الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"كلنا الاردن"وناشطي في محافظة البلقاء ندعم التكاتف المجتمعي لتجاوز تبعات جائحة كورونا.

تم نشره في الأحد 3 أيار / مايو 2020. 09:54 مـساءً

عمان-الدستور

ضمن محور التوعية والتثقيف نفذت هيئة شباب كلنا الأردن الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية جلسة حوارية عن بعد لمجموعة من الشباب والشابات الناشطين في محافظة البلقاء، الحوارية كانت بعنوان " الشباب الأردني في أزمة كورونا بين الواقع والتحديات، الفرص والتطلعات" وهدفت الجلسة إلى أيجاد مساحة من الحوار البناء بين الشباب وأصحاب المبادرات المجتمعية والشبابية للوصول إلى رؤى مشتركة حول العمل التطوعي وأهميته في دعم الجهود الوطنية جراء جائحة فيروس كورونا سواء خلال الجائحة أو للمساهمة في الحد من الأضرار التي لحقت بعدد من القطاعات. 

وقال عضو مجلس محافظة البلقاء المحامي عبودي العوايشة يجب أن يكون الشباب الأردني بحجم التحدي، ويجب أن يكون الاردن الهدف.

ووعي المواطن هو الحل :ويجب أن يكون هنالك مؤسسات مسانده شبابية للعمل المؤسسي.

واكثر مانحتاج آلية الأنا هو مواجهة مشكلة الإشاعات، وعلى الحكومة ان تلتفت للرؤى الملكية السامية في العمل الشبابي

وتسألت الناشطة المجتمعية صبا الخرابشة هل الاردن قادر على تخطي هذه الأزمة، سؤال طرحته المتحدثة الرئيسية صبا الخرابشة في ضل هذه الأزمة التي تواجهه الاردن ونحن نعلم ان الاردن في الأساس يواجهه تحديات اقتصادية ضخمة، الإجابة نعم فالاردن قادر على تخطي هذه الأزمة فمن الواضح والجلي ان الإجراءات الأردنية التي اتخذت كانت إجراءات مدروسة وماخوذ فيها كل الأبعاد.

وعلينا أن نعزز السلوكيات الايجابية التي رافقة هذه الأزمة من سلوكيات إيجابية، وأن نستفيد من هذه التجربة أيضا لتعزيز بعض السلوكيات الأخرى كالغاء ثقافة العيب من العمل

وبدوره قال صالح الداود يبرز دور الشباب كقوة للتغير الايجابي في هذه المرحلة وعلينا الاعتماد علية، يجب أن لايكون مصطلح التكافل الاجتماعي شعار فقط بل يجب عكسة على الواقع الاجتماعي، يجب أن نستغل هذا التحدي لتطوير نشاطات اقتصادية جديد وخلاقة

رئيس جمعية شباب الوادي الخيرة، الشاب  فايز الكبها قال ان هذه التجربة يجب أن نستفيد منها بضرورة تضافر كل الجهود المؤسسية لتوحيد العمل الشبابي، وعلينا أن نستفيد من هذا الدرس ب ضرورة التأسيس لعمل شبابي ممنهج المطلوب من خلاله تاطير والاستفادة من الجهد الشبابي في الأزمات مستقبلا. 

الناشط الشبابي المهندس المثنى عربيات أكد ان هذه التجربة تحتم على الدولة ضرورة النظر الى الجهد الشبابية الذي رافق هذه الأزمة وضرورة الاستفاده منه ومأسست العمل الشبابي تحت مضلات متعدده توائم المويلات الشبابية المتنوعة في التطوع، فركز على ضرورة التخصص في التطوع المؤسسي، وأيضا في سياق حديثة أكد على ضرورة ان يكون هنالك شركات تكنولوجيا توظف والمهارات الشبابية ومنصات إلكترونية شبابية تواكب هذا التطور وتنقل العمل الشبابي للمجال التقني

وأيضا تحدث في مداخلة الناشط المجتمعي معتز الهندي : بأنه يجب الان على الحكومة اغتنام هذه الفرصة للتحويل الرقمي الإلكتروني.

وأيضا يجب علينا كمجتمع وقف جلد الذات

وأيضا في مداخلة من إبراهيم ابورمان أكد على انه يجب إعطاء الإعلام الرسمي مساحة أكبر وتوظيفة بشكل أفضل للتعامل مع الأزمات.

ومداخلة من المتطوعة بيان الدعجة :أكدت بأنه يجب علينا كشباب في هذه الظروف ان نغلب العقل على العاطفة وان لانستمع الا للمصادر الرسمية ويجب أن يكون التطوع مدروس وفي الإطار الرسمي وان نؤسس لما بعد هذه الأزمة مجلس متطوعين حكومي رسمي شبابي مختص في التعامل مع الأزمات

وأكد الناشط الإعلامي والشبابي فيصل صويص بمداخلة  :إلى اهمية الإعلام في هذه الفترة وأنه يجب على الحكومة التأسيس للتربية الإعلامية الشبابية والشعبية، وذلك بتعزيز المعلومة السلمية وان يكون الشباب شركاء في ايصالها وتكثيف من الجلسات الإلكترونية الشبابية للتحاور أكثر في القضايا الشبابية وتعزيز هذه الثقافة الايجابية في المجتمع الشبابي، وأن الإعلام هو السلاح الأهم في مثل هذه الظروف ويجب على الحكومة الاستفادة من مايسمى بالإعلام المواطنين او المواطن الاعلامي، عن طريق توفير دورات  إعلامية شبابية مختصه للشباب في المؤسسات الشبابية كبرنامج التربية الإعلامية الذي يقدمة صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية

وقال منسق هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة البلقاء مهند الواكد أن هذه الجلسة تأتي ضمن سلسلة من الجلسات الالكترونية التي عقدتها هيئة شباب كلنا الاردن /صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، حيث أن الهيئة من اول ايام الأزمة كانت من أوائل المؤسسات التي انتهجت هذا النهج مع بداية هذه الأزمة للتواصل المستمر مع فرق عملها خلال هذه الفترة، كمان تأتي هذه الجلسة الشباب الأردني في ظل أزمة كورونا تحديات وفرص واقع وطموح. كاحدا جلسات عصف الذهني للخروج بمقترحات وآليات عمل تطويرية وشبابيه لما بعد هذه الأزمة. فنرى ان متطلبات العمل الشبابي من خلال هذه الأزمة قد تغيرة وان هذه الأزمة أيضا بفترة بسيطة ساهمة في تعزيز بعض السلوكيات الثقافية والاجتماعية الايجابية، يجب علينا كشباب ان نحافظ عليها وان نصطحبها معنا لما بعد الأزمة، كمان ان هذه الأزمة خلقة أيضا فرص اقتصادية جديدة وثقافة إنتاجية واقتصادية جديده يجب أن نتبعهى ونعززها في الثقافة والعقلية الشبابية ويجب علينا كاردن ان نضع خطة وميثاق تطوري شامل يوائم مرحلة مابعد كورونا ترافقة تغيرات قانونية وتشريعية  واقتصادية وتنمويه جديده تواكب هذا التغير وعلى كل الأصعدة، وأيضا سيتم عمل توصيات بكل المقترحات الشبابية ومخرجات هذه الجلسة وتقديمها لأصحاب الاختصاص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش