الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستوطنون يختطفون فلسطينيَين قرب رام اللـه

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - اختطف مستوطنون، أمس الثلاثاء، مواطنَين فلسطينيَين، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، لوكالة الأناضول، إن مجموعة من مستوطني مستوطنة «حلميش» غربي رام الله، اختطفوا مواطنَين من بلدة كوبر، أثناء عملهم في أراضي زراعية بمحيط البلدة.

وأوضح «عساف»، أن السلطات الفلسطينية لا تمتلك معلومات عن مصير المواطنَين حتى الساعة. ويتعرض سكان الضفة الغربية، لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين الإسرائيليين، بحسب المسؤولين الفلسطينيين.

بدوره، قال رئيس بلدية كوبر، عزت بدوان، إن «نحو 10 مستوطنين مدججين بالأسلحة من مستوطنة «حلميش»، اعتدوا بالضرب على المواطن سمير زيبار، واختطفوا أبناءه؛ عبد الفتاح ومحمود في العشرينيات من عمريهما، أثناء حراثتهم أرضهم». وأشار بدوان إلى أن الشابين يخضعان للتحقيق داخل معسكر بالمستوطنة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا».

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد حولت 3 شبان من القدس للاعتقال الإداري، فيما جددت جرافات وآليات عسكرية التوغل في الأراضي الزراعية في قطاع غزة، أمس. وذكر نادي الأسير أن سلطات الاحتلال حولت الشبان مصطفى عطية الحسنات (22 عاما)، ويزن يوسف البلعاوي (21 عاما)، ورامز اللحام (22 عاما) وثلاثتهم من مخيم الدهيشة للاعتقال الاداري لمدة ستة أشهر لكل واحد منهم.

في موضوع آخر، أعربت إسرائيل استعدادها البدء بمحادثات غير مباشرة مع حركة حماس، لإبرام اتفاق يُفضي إلى إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة. 

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الحكومة الإسرائيلية، «أن منسق شؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيلي يارون بلوم وطاقمه، بالتعاون مع هيئة الأمن القومي الإسرائيلية، والأجهزة الأمنية، مستعدون للعمل بشكل بناء، من أجل استعادة القتلى والمفقودين في قطاع غزة، وإغلاق هذا الملف، ويدعون إلى بدء حوار فوري من خلال الوسطاء». وجميع الأجهزة التي ذُكرت بالبيان، خاضعة بشكل مباشر إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية.

وتحتفظ حماس في قطاع غزة حاليا، بعدد من الأسرى الإسرائيليين من بينهم الضابط هدار غولدين والجندي أورون شاول، اللذين تدعي إسرائيل أنهما قتلا وأن حماس تحتفظ بجثتيهما. 

وترفض إسرائيل معادلة «أسرى مقابل أسرى»، وتحاول استبدالها بـ «مساعدات إنسانية مقابل أسرى»، لكن حماس ترفض ذلك، وتصر على صفقة تبادل أسرى. وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إسرائيل، استعدادها للحوار حول الإسرائيليين المفقودين في غزة. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش