الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في الأردن الآن: تاريخ إضافيّ من الحكمة!

ماجد شاهين

الخميس 26 آذار / مارس 2020.
عدد المقالات: 32

لم يَخُض ْ الوطن الأردني ّ ، بمكوّناته كلّها وعلى تنوّعها ، معركة  داخلية بيئية بمثل هذه الشراسة من قبل ، و كل المعارك والتحديّات التي خيضت كانت واضحة المقدمات وواضحة العناوين و كانت أدوات خوضها المادية متوافرة و حتى أدوات ومعدّات النزال كانت ربّما حاضرة .

أمّا معركة اليوم ، فتلك معركة فرضها عدوّ مجهول أو كائن يوجعنا ولا نراه ، ولا تتوافر أدوات تكفي للنزال معه وللتغلّب عليه وهزيمته سوى ما يتعلّق بالجانبين المعنويّ والاجتماعي ّ ، وهما الأبرز والأهم ّ في مثل هذه النزالات .

الفيروس لئيم وموجع إن ْ تغلغل .

و في القراءة الأولى  : لا يزال الوعي الجمعيّ الأردني يستند إلى موروثنا التكافليّ في صدّ الفيروس و هزيمته أو في الأقل ّ الخروج من النزال بأقل ّ الخسائر .

و هذا يعني أن سلاح التكافل الاجتماعي لا يزال نافعا ً ومؤثرا ً و يقاوم كلّ أشكال الخمول والكسل والتراجع .

فيما لم ينفد  مخزون « الصبر « الاستراتيجي وقوّة التحمّل التي نتمتع بهما ، و هما عنوانا ذراع ٍ أساسيّة في الصراع مع الفيروس ، ونريد لكي ننتصر أن يتعزّز مفهوم الصبر وتتعمّق قيمُه و تجليّاته .

أمّا العامل الثالث أو ما يشكل ساق المثلث الثالثة ، أو الضلع الثالث  ، فيختص ّ بــ ِ  « الحرص على نظافة البدن واليدين وأدوات الاستعمال اليوميّ» والابتعاد بمسافة آمنة عن الآخرين ليكون الجميع بمنأى عن التعرّض لخطر الإصابة بالفيروس أو مداهمته أو حتى التدخل في نقلِه للآخرين .

..

ثمّة ملاحظات في السلوك الفرديّ الذي راقبناه في الأيام السابقة ، تنطوي على كميّة من اللامبالاة أو الإهمال أو القلق غير المشروع ، ولا نريدها أن تفتّ في عضد « جسارتنا الوطنية « في مواجهة الفيروس .

نريد أن ننقض ّ على وهمنا وقلّة حيلتنا و نرفع من شأن الجهد العظيم الذي يبذله الرسميّون و تصنع به الدولة تاريخا ً  إضافيّا ً  من الحكمة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش