الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبدعون : «الحجر المنزلي» حماية مثالية للجميع وفرصة للقراءة والكتابة

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2020. 12:00 صباحاً

عمان – عمر أبو الهيجاء

 

أصبح فايروس كورونا، اليوم، الحدث الأبرز في حياة الشعوب في العالم، وقد فتك بالعديد من أبناء الشعوب عربيا وعالميا، ولخطورة هذا الفيروس على حياة الإنسان أصدرت الحكومة الأردنية عدة قرارات لحافظ على حياة المواطنين كقرار «الحجر المنزلي» بهدف محاصرة فايروس «كورونا» وعدم انتشاره في البلاد.

«الدستور» توجهت إلى مجموعة من المثقفين والمبدعين، وسألتهم عن انشغالاتهم خلال فترة الحجر المنزلي، وعن قرارات الحكومة حول الجائحة التي يمر بها العالم.

 الشاعر عاقل الخوالدة/ مدير ثقافة إربد:

قرار الحجر المنزلي هو إجراء لحماية الأفراد وجانب من جوانب مكافحة وباء لم تسلم منه الدول المتقدمة، صحيح أنها حالة غريبة ومختلفة لكنها ستبقى في ذاكرة الأجيال والالتزام بهذا القرار هو جزء من مشاركتنا في مكافحة انتشار هذا الوباء.

أما يومياتي في هذه الفترة فهي فرصة للجلوس إلى الأسرة والأهل لطالما أبعدتنا عنهم الوظيفة وانشغالاتنا اليومية.

قراءة القرآن الكريم ومطالعة بعض الكتب المركونة في مكتبة المنزل منذ فترة طويلة لم تتاح لي مطالعتها.

كما يشغل بعضا من وقتي أيضا متابعات الأخبار المحلية والعالمية ومواقع التواصل الاجتماعي والتواصل مع الأحبة والأصدقاء كما أنوي في حال استمرار هذه الأحوال_ لا قدر_ الله معاودة مسودات النصوص التي لطالما لم يسعفني الوقت لإنجازها ونشرها في قادمات الأيام.  أتمنى أن تمر هذه الأحوال الاستثنائية على وطننا بخير وسلام إن شاء الله.

 الشاعر والروائي إبراهيم نصرالله:

أعمل في بيتي الآن، كما كنت في مكتبي، أقرأ، وأواصل كتابة بدأتها، وأتابع أخبار العالم. وأتأمل بعض كتاباتي السابقة في ضوء الوباء، مثل رواية «حارس المدينة الضائعة» التي كتبتها بين عامي 1996 و1997 ونشرتها عام 1998، فأنا لم أقرأها منذ نشرت، وأرى كيف توقعت هذه الرواية  ما ستكون عليه مدينة عمان، بالتحديد، عام 2020 كما ورد في كثير من صفحاتها، وأفاجأ كأنني قارئها وليست كاتبها، وكذلك أتابع ردود فعل قراء وقارئات أعزاء على رواية «حرب الكلب الثانية» وكيف أن بعضهم عاد لقراءتها من جديد، أو أعاد النظر فيها بعد أن كان يرى أنها بالغت في تصوير المستقبل، وكيف باتت الآن واقعا بعد أن كانت خيالا معتما بالنسبة له. 

بالنسبة لقرار الحجر الصحي أنا معه تماما، وكنت أطالب كل من في البيت والأصدقاء أن يباشروا بتنفيذه، حتى قبل إعلانه، فهو أفضل إجراء يمكن أن يطبق في مثل هذه الأيام. وبعيدا عن هذا كله فإنني أظن أنني أعيش حالة الهدوء، التي سبق أن عاشها بطل رواية حارس المدينة منذ سنوات طويلة/ حين يختفي كل سكان عمان من الشوارع ويبقى شخص واحد فيها يتأمل ذاته ويتأمل الغياب، مع هدوئها الكبير. لذا كتبت على صفحتي: صمتٌ.. حتى أنني منذُ زمن بعيد لم أسمع نفسي بوضوح كهذا!

 

 الشاعر سعد الدين شاهين/ رئيس رابطة الكتاب

أعتقد أننا في ساحة معركة والكل مهيأ إذا لم يستعد جيدا لأداء دوره مهما كان اختصاصه ومن مكانه  هذه معركة مع عدو لا نراه وعلينا  أن تحمي أنفسنا  بتنفيذ تعليمات ذوي الاختصاص (خليك بالبيت) سلاح فتاك ضد الفيروس «خليك بالبيت» يعني أنك تحمي نفسك وغيرك، الأكل والتهافت على الحصول عليه لن يمنحك الحصانة وقد يكون سببا في إصابتك، الصمود في الحجر يعنى هزيمة الوباء. دور المثقف أن يزيد من جرعة توجيهات المسؤولين ونقلها بطريقته إلى الجمهور.

أقضي اليوم بالقراءة والاستزادة وبث عبارات توعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطبعا هناك استجابة ممن تصلهم تلك الرسائل، وأدعو الجميع لمثل ذلك، قبل يومين شاركت في اجتماع مهم لمجلس النقباء ووضعنا خطة طوارئ شاملة للمجلس في حال تطورت الأزمة لا سمح الله وأنا أخبرتهم  بوضع مقر رابطة الكتاب الأردنيين تحت تصرف الجهات المعنية لاستخدامها كمقر لهم أو للحجر أو لأي أمر يلزم، بالإضافة إلى دورنا في بث الذبذبات الإبداعية التي توعي الناس وترفع المعنويات، هذا دورنا ككتاب ومثقفين غير ذلك نتركه لذوي الاختصاص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش