الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخصيص مبلغ مالي من صندوق همة وطن سيصرف لدعم الفنانين المتعطلين عن العمل

تم نشره في السبت 16 أيار / مايو 2020. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 16 أيار / مايو 2020. 12:23 صباحاً

عمان- حسام عطية

قال نقيب الفنانين الأردنيين المخرج حسين الخطيب إنه وعلى ضوء ما تم من تواصل مستمر وحثيث مع الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارة الثقافة ممثلة بوزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي فقد تم التوصل إلى عدد من الاتفاقات والإجراءات العملية التي من شأنها المساهمة في تخطي الآثار المالية الصعبة التي يمر بها عدد من الفنانين والفنانات.

ونوه الخطيب في تصريح لـ « الدستور» بأن أول هذه الاجراءات هو تخصيص مبلغ مالي من صندوق همة وطن سيصرف لدعم الفنانين المتعطلين عن العمل وفقا للقائمة المرسلة من النقابة إلى وزارة الثقافة في وقت سابق، كذلك فقد تم الموافقة من قبل الوزير على تخصيص ميزانية مناسبة والعمل على إعادة مهرجان الأغنية الأردنية بشكل جديد يتماشى مع متطلبات المرحلة الراهنة كذلك إعادة إنتاح المهرجانات المسرحية على هيئة مشاريع وبشكل جديد أيضا يتماشى مع متطلبات المرحلة التي نعيش، الأمر الذي سيتيح لعدد كبير من الفنانين المشاركة في إنتاجها فنيا.

ولفت الخطيب إن نقابة الفنانين إذ تؤكد للزملاء الكرام أنها ماضية بكل الجد وبأقصى ما يمكن من السرعة في العمل على إيجاد الحلول العملية المناسبة لتخطي الضائقة المالية التي يعيشها الزملاء الفنانين وتعيشها الكثير من القطاعات العاملة في كل أنحاء الوطن، وإذ يهيب مجلس النقابة بالزملاء الكرام بعدم التجاوز في تمثيل النقابة في الشؤون الرسمية.

ونوه الخطيب إلى ما يختص بالتواصل مع مؤسسات الدولة وعلى رأسها وزارة الثقافة إذ إن مجلس النقابة ممثلا بالنقيب هو المكلف فقط بالمخاطبات والتعاملات الرسمية والتحدث باسم الهيئة العامة، وأن أي حديث غير رسمي مع الجهات المسؤولة من شأنه إفشال وإحباط الجهود التي تبذل من المجلس والنقيب لتحقيق أي منجز للزملاء الفنانين.

وشدد الخطيب واعضاء المجلس على أنه إذ يتمنى على الزملاء الكرام عدم نشر أي إساءة أو تطاول على النقابة وكيانها وضرورة العمل كفريق واحد لمصلحة النقابة وأعضائها من الهيئة العامة، كذلك يؤكد مجلس النقابة أن ما ينشر من البعض على صفحات التواصل الاجتماعي يمثل شكلا من أشكال التسول الذي يسيئ لسمعة الفنان الأردني ولا يليق بكرامته وكبريائه، حيث نؤكد للزملاء الكرام أننا منفتحون فكرا وعملا على كل ما يطرحه الزملاء في الهيئة العامة من آراء ولا يضيرنا أبدا أن نتبنى المناسب منها لمصلحة زملائنا، وأخيرا ندعو الله أن يحفظ وطننا وقيادتنا وأن يصرف عنا هذا الداء وهذه الجائحة وأن يزيل هذه الغمامة عن بلادنا ليعود الفنان الأردني مبدعا متألقا عزيزا كريما،اللهم أمين.

ونوه الخطيب بانه كان وجه رسالة الى رئيس الوزراء «د.عمر الرزاز» شرح فيها أوضاع النقابة والفنان الاردني في ظل ظروف جائحة الكورونا، كما نود دعم صندوق النقابة الذي انقطعت كافة موارده وهو الذي ينفق على التأمين الصحي للفنانين وعائلاتهم ولم يعد قادرا على دفع مستحقات المتقاعدين، والموظفين مع الإبقاء على عدد (6) موظفين من أصل (17) موظفا.

ولفت الخطيب إلى أنه تم عبر الرسالة توضيح ما آل إليه وضع النقابة ومنسوبيها، من انقطاع مصدر دخل النقابة الأساسي ، والذي كان يستوفى من ممارسي المهن الفنية من فنانين أجانب وعرب وأردنيين غير أعضاء وأعضاء نقابة بنسب متفاوتة وفق قانون النقابة ، والذي ينفق على (95) زميلا وزميلة من المتقاعدين الفنانين (صندوق التقاعد والضمان الاجتماعي) ، وعلى (1000) مشترك من المؤمنين صحيا (صندوق التأمين الصحي للفنانين وعائلاتهم؛ ما أرهق صندوق التأمين الصحي وصندوق التقاعد وينذر بالخطر الآن وانعكاسه على عدم القدرة على علاج الفنانين والإيفاء بمستحقات المتقاعدين منهم .

ونوه الخطيب إلى أنه اوضح بالرسالة ايضا انعدام الإنتاج الدرامي منذ عامين ، وحين شرعت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون البدء بالإنتاج سرعان ما توقف ذلك جراء تداعيات انتشار (فيروس كورونا)؛ ما يستدعي ضرورة الاستئناف بهذا الوقت للتخفيف ولو بجزء من وطأة حالة النكوص والانكفاء التي ألمت بوضع الفنانين، تعطل كافة الفنانين الموسيقيين عن العمل اليومي والإنتاج الموسيقي بشكل عام ما انعكس على وضع الفنانين المعيشي اليومي وانعدام دخل الفنان قبل وأثناء الأزمة الحالية، وإن انعدام الدخل يستدعي الوقوف أمام المستحقات الشهرية للموظفين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش