الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حقائق عن سرعة تفشي وباء الكورونا عالميًا ودق ناقوس الخطر في الأردن قبل فوات الأوان

تم نشره في الخميس 26 آذار / مارس 2020. 12:00 صباحاً
  • كورونا-3-780x470.jpg

د. عبدالرحمن أمين البلبيسي /باحث – محاضر سابق في الجامعة الأردنية

 

حقيقة مهمة جدا يجب ان تصل الى الحكومة ووزارة الصحة والشعب الاردني عن سرعة تفشي وباء كورونا الفعلي والتي تم قياسها من خلال نموذج احصائي صادر عن جامعة جون هوبكنز وكانت الارقام مرعبة وصادمة الى حد كبير.

دلت الدراسات ان معدل الزيادة في الاصابات يزداد بشكل متسارع ، اي اذا كان عدد المصابين يتضاعف كل 7 ايام في حال كان عدد المصابين اقل من مئة ، سوف يتضاعف كل ثلاثة ايام عندما يزيد عدد الاصابات عن مئة .

تم اعتماد ذلك النموذج لدى كثير من السلطات الرقابية الصحية في دول العالم ومنها الولايات المتحدة , وتم نشر بياناته على الموقع الالكتروني 91-DIVOC.com . يقول النموذج الاحصائي الموثوق انه في حال تعدى عدد المصابين في اي دولة في العالم شريحة المئة مصاب فان ذلك يعني ان معدل الزيادة اليومي في الاصابة سيرتفع بمعدل 35% يوميا , وذلك يعني ان عدد المصابين سيصبح 135 مصابا في اليوم الثاني و 182 مصابا في اليوم الثالث و 246 مصابا في اليوم الرابع و 2010 مصابا في اليوم العاشر و 40427 مصابا في اليوم العشرين و مليون و 97 الف مصاب في اليوم الـ 31 و ذلك في حال عدم اتخاذ تدابير الحجر الصحي والعزل الوقائي بين افراد المجتمع ، فاتخاذ بعض حكومات العالم التدابير بالعزل بين المواطنين ادى الى كبح جماح انتشار المرض وجعله يبتعد قليلا عن ذلك المنحى العالي التزايد الوارد في النموذج الاحصائي لبعض الدول ، فيما فاقت معدلات انتشار الوباء في دول اخرى المعدل الاحصائي.

بالنظر الى بيانات موقع 91-DIVOC.com بخصوص عدد حالات الاصابات في الدول الـ 25 الاكثر تضررا حول العالم نجد ان بعض الدول التي تاخرت في اتخاذ اجراءات العزل بين الموطنين كان فيها تطور عدد الاصابات يفوق المعدل المتوقع في النموذج الاقتصادي مثل الصين في بدايات الازمة و ايران و كوريا الجنوبية و هولندا و المانيا و الولايات المتحدة الامريكية . فعلى سبيل المثال ارتفع عدد الاصابات في الولايات المتحدة من 100 حالة الى 50,000 حالة خلال 20 يوما فقط , الا انه و حسب تقديرات النموذج الاحصائي يجب ان يصل الرقم الى 40327 حالة فقط ، مما يعني ان توقعات النموذج الاحصائي غير مبالغ فيها ، و هذا ما دفع الحكومة الامريكية لاستدعاء الجيش الامريكي للتدخل السريع لعزل المدن الرئيسية و فرض حظر التجول.

كما لوجظ ان معدل الزيادة في الاصابات لدى ايطاليا كان متوافقا مع المعدل المتوقع حسب النموذج الاحصائي و لم يفوقه كما هو الحال لدى اسبانيا و الولايات المتحدة الا ان ارتفاع عدد الاصابات و الوفيات في ايطاليا قد فاق اسبانيا و الولايات المتحدة بسبب وصول الوباء الى ايطاليا بوقت ابكر من وصوله الى اسبانيا و الولايات المتحدة , الامر الذي يعني انه بعد اقل من شهر سوف تزداد عدد حالات الاصابة و الوفيات في اسبانيا و الولايات المتحدة و بوتيرة اسرع من تلك التي حصلت في ايطاليا , و التي خرجت بها الامور عن السيطرة و لم يعد القطاع الصحي بقادر على التعامل مع عدد حالات المرضى بالوباء.

و لوحظ ان بعض الدول قد استطاعت بعد اجراء العزل بين المواطنين و الحجر على المصابين ان تخفض تسارع الزيادة في عدد الاصابات مثل الصين التي استطاعت بعد مرور 30 يوما بعد اول 100 اصابة ان تجعل معدل الزيادة معدلا خطيا ثابتا يقترب من الصفر مما يعني ان الزيادة في عدد الاصابات موجود لكن لا يكاد يذكر , و يبقى على الصين التعامل مع عدد المصابين الاجمالي بالعزل و الرعاية و اتخاذ اجراءات التطهير و السلامة العامة و الحيطة و الحذر مع بقية افراد المجتمع . و من الدول الاخرى التي استطاعت كبح جماح التسارع في عدد الاصابات اليابان و كوريا الجنوبية و المانيا و ايران و النرويج و المملكة المتحدة و بلجيكا و ايطاليا و اسبانيا .

اما بالنسبة لعدد الوفيات فان اكبر معدلات الزيادة تحدث في اسبانيا ولا زالت المعدلات مرتفعة و اكبر من معدل النموذج الاحصائي , كذلك في الصين , حيث كانت اعلى من المعدل الاحصائي في اول 15 يوما بعد اصابة الـ 100 حالة لكنها انخفضت بعد مرور 40 يوما من العزل و العمل الدؤوب الى معدلات زيادة خطية قليلة تقترب من الصفر, كما استطاعت ايران بعد مرور عشرة ايام من البدء بتخفيض التسارع في معدلات الوفيات لينخفض بشكل ملحوظ بعد 25 يوما لكنه لا يزال بعيدا عن الصفر و لايزال هناك زيادة في عدد الوفيات لكن بمعدل متناقص , و استطاعت ايطاليا تخفيض الزيادة في عدد الوفيات لتصبح اقل من المعدل الاحصائي في الفترة من 15 الى 25 يوما , بينما كان الانخفاض الاكبر و الملحوظ في معدل الوفيات لماليزيا و اليابان و العراق و كوريا الجنوبية .

خلاصة القول لقد وصل عدد الاصابات المعلنة في الاردن الى 153 حالة مما يعني انه في حال عدم التزام المواطنين بحظر التجول و عدم الاختلاط فمن الممكن و حسب معدلات انتشار الوباء عالميا ان يصل عدد الاصابات لا سمح الله الى 3076 اصابة خلال عشرة ايام و الى 61853 اصابة خلال عشرين يوما و الى مليون 679 الف اصابة خلال 31 يوما لا قدر الله . هذا ليس تهويلا انما حقائق علمية و واقع فرض نفسه على جميع دول العالم يجب ان يفهمه المواطنون الاردنيون عامة و المتهاونون باجراءات منع التجول و الحظر الصحي و اولئك الذين تهافتوا على اكياس الخبز بهمجية رعناء و اولئك الذين يخرقون الحظر الصحي و حظر التجول , و المستهترين بحياتهم و حياة الاردنيين من ابناء وطنهم , و نطلب من الحكومة عدم التهاون مع امثال هؤلاء لانهم يشكلون خطرا محدقا بالاردن و الاردنيين و احكام تطبيق التعليمات المانعة لاختلاط المواطنين و حظر التجول بيد من حديد , مع تسهيل عملية توزيع المواد التموينية و الاغذية و الدواء و اسعاف الحالات الطارئة بشكل منظم و ميسر بحيث تسير جميع خطوط امداد حياة المواطنين من خلال الكوادر الحكومية و الخاصة المدربة و بشكل لا يعرض حياة المواطنين لخطر انتقال العدوى .

و الامر بين ايديكم ايها الاردنيون فهذا وقت عصيب في تاريخ الاردن و العالم و يحتاج منا وقفة على قدر المسؤولية , و كل يوم يمر نسمح فيه بتوسيع انتشار الوباء فسوف تذهب فرصة السيطرة عليه الى غير رجعة , نحن الاردنيون اصحاب همة عالية لكننا لا نملك الامكانيات الاقتصادية و الطبية للدول العظمى التي انهكها الوباء فانهارت قطاعاتها الصحية و الغذائية و لم تعد تكفي خدمات الموتى و المدافن لاستيعاب عدد حالات الوفيات فيها, عافانا الله و اياكم من ذلك الوباء , فالحذر و اتخاذ الاسباب واجب شرعي و وطني لا يمكن التنصل منه و من يتهاون به فهو يرتكب خيانة بحق الوطن و اخوته المواطنين و الانسانية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش