الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزرقـــــاء المواطنون يقابلون التوجيهات الملكية في مجابهة «كورونا» بالرضا والعرفان والدعاء

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

الزرقاء - إبراهيم أبو زينه

قابلت الفعاليات الشعبية والرسمية في محافظة الزرقاء توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني للحكومة باتخاذ ما يلزم في سبيل بمكافحة فيروس كورونا بالرضا والقبول والشكر والعرفان والدعاء بأن يحمي الله تعالى الأردن والقيادة الهاشمية من كل مكروه.

وقال محافظ الزرقاء حجازي عساف, نقدر عاليا الاهتمام الملكي كما نحيي تعاون أجهزة الدولة والقطاع الخاص في الاستجابة الفورية للقيادة الهاشمية بوضع جميع إمكانياتها لخدمة المواطن في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر فيه وطنا الحبيب.

وبين عساف أن الإجراءات التي قامت بها الحكومة بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله كانت إجراءات تهدف لحماية الوطن والمواطن بالدرجة الأولى حتى أصبح الأردن نموذجا على مستوى العالم يحتذى به في التصدي إلى لهذا الفيروس المستجد.

معتبرا أن التوجيهات الملكية المتعلقة بوضع خارطة طريق اقتصادية لما بعد أزمة كورونا لمواجهة تداعياتها على الاقتصاد الوطني, إجراء استباقي من قبل القيادة الهاشمية وخطوة هامة في الطريق الصحيح.

فيما أشار رئيس مجلس محافظة الزرقاء الدكتور أحمد عليمات أن التوجيهات الملكية السامية للحكومة سواء في أزمة مواجهة كورونا، هو نهج هاشمي بفضل القيادة الهاشمية لمواجهة هذه الجائحة التي تجتاح العالم ، حيث أصبح الأردن محط تقدير وإعجاب شعبي في الداخل وعالمي في الخارج تحكي عنه الفضائيات العالمية الشهيرة. .منوها إلى أن الأردن يمر في ظروف صعبة بسبب انتشار مرض كورونا في العالم حيث أوائل الدول التي اتخذت إجراءات احترازية قاسية بتوجيهات سامية من جلالة الملك عبد الله الثاني للحكومة بهدف الحد من انتشار المرض في هذا الوطن الذي كرمه الله بقيادته الحكيمة.

فيما أشار رئيس بلديه الزرقاء المهندس عماد المومني إلى أن الأردن القوي المنيع بقائده يقف دوما إلى جانب شعبه الوفي في وجه فيروس كورونا, مشيرا إلى أن القوات المسلحة الجيش العربي والأجهزة الأمنية والفريق الوزاري والكوادر البلدية والطبية والتمريضية والنقابات المهنية تعمل مجتمعه في خندق الوطن في مشهد قل نظيره في العالم العربي.

منوها في الوقت ذاته أن التزام المواطنين بالتعليمات الحكومية هو مفتاح الخروج من باب هذه الجائحة المستجدة.

وشدد رئيس غرفه تجاره الزرقاء حسين شريم على أن التوجيهات الملكية تصب في الاتجاه الصحيح لمواجهة تداعيات هذه الأزمة وهي في صالح المواطن في الأردن بشكل عام وإن بدت قاسيه بعض الشيء, منوها في الوقت ذاته إلى أن جلالة الملك المتابع الأول للوضع الاقتصادي التي يعيشها الوطن وخاصة في ظل هذه الظروف الصعبة التي يهمن عليها فيروس كورونا.مشيرا إلى أن الاقتصاد الوطني تأثر بشكل مباشر منها وفي العديد من قطاعاته، وما في ذلك محافظة الزرقاء التي لم تكن في معزل عن هذه التحديات.

وبين شريم أهمية وجود خطوات عملية وإجراءات سريعة قابلة للتطبيق على أرض الواقع من قبل الحكومة لترجمة هذه التوجيهات حتى تتمكن القطاعات الاقتصادية من الاستمرار وإعادة انطلاقتها من جديد وأن يتم دعمها حتى تستطيع أن تفي بالتزاماتها .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش