الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربــد التوجيهات الملكية للجهات الحكومية المعنية كان لها الدور في الحد من انتشار الجائحة

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

بني كنانة - بكر محمد عبيدات

ثمنت الفعاليات الرسمية والشعبية والنسائية والشبابية في لواء بني كنانه بمحافظة اربد الاجراءات التي قامت بها الجهات الحكومية المعنية وبتوجيهات من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني في سبيل الحد من انشار فيروس كورونا , مؤكدة في الوقت ذاته حرص القيادة الهاشمية على الحفاظ على صحة وسلامة الموطنين وتعتبرها من اولى اولوياتها.

وبينت هذه الفعاليات أن الاردن وبكافة شرائحه يقف بامتياز الى جانب قيادته التي حبى الله الاردن بها ,ويقفون يدا ببد لمكافحة فيروس كورونا المستجد , لافتة الى ان جلالته كان ولا زال الحريص على متابعة كافة القضايا والهموم والمشاكل التي تواجه الاردنيين على مختلف الاصعدة ,ويحاول جهده للوصول لحلول مناسبة وجذرية لها ,ولا ادل على ذلك من ايعازه للجهات المختصة باتخاذ الاجراءات المناسبة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد .

ولفتت الى ان يوجد في المقابل واجب على المواطنين والذي يتمثل بضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية حيال حظر التجول للوصول للنتائج المرجوة , وانه لا يوجد في هذا المجال اي مجال للمجاملات ,فالخطر كبير وقادم ,وان ننظر لما يدور حولنا وفي الدول الاكثر منا قدرة اقتصاديا , كيف بات حالها نتيجة لعدم اتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا وتهاونها حد الاهمال ,وان علينا ان نقف الى جانب القيادة الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في سبيل الحد من انتشار هذا الفيروس, وللوصول لمجتمع باذن الله خالٍ من الاوبئة والفيروسات , وان هذا الامر لن يتحقق الا بتضافر الجهود المبذولة من الجميع .

وبين متصرف لوء بني كنانه الدكتور احمد حمدان العليمات بان الملك عبد الله الثاني ومن يقينه لأهمية ما يجري من احداث تحدث سواء على الصعيد المحلي او الخارجي خاصة فيروس كورونا المستجد , قام بقيادة الجهود الوطنية واوعز للجهات المعنية بضرورة العمل على اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية التي من شأنها الحد والحيلولة دون انتشار هذا الفيروس القاتل ,وان جلالته ادرك منذ بداية تشكل الازمة حجم الضرر والاذى الذي سيحدثه هذا العدو الخفي فقام على الفور باتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من انتشاره .

وأشار الدكتور العليمات بان للتوجيهات الملكية السامية للجهات الحكومية المعنية كان لها دور كبير في الحد من انتشار هذه الجائحة العالمية ، وان الاجراءات التي قامت بها الجهات المعنية سواء حكومية ام اهلية كانت محط اعجاب وتقدير من قبل الدول الاخرى , الى جانب التقدير من قبل الفعاليات الشعبية في الداخل الاردني , لافتا الى ان توجيهات جلالته لم تقتصر على وضع آليات مناسبة لمواجهة هذا المرض الخطير ,بل تعداها لايجاد تصورات لما ستكون عليه الامور فيما بعد جائحة كورونا .

وأكدت عضو مجلس بلدي الكفارات عن منطقة حرثا التربوية كاملة عبيدات على ان الاجراءات التي قامت بها الجهات المعنية بمكافحة وباء فيروس كورونا ساهمت وبصورة كبيرة من الحد من انتشار هذا الفيروس ,وكان لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني للجهات الحكومية المعنية بضرورة العمل على اتخاذ الاجراءات الاستباقية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا, وإن دل هذا إنما يدل على حرص القيادة الهاشمية على صحة وسلامة المواطنين.

وأشار عضو مجلس محلي محافظة اربد عن بلدية اليرموك الجديدة فلاح الزعبي ان القيادة الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ادرك ومنذ بدايات تشكل الازمة حجم الخطر الناتج عن الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد ,فعمل على الفور باصدار تعليماته الهادفة للحيلولة دون انتشار هذا الفيروس الخطير , مؤكدا على ان جلالته ومن منطلق حرصه على صحة وسلامة الموطنين ؛ قام بالايعاز للجهات الحكومية المعنية لاتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين , داعيا المواطنين في ذات الوقت الى دعم هذه التوجيهات الملكية السامية ويتأتي ذلك من خلال الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية بهذا الخصوص , داعيا الله ان يكشف الوباء والمرض عن الاردن ويحفظه قيادة وشعبا واجهزة امينة ومدنية .

وأوضح رئيس بلدية الشعلة السابق موسى المشاعرة بان الاجراءات التي قامت بها الحكومة بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبد الله الثاني تهدف بالدرجة الاولى الى حماية صحة وسلامة المواطنين بغض النظر عن مكان سكاناهم ,وان هذه الاجراءات المنفذة حازت على اعجاب الجميع سواء على الصعيد المحلي او الخارجي ,وبات الاردن البلد الانموذج على المستوى العالمي في مجالات التصدي لفيروس كورونا , لافتا الى ان هذه الإجراءات المناسبة والتي تدخل ضمن الاجراءات الاستباقية عملت على تجذير العلاقة والثقة فيما بين القائد الحريص على صحة وسلامة المواطنين وبين الشعب المحب والوفي لهذه القيادة , لافتا الى انه بات على المواطنين ان يقوموا بالالتزم بالتعليمات المتعلقة بحظر التجول حتى تكتمل المنظومة الدفاعية التي تبنتها الجهات المعنية ,ولكي نصل لما نريد ونبغي ونرجو .

الخبير الجيولوجي المهندس سعيد الخطيب اشار الى ان الاجراءات الاستباقية التي تولت تنفيذها الجهات الحكومية المعنية وبتوجيهات من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني كانت تهدف بالدرجة الاولى الى حماية صحة وسلامة المواطنين ,وان هذه الاجراءات الاستباقية التي امر بها جلالته وضعت الاردن في مصاف الدول الرائدة في مجال مكافحة فيروس كورونا ,وجعلت منه البلد الانموذج في مجال مكافحة كورونا , وان هذه الاجراءات لم تأتِ من فراغ , بل كانت لحصافة وقدرة جلالته على إستدراك ومعرفة ملامح المستقبل فيما يتعلق بالوضع الخطر لانتشار كورونا بين دول العالم كافة , مدركا لحجم الخطر ,ومن هنا قام على الفور ومنذ بدايات الازمة باصدار تعليماته للجهات ذات الاختصاص للعمل على ايجاد واتخاذ اجراءات كفيلة بمقاومة هذا الفيروس الخطير .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش