الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القرار الحكومي الاخير فرصة لإعادة الثقة بين المواطن والمسؤول

تم نشره في الخميس 26 آذار / مارس 2020. 12:00 صباحاً
كتب – أنس الخصاونة

مسوؤلية كبيرة تقع على عاتقنا كمواطنين في هذه الظروف الاستثنائية التي تشهدها المملكة في ظل انتشار وباء فيروس كورونا، وخاصة بعد ان سمحت الحكومة للمواطنين بساعات حرة للتسوق لتلبية كافة احتياجاتهم المنزلية والحياتية المختلفة.

القرار الذي اتخذته الحكومة امس الاول جاء منسجما مع المصلحة العامة، بالتسهيل على المواطنين لتسيير شؤون حياتهم، وهذا يتطلب منا ان نكون على قدر كبير وفي اعلى درجات الوعي بالمحافظة على صحتنا اولا، وان نكون عند حسن ظن قائد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله وثقته بنا عندما خاطبنا مؤخرا بقوله» إنتو قدها»، كما ان ذلك يتطلب منا ان ننقل صورة حضارية عن المجتمع الاردني وما يتمتع به من ثقافة كبيرة وسعة اطلاع في كافة مناحي حياته ومن ضمنها ثقافتنا الاستهلاكية وان نكون مضربا للشعوب الاخرى بالالتزام حتى نتمكن من العبور الى بر الامان بهمة وعزيمة الاردنيين.

قرار الحكومة امس الاول جاء في وقت مهم ومفصلي وخاصة بعدما شهدته السنوات السابقة من ازمة ثقة وضعف في العلاقة بين الحكومة والمواطن، وان الحكومة بقراراها وضعت الكرة في ملعبنا كمواطنين لنقل صورة حضارية عنا، كما وانها فسحت المجال لخلق ثقة اكبر مع المواطن وهو ما يعني ان يكون المواطن شريكا اساسيا في المسؤوليات المختلفة والتي تسمح له بمزيد من القدرة على تحديد الاخطاء ومعالجتها وايجاد الفرص وتعظيمها.

وكما تقول الامثال «رب ضارة نافعة» فقد تكون الازمة الحالية فرصة لاعادة تقييم الذات لكافة الاطراف، وان يكون ذلك مدخلا للتوقف عن جلد الذات، بحيث يتم نقد الاخطاء، وان نعظم الانجازات، فجهود الحكومة في ادارة هذه الازمة يشهد لها القاصي والداني وبقدرتها على ادارتها بمسوؤلية وثقة كبيرة، وباننا دولة القانون والمؤسسات وهي التي ستكون قادرة على استيعاب المواطنين في بوتقتها ومن ثم تتحول بمشاركة الجميع الى دولة قادرة على زيادة وتحسين المستويات المعيشية للمواطنين وتقديم الخدمات الافضل وتحديد الاولويات والسياسات الاقتصادية الفاعلة والتي نعمل جميعا على تكريسها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش