الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترشيحات الحكومة الليبية الجديدة تضم مقربين من القذافي

تم نشره في الاثنين 27 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 لندن -  طرابلس - ذكرت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية امس ، أن بورصة المرشحين لتولى منصب رئيس حكومة التوافق الوطني التي ستخلف الحكومة الحالية التي يترأسها عبد الله الثني، باتت تضم نحو ثمانية مرشحين على الأقل، بعضهم عمل لفترات في نظام العقيد الراحل معمر القذافي.
ونقلت الصحيفة عن أعضاء في مجلس النواب الليبي التقوا مبعوث الأمم المتحدة برنادينو ليون، في القاهرة، على مدى اليومين الماضيين أن قائمة المرشحين تضم وزير الخارجية خلال عهد القذافي مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة عبد الرحمن شلقم، ورئيس سابق لحكومة القذافي في الثمانينات جاد الله عزوز الطلحي، بالإضافة إلى سفير ليبيا لدى الإمارات العارف النايض، والأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» عبد الله البدري.
وعلاوة على هذه الأسماء المعروفة، تضم القائمة أيضا أسماء لمرشحين غير معروفين على الساحة المحلية.
والتقى ليون الذي يزور القاهرة في إطار جولة إقليمية قبل استئناف الجولة  الجديدة من المفاوضات التي ترعاها بعثة الأمم المتحدة في المغرب مع بعض أعضاء مجلس النواب الليبي الموجودين في العاصمة المصرية للاستماع إلى بعض الملاحظات الخاصة بهم على ما تمخضت عنه جولات الحوار السابقة.
وقال أحد الأعضاء الذين التقوا ليون بأحد فنادق القاهرة للصحيفة «كانت  لدينا تساؤلات بعينها حول مجلس الدولة الذي اقترحه ليون في إطار الحل  السياسي للأزمة، نريد أن نعرف ما هي صلاحيات هذا المجلس؟ وكيف سيتشكل؟ ومن المسؤول عن تكوينه؟ كما نريد أن نعرف لمن ستكون قراراته ملزمة؟».
وقال عضو مجلس النواب أيمن المبروك سيف النصر للصحيفة «أبلغنا ليون أننا كأعضاء في مجلس النواب الذي يحظى باعتراف المجتمع الدولي مستعدون تماما لمغادرة مواقعنا فور التوصل إلى اتفاق سياسي مستقر يضمن توفير حل طويل الأمد لهذه الأزمة».
في سياق آخر، قال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن إضرابا لحراس الأمن بخصوص الأجور أدى إلى إغلاق حقل الفيل بغرب البلاد.
    وكان مهندس بالحقل قال أن البلد العضو في أوبك أغلق الحقل الذي يديره مشروع مشترك مملوك لمؤسسة النفط ولشركة ايني الإيطالية لكنه لم يذكر السبب.
    وقال محمد الحراري المتحدث باسم المؤسسة إن حراس الأمن بالحقل مضربون بسبب تأخر دفع رواتبهم مضيفا أن المؤسسة دفعت أجور قوات الأمن لكنها لم تدفع للحراس بعد.
    واستطاعت ليبيا هذا العام إعادة تشغيل الحقل الذي يقول المحللون إنه أنتج حوالي 100 ألف برميل يوميا بعد غلق أحد خطوط الأنابيب لشهور.
    واضطرت ليبيا لإغلاق الحقل أواخر العام الماضي عندما أغلقت مجموعة بمنطقة الزنتان بغرب ليبيا تعارض الحكومة المسيطرة على طرابلس صماما بأحد خطوط الأنابيب مما عطل حقل الفيل وحقل الشرارة المجاور له.  وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش