الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قانون مسافة الأمان

تم نشره في الأربعاء 29 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

لينا النجار

مسافة الأمان أو بمعنى أدق اللقاح قبل الإصابة للحماية.

للسرعة في طريق متعرج و مليء عقبات ..عواقب وخيمة و لا سيما إن لم يعرف ما نهاية الطريق.

قال أحمد توفيق « أن الكارثة كانت كلها في الإفراط في الأمل، في الحب...».

مسافة الأمان متلخصة في طريق نهايته شخص يقف عنده و إفراط، إن غدوت مسرعًا في عبور طريق و تسرعت و تعمقت في كل شيء على سبيل المثال، ظاهر البحر ليس هادئا كباطنه إن همت به حبًا و أصررت على دخول القاع سيغرقك، و ظاهر الأرض ليس كباطنها يغلي و منصهر أنت على سطحها براحة ماذا دهاك للتعمق بها، إن حفرت لن تحصل على كنز! ربما ستحصل على كارثه! إن سرت دومًا على السطح ستنجو و دومًا جمال الأشياء يكون في كونها بعيدة كالقمر تماماً إن كنا على سطحه لن نراه بهذا الجمال.

تماماً هذا ما ينطبق على الأشخاص، بعضهم كباطن الأرض و الآخر بحر و الباقي جنة ربما.

في قانون المسافات بين الأشخاص من تقرب إليك شبرًا تقرب إليه شبرًا و إلا انقلبت بك الكفة، من أهداك حبًا و صدقًا إهده ذات المقدار لا تكن كريمًا دائمًا فالخير في غير أهله لا يثمر.

دع دومًا أسرارًا بينك و بين نفسك، لا تكن كتابًا مفتوحًا أمام الجميع حينها ستفقد رونقك.

القلب أبصر من العين ما لم يرتح قلبك له لا تثق به أبدًا، و استمع لعقلك دومًا، وأيضًا للمواقف فهي مرآة تعكس قلب من أمامك.

و قانون الفرص و الأيام، الفرص تعني آن تعطي فرصة للمرة الأولى و الثانية و لكن ليس الثالثة، أما الأيام فتتلخص بمفهوم ( أن لا تهون ) فمن هان عليه بعدك وحزنك لساعة ستصبح الساعة اثنتين و ثلاثة و عشرة ويوم و يومان و سنه و خمسة ثم عمرًا كاملًا.

لكل فعل مسؤول وهو القلب، من يحبك سيفعل كل شيء لأجلك و كذلك العكس فالأفعال تحدد لك على أي مسافة ستقترب أو تبتعد.

يكمن الأمان دومًا في معرفة هذا الطريق و ما يظهره لك من حب أو عقبات حينها إما ستعبر أو تنظر من بعيد كلما مررت و اخترت آخر.

لكل طريق، وجهة للوصول ووجهة للعوده احفظ دائمًا وجهة العودة كي لا ينتهي بك الأمر عالقًا في منتصف طريق.

إن التزمنا بقوانين مسافة الأمان سنجازى بطرق صحيحه كثيرة، إن خرجنا عنها سنقع ربما بعواقب وخيمة.

لا تفرط و احفظ المسافات والوجهات دائمًا.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش