاصة مع ارتفاع درجة حرارة الجو ونضج القمح؛ مما يعرضه للاشتعال في ظل الاهمال واللامبالاة من جانب بعض المزارعين والأهالي.

واضاف ان الاهمال من قبل بعض المواطنين يعد السبب الرئيس في حرائق القمح والشعير حيث ان إلقاء عقب سيجارة مشتعل أو اشعال نيران بجوار الحقل يؤدي إلي نشوب حريق بالمحصول يتسع نطاقه وتصعب السيطرة عليه مع سرعة الرياح.

وأكد انه لا توجد أي تعويضات من قبل وزارة الزراعة لزراعات القمح التي تشتعل فيها الحرائق مبينا انه سيتم العمل على تكثيف حملات إزالة الأعشاب الجافة التي تعتبر وقودا لسرعة انتشار النيران وتنظيف الغابات لحمايتها من الحرائق بكافة الطرق المتاحة.

واكد مدير مديرية شرطة مأدبا العقيد سفيان الربابعة على دور الإعلام لنشر ثقافة الوعي والسلامة بين أفراد المجتمع للحد من الحرائق ، عبر وسائل توعية مستمرة في مختلف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب تنفيذ إطلاق مبادرات وبرامج وانشطة هادفة تدعو إلى ضرورة الالتزام وأخذ الحيطة والحذر .

ودعا إلى ضرورة الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة في كافة المواقع لتفادي وقوع حوادث الحريق التي تحدث غالباً نتيجة اللامبالاة وعدم الاكتراث، مبينا بأنه لم تسجل أي شكوى في الحرائق الاخيرة في المحافظة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش