الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البلقــــاء توحيهات جلالة الملك خارطة طريق لمواجهة تداعيات وباء كورونا

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

أكدت فعاليات اقتصادية وشعبية في محافظة البلقاءأهمية التوجيهات الملكية التي اطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين خلال ترؤس جلالته بحضور ولي العهد سمو الامير حسين بن عبد الله اجتماعا لمناقشة خطط الحكومة واجراءاتها في التخفيف من الاثار الاقتصادية لوباء كورونا.

وقالوا ان توجيهات جلالته خارطة طريق للعمل ضمنها لانها تصب في النهاية في الحفاظ على صحة وحياة المواطن وسلامته وسلامة الوطن واقتصاده وأمنه.

وآكدت أن التوجيهات الملكية السامية للحكومة سواء في بداية أزمة مواجهة فايروس كورونا أو خلالها أو ما هو مطلوب بعد الخروج منها ، هو نهج هاشمي بالقيادة لمواجهة هذه الجائحة التي تجتاح العالم ،اصبح محط تقدير وإعجاب شعبي في الداخل وعالمي في الخارج .

واعتبروا أن التزام المواطنين بالتعليمات الحكومية هو مفتاح الخروج من باب هذه الجائحة والقضاء عليها نهائيا أن شاء الله .

وأضافوا أن قيادة الملك للجهود الوطنية سواء الحكومية أو الصحية او الاقتصادية أو الأمنية والعسكرية اصبح محط اهتمام ومتابعة العالم بعد النتائج المبشرة التي حققها الاردن ، بحيث اسس لنموذج خاص به في التعامل مع الأزمة ويقدم النصح والمساعدة للعديد من الدول التي تقوم بتتبع الإجراءات التي نقوم لمكافحة الفايروس وتطبيقها في بلدانهم.

واعتبروا أن التوجيهات الملكية المتعلقة بوضع خارطة طريق اقتصادية لما بعد أزمة كورونا لمواجهة تداعياتها على الاقتصاد الوطني هو إجراء استباقي في محله من قبل القيادة الهاشمية وخطوة هامة في استشراف المستقبل.

 د. عبدالله الزعبي

وقال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي إن العالم اليوم ينظر كله بعين الدهشة لما حققه الاردن قيادة وحكومة وجيشا في التصدي لانتشار هذا الفيروس وكان سباقا وفي طليعة دول العالم التي اتخذت الاحتياطات اللازمة في حفظ سلامة المواطنين وكل من يعيش على أراضيه بل ويقدم العون والمساعدة إلى دول العالم، والعالم اليوم ينظر للأردن بأنها الدولة الأكثر أمانا بين دول العالم بفضل قيادته الحكيمة وكما يثبت الاردن دائما أن الأزمات لا تزيده الا قوة ومنعة ويخرج أقوى دائما بفضل قيادته واهله النشامى، فعلينا أن لا نغفل هذه الفرصة بعد تجاوز هذا الوباء.

كما قال إننا جميعا مطالبين بان نكون عند ثقة سيد البلاد في المحافظة على الإنجازات ومقدرات الوطن والاهتمام في شبابنا حيث وجهنا جلالته بان يتم التركيز في تعليمهم في اعتماد على العديد من الطرق والوسائل التعليمية الحديثة واستثمار ما حققه الاردن من سمعة كبيرة في التخطيط للأزمات وإدارتها ادهشت العالم. ان مثل هذه الأجواء الأمنه التي يحققها لمواطنيه والمقيمين على ارضه تجعل منه بيئة جاذبة للطلبة الاجانب للدراسة في جامعاتنا الوطنية، وكذلك للاستثمار في كافة القطاعات.

وقال اننا في جامعة البلقاء كنا قد التقطنا الإشارات الملكية وانفتحنا على الجهات الدولية مبكرًا واطلعنا على تجاربهم ودربنا أعداد منهم من خلال مؤسسات دولية وحوسبة أنظمة الجامعة أتاح المجال لمواصلة العمل بشكل جيد واتاح المجال لعقد الاجتماعات للأقسام والكليات بشكل متواصل لإدامة تقديم الخدمة للطلبة.

كما ان التوجيهات الملكية السامية خلال هذا الأسبوع كانت واضحة بان سلامة وصحة المواطنين اولوية قصوى الا اننا في نفس الوقت يجب ان نعمل لما بعد الأزمة لاننا لا نملك ترف الوقت.

كما يجب ايجاد موازنة تؤمن سلامة الجميع والمحافظة على عجلة الإنتاج لكي تتمكن الدولة من إدارة مواردها في هذه الازمه وضمان تدفق السلع وتقديم الخدمات في هذا الظرف الاستثنائي لضمان قيام مؤسسات الدولة وخاصة مؤسسات القطاع بدورها الكامل، وكذلك للمحافظة على الأمن الوظيفي للعاملين في القطاع الخاص، وهنا تتجلى التكاملية بين قطاعات الدولة، ولنا في ذلك مثال يقتدى في التضحية والعمل من اجل الوطن وهي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية التي تضرب اروع الأمثلة كعادتها.

المهندس خالد خشمان

واكد رئيس بلديه السلط الكبرى المهندس خالد خشمان ضرورة الأخذ بتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين من جميع الجهات المعنية بالامر حتى نتمكن من تخطي هذه الفترة الاستثنائيه التي يعيشها الوطن.

واشار الى ضروره التخطيط من كافة المؤسسات الحكومية والخاصة لما بعد وباء كورونا والعمل بشكل جماعي للتخفيف من الآثار الاقتصادية لهذا الوباء والعمل على النهوض بالاقتصاد الوطني والتنسيق ما بين كافة المؤسسات والعمل على الحفاظ على الامن الوظيفي للعاملين.

وقال انه علينا جميعا ان نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على صحة المواطن وسلامته من هذا الوباء ، مشيرا الى دور البلدية في هذا المجال حيث نفذت البلدية ومازالت حملات تعقيم مستمر في مختلف مناطق البلدية اضافة الى مواصله اعمال النظافة وعلى مدار الساعة.

د. علي النسور

وقال الدكتورعلي عبداللطيف النسور المتخصص في التنية الاقتصادية انه مما لا شك فيه ان هناك قطاعات كثيرة قد تأثرت بالوباء العالمي ( ازمة كورونا ) وفي ظل هذه الازمة كثير من الشركات التي اغلقت ابوابها واثرت على انتاجها وبالتالي تأثر العماله فيها بانعدام الدخل لديها وبالتزامن مع هذه الازمة هناك الكثير من الشركات اتجهت الى شبكة الانترنت والتي تقبل العمل عن بعد في تسير اعمالها مثل التوظيف والتعليم عن بعد والتجارة الالكترونية والتسويق الالكتروني ومن هنا يجب ان يكون رؤية اقتصادية مستقبلية ووضع خطط إقتصادية تمتد لفترات زمنية وذلك للنهوض بالاقتصاد ودعم القطاع الخاص بمختلف اشكاله لان القطاع الخاص وبالشراكة مع القطاع العام هو المحرك الرئيسي لاي اقتصاد في العالم وذلك بعد الانتهاء من هذه الازمه وهذا الوباء العالمي الذي حل بالعالم اجمع واضر باقتصاديات دول العالم والذي خلف او سيخلف وراءه تشوهات في اقتصاديات دول العالم والاثر سوف يكون كبير في اقتصاديات الدول الناميه والفقيرة.

وفي ظل ما سبق ذكره فان المملكة الاردنية الهاشمية بقيادة سيدنا الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه جزء من المنظومة الاقتصادية العالمية تتأثر بما يحصل في العالم سواء كانت وباء مثل ازمة الكورونا او حروب او كوارث لا سمح الله ومن هنا عندما نخص بالذكر اردننا العزيز فاننا نقول ان الاقتصاد الاردني قد تأثر بهذا الوباء العالمي ومن اجل معالجة التشوهات التي خلفها هذا الوباء واستمرارية الاقتصاد الأردني يجب وضع اجراءات وخطط لما بعد ازمة الكورونا بسبب تأثر القطاع الخاص بشكل كبير جراء هذه الأزمة وكما نعلم بأن كثير من القطاعات تأثرت منها قطاع الطيران والقطاع السياحي وقطاعات الانتاج بمختلف اشكالها وقطاع المواصلات والقطاعات المصرفية وقطاع الانشاءات والمقاولات وقطاع التجارة وغيرها من قطاعات مختلفة ومن تلك المقترحات والاجراءات والتدابير التي يجب ان نذكرها وتأخذها بعين الاعتبار للنهوض بالاقتصاد الاردني وازالة التشوهات التي خلفها هذا الوباء .

المهندس رزق البلاونة

و أشار امين عام حزب الشعلة الأردني المهندس رزق البلاونة إلى أن الإجراءات الحكومية والأمنية بالتوجيهات الملكية لفت أنظار العالم إلى أن الأردن فوق كل التحديات بتظافر جهود أبناءه المخلصين وتعاون المواطنين ، داعيا المواطنين إلى الإلتزام بالتعليمات الحكومية والإبقاء في المنازل واستعمال الطرق المثالية من استخدام المعقمات وأدوات النظافة.

د. محمد الرحامنة

وقال الدكتور محمد مناورالرحامنة جاءت التوجيهات الملكية السامية للحكومة حول ضرورة الاستعدادات الوطنية لمرحلة ما بعد الوباء العالمي والذي يعتبر حربا عالمية ثالثه والذي ترك تاثيرات سلبيه على مناحي الحياة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وانسانيا. اطلق سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم جدولا زمنيا لحماية الاقتصاد الوطني ليبقى الاردن حصنا قوياً بجهود أبناء الوطن جميعاً. حيث ان هذا الوباء له تأثيرات على جميع مناحي الحياة من تعطيل للمدارس والجامعات والحياة اليوميه إلى السياحة والتأثير الأكبر على الاقتصاد الوطني من شركات وبنوك وتجارة.

وقال إن جلالة الملك عبدالله الثاني يؤمن بأن سلامة المواطن الأردني اهم شيء في حياته لذلك جاءت التوجيهات بضرورة تخفيف العبء على المواطنين والتسهيل عليهم وتقديم كل الدعم للمواطنين وضرورة التواصل معهم . اننا ندرك بأن التوجيهات الملكيه مهتمه بالقطاع الخاص الذي هو شريك اساسي للقطاع العام لذلك نبه جلالته بضرورة تنسيق الحكومة مع القطاع الخاص للحفاظ على الأمن الوظيفي للعاملين. اننا اليوم معنيين لتكاتف الجهود والالتزام التام بما يصدر من الحكومه من تعليمات بخصوص هذا الوباء العالمي وهذا يتطلب منا ان نكون سندا للدوله.

د. رندا ابو حمور

وقالت رئيس ملتقى رؤى المستقبل «انهض»الدكتورة رندا ابو حمور «الملك القائد والإنسان في ظل ازمة كورونا أثبت كما في كل المواقف انه رجل المرحلة فكان معلما للمعلمين teacher of teacher فبفضل توجيهاته للحكومه ومتابعته الحثيثة حافظ على استقرار الوطن والمواطن وبث روح التفاؤل لدى المواطن الأردني الذي بفضل توجيهاته السامية استعاد المواطن الأردني الثقة بقيادته الحكيمة والتي جُسدت بولاء المواطن الأردني والتزامه التام بقرارات الحكومة الأردنية لمواجهة أزمة كورونا».

 سعد الحياري

وأشار رئيس غرفة تجارة السلط سعد بزبز الحياري إلى أن جلالة الملك دائما سباق في تتبع الأوضاع التي يعيشها الوطن وخاصة في ظل هذه الظروف الصعبة مع وجود فايروس كورونا ، وأن الاقتصاد الوطني تأثر بشكل مباشر منها وفي العديد من قطاعاته، لذلك التوجيهات الملكية الأخيرة تصب في الاتجاه الصحيح لمواجهة تداعيات هذه الأزمة والعمل على دعم الاقتصاد وخاصة القطاع الخاص من أجل المحافظة عليه لما يشكله من أهمية كبيرة للاقتصاد الوطني .

وبين أهمية وجود خطوات عملية وإجراءات سريعة قابلة للتطبيق على أرض الواقع من قبل الحكومة لترجمة هذه التوجيهات حتى تتمكن القطاعات الاقتصادية من الاستمرار وإعادة انطلاقتها من جديد وأن يتم دعمها حتى تستطيع أن تفي بالتزاماتها من دفع رواتب وغيرها.

عوني رحاحلة

وأكد رئيس جمعية أصدقاء بلدية السلط الكبرى عوني رحاحلة على أن المواطن اثبت طوال الفترة الماضية خلال هذه الأزمة وعيه الكبير والتزامه بالتعليمات الحكومية حتى نتمكن من التغلب على هذا الوباء ، ولكن لا زال امامنا فترة أخرى من الوقت نحتاج فيها مواصلة هذا الالتزام والوعي من قبل الجميع ، فلا مجال امامنا للاستهتار أو التراخي حتى لا نضيع لا سمح الله ما حققناه خلال الفترة الماضية.

عبدالمنعم ارشيدات

وعبر رئيس بلدية ماحص عبد المنعم ارشيدات عن ثقته بقدرة القيادة والشعب على الخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر ، وأن الاردن بقيادته -والحمد لله- اصبح مضربا للمثل في دول العالم على مدى التزامنا وقدرتنا في التعامل مع هذا الوباء ، لذلك علينا أن نكمل مسيرة الوطن في مواجهة كل التحديات التي مر بها ومنها هذه الجائحة ، وسنتغلب عليها -إن شاء الله-بهمة القائد وأبناءه المخلصين .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش