الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كــورونـــا.. تزيد الإقبال على عمل الخير في رمضان

تم نشره في الثلاثاء 19 أيار / مايو 2020. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية

مع انتشار فيروس كورونا وتزامنه مع حلول شهر رمضان المبارك يقوم العديد من الميسورين والجمعيات الخيرية بتقديم المساعدات الى عدد من الاسر الفقيرة ومعدومي الدخل، وفي المناطق الشعبية، خاصة مع قدوم شهر رمضان، وما يحمله من خير لهم.

فقبل شهور فقط من الآن لم يكن أحد ليتصور أن شهر الصيام لهذا العام سيكون خاليا من أهم مميزاته وخصوصياته العزائم والولائم العائلية لوجبة الإفطار وصلوات التراويح وموائد الرحمن وغيرها ومع ذلك نجد الميسورين ورغم انشار فيروس كورونا غير ان الإقبال على عمل الخير في رمضان قد زاد، وان كان رمضان أساسا يرمز إلى الجماعة فسيكون له وجه غير مألوف هذا العام.

ورمضان هو شهر الخير والإحسان والبر والصلة، وفيه يكثر الإقبال على عمل الخير وإيصاله إلى الآخرين، لذا يزيد الإقبال على المشاريع الرمضانية بشكل خاص، وتزيد التبرعات للمشاريع الرمضانية، وأن انتشار مثل هذه المشاريع يتيح للجمعيات وللأشخاص فرص التعاون لتحقيق المساعدة لأكبر عدد ممكن، فبهذا المشروع ستتاح الفرص للمتبرعين بالتواصل مع الفقراء مباشرة وتقديم يد العون ومعايشتهم والتداخل معهم والإحساس بهم ولا ينحصر بالشهر الفضيل فقط.

ظرف مختلف

بدوره مدير جمعية العفاف الخيرية مفيد سرحان علق على الامر بالقول، أيام معدودة ونودع شهر رمضان المبارك، ورمضان هذا العام جاء في ظرف مختلف بسبب انتشار وباء كورونا، وما صاحب ذلك من إجراءات وقائية، لمنع انتشار الوباء، منها إغلاق المساجد وعدم إقامة الصلاة فيها، ومنع التنقل بين المحافظات، ومنع التجول بعد الساعة السادسة. وفرض حظر شامل يوم الجمعة؛ ما أثر على كثير من العادات الاجتماعية في هذا الشهر.

ونوه سرحان، إلى أنه رغم اختلاف الظروف هذا العام الا أن ذلك لم يغير من كون رمضان شهر البر والاحسان والتعاون والتكافل. وانه شهر يتميز بالاقبال على عمل الخير، بل التسابق على عمل الخير.

ويقول سرحان: إن عمل الخير هو من الأخلاق الحميدة، وهو من أفضل العبادات التي يتقرب بها الانسان الى الله تعالى. وقد حث الإسلام على عمل الخير في جميع أيام السنة، وفي شهر رمضان المبارك يتزايد الإقبال على عمل الخير؛ لما لرمضان من خصوصية لتضاعف الأجر فيه، ويأخذ عمل الخير في رمضان صوراً متعددة منها تفطير الصائم وتقديم الصدقة، وإخراج زكاة المال ومساعدة الفقراء والمحتاجين، والمسلم بفطرته ميّال إلى عمل الخير وهو جزء من دينه وعقيدته وأخلاقه.

ونوه سرحان إلى أنه يستطيع الانسان أن يقوم بعمل الخير بصورة فردية أو بالتعاون مع الآخرين، فالعمل الفردي له ميزاته كما أن للعمل الجماعي ميزات، فمن ميزات العمل الفردي أنه متاح في كل الأوقات والظروف، إلا أنه يتوقف على همة ونشاط الشخص ووعيه، فقد يمر الإنسان بظروف معينة تفتر فيها همته ويقل إقباله على عمل الخير، ولكنه عندما يكون مرتبطاً مع آخرين أو من خلال مؤسسة فإنهم يذكرونه ويؤازرونه، كما أن الجهود في العمل الجماعي تتكامل ويصبح العمل أكثر قوة وتأثيراً، ويكون فيه الاستفادة من القدرات والخبرات أكبر. ويضيف: لدينا في الأردن مؤسسات كثيرة تنظم عمل الخير وتقوم عليه، وهي تقدم الخير في مجالات متعددة منها للايتام والفقراء والأرامل والأسر العفيفة، ولتعليم الفقراء، والمساعدة على الزواج، وتقديم العلاج للمرضى وهي أبواب مفتوحة لعمل الخير، و ان الحاجة ماسة في هذه الظروف لتقديم المساعدة للآخرين نظرا لآثار وباء كورونا على المجتمع.

اختيار العمل

ويقول سرحان: ومع وجود المؤسسات التي تساهم في عمل الخير في بلدنا وبأشكال متعددة، فإن بإمكان الشخص أن يختار العمل الذي يميل إليه، أو يستطيع أن يمارسه وينخرط فيه، ولا بد أن تقوم هذه المؤسسات بتوضيح عملها وأثره في المجتمع لجذب الآخرين إليه، كما أن بإمكان أي مجموعة من الأشخاص في الحي أن ينسقوا فيما بينهم للقيام بعمل ما يخدم منطقتهم، أو سكان الحي أو المناطق الأخرى.

ويضيف: وقد وجدنا ذلك يتجلى أكثر بعد انتشار وباء كورونا، وهو يعكس واقع مجتمعنا الأردني في تكافله وتعاونه، وقد تزايد ذلك في شهر رمضان نظرا لتضاعف الاجر والثواب، ونحن في الأيام الأخيرة من هذا الشهر الفضيل فان الحاجة ماسة لاستثمار هذه الايام، والقيام بعمل الخير.

*العشر الاواخر ونوه سرحان: ونحن في العشر الاواخر من رمضان هي فرصة لكي يراجع الإنسان نفسه ويقوي صلته بالله تعالى، ومن ذلك إقباله على عمل الخير، وان يستمر في ذلك حتى بعد شهر رمضان، ويذكر بضرورة إخراج صدقة الفطر قبل نهاية رمضان، والأفضل ان تقدم نقودا حتى يستفيد منها الفقير، وينفقها على تأمين احتياجاته.

ويقول سرحان: نحن على أبواب عيد الفطر وإدخال الفرح والسرور على قلب المسلم من أعظم الاعمال عند الله، وأكثر ما يفرح في العيد هم الصغار. ولذلك فان الإهتمام بهم من الامور التي يحب عدم إغفالها.

ويضيف سرحان: ان هناك قضية ينبغي للأهل الاهتمام بها وهي تربية الأبناء منذ الصغر على عمل الخير، ويكون ذلك بتوضيح أهميته وأثره في المجتمع، والأجر الكبير لفاعله من الله تعالى، وكذلك اصطحاب الأطفال لمشاهدة الكبار وهم يساهمون في أعمال خيرية، أو إعطائهم النقود لتقديمها للفقراء، أو إشراكهم في أعمال خيرية يستطيعون القيام بها، ومنها جعل حصالة في المنزل لدعم أعمال الخير يساهم فيها جميع أفراد الأسرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش