الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المقاومة الشعبية تتقدم على الأرض والتحالف يبحث عرض هدنة انسانية

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

 عواصم - واصلت المقاومة الشعبية في اليمن التقدم على جبهات القتال مع المتمردين الحوثيين والعناصر المسلحة الموالية للرئيس اليمن المخلوع علي عبدالله صالح.
وفقد أعلن المتحدث باسم المقاومة الشعبية في عدن علي الأحمدي عن «تطهير» مطار المدينة من مسلحي الحوثي وقوات صالح بعد معارك استمرت أياما. وقال الأحمدي إن طيران التحالف شن غارات مكثفة على المواقع التي كان يتحصن فيها الحوثيون وحلفاؤهم بالمطار.
وفي تعز، جنوب غرب اليمن، تمكنت المقاومة الشعبية في جبل صبر من السيطرة على ثلاثة مواقع عسكرية إستراتيجية تطل على المدينة.  وهذه المواقع هي الحصن التابع للواء 35 من القوات المسلحة، وموقعا الإشارة التابعان لقوات الأمن الخاصة، والدفاع الجوي. كما تفرض المقاومة حصارا مشددا على الموقع العسكري الرابع الذي يُعد الأخير التابع لقوات الرئيس اليمني المخلوع ومليشيات الحوثي.
في هذه الأثناء، تسود مدنَ محافظة مأرب حالةٌ من الهدوء الحذر، عقب مواجهات عنيفة اندلعت  بين «المقاومة الشعبية» والحوثيين، تركّزت في صرواح غربي المحافظة. وكانت المقاومة شنّت هجوما هو الأشد على مواقع الحوثيين في الجبهة الغربية من مأرب، أدت إلى سقوط ثلاثة من رجال المقاومة قتلى، وإصابة آخرين، إضافة إلى مقتل ستة من مسلحي الحوثي. وذكرت مصادر قبلية أن «المقاومة الشعبية» سيطرت على مواقع وأسرت أحد مقاتلي الجماعة.
وتاتي هذه التطورات  غارات جديدة لمقاتلات قوات التحالف العربي استهدفت مواقع لجماعة أنصار الله(الحوثيين) شرق ووسط اليمن.
وقالت مصادر قبلية إن خمس غارات لطيران التحالف، استهدفت صباح امس مواقع للحوثيين في منطقة «الزور» بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب شرقي البلاد، دون أن تعطي تفاصيل إضافية عن وقوع خسائر بشرية أو مادية. وفي محافظة إب وسط البلاد، أفاد شهود عيان أن غارات جوية استهدفت مواقع في قرية
المسقاة بمديرية السدة، وذكر الشهود أن الغارات دمرت منزل قيادي حوثي في القرية، بينما تتواصل الانفجارات مع استمرار تحليق الطيران في المنطقة.
وبعيدا عن دوي المدافع، صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير  إن التحالف الذي تقوده الرياض ويشن غارات جوية في اليمن يبحث الدعوة لهدنة لاتاحة الفرصة أمام جهود الاغاثة الانسانية. ونقلت قناة العربية الاخبارية عن وزير الخارجية السعودي  تحذيره للحوثيين من استغلال أي هدنة لصالحهم. وقال في أول تصريحات صحافية منذ توليه منصبه الجديد: «سنوقف العمليات الجوية في أوقات محددة لإيصال المساعدات».
وفي تطور لافت، يوجد 15 شخصية قيادية حاليا في العاصمة السعودية الرياض بعد أن غادرت صنعاء، لحضور مؤتمر الحوار اليمني المقرر في منتصف الشهر الجاري في الرياض. وهذه القيادات انقلبت على حزب المخلوع صالح، وأيدت الشرعية الدستورية للرئيس عبدربه منصور هادي، كما أكدت رفضها للانقلاب الحوثي والتمرد على الدولة.
وضمت هذه الشخصيات، عبدالكريم الرياني (النائب الثاني) وأحمد بن دغر (نائب رئيس المؤتمر)ويحيى الراعي (رئيس مجلس النوب - الأمين العام المساعد) وكذلك سلطان البركاني
(الأمين العام المساعد- رئيس الكتلة البرلمانية) وأبو بكرالقربي ( الأمين العام المساعد)
و محمد علي عثمان (رئيس مجلس الشورى) اضافة الى محمد علي الشدادي (نائب رئيس مجلس النواب) وغيرهم.
في طهران ، أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، أن إيران هي التي صنعت الجماعة الحوثية في اليمن بقوله إن «المقاومة اليمنية»، ويقصد جماعة الحوثي في اليمن، تعتبر اليوم آخر إنجاز للثورة الإيرانية، وإن «الحوثيين يتخذون من الثورة الإيرانية نموذجا لمقاومة النظام المتسلط»، على حد تعبيره.
وأكد جعفري خلال كلمة له بحفل تكريم المدربين النموذجيين في المجال العقائدي والسياسي للحرس الثوري امس أن «مشروع تصدير الثورة الإيرانية إلى الخارج يسير بشكل جيد، وإننا نشهد صحوة ومقاومة إسلاميتين»، حسب ما نقلت عنه وكالة «فارس».
وتتخذ إيران من شعار تصدير الثورة لتبرير تدخلاتها في شؤون المنطقة وتمددها على حساب شعوبها.
وزعم جعفري أن الثورة الإيرانية حققت نجاحات عديدة في الداخل والخارج، قائلا «إننا نشاهد اليوم آخر إنجازات الثورة الإيرانية في اليمن، حيث يقاوم اليمنيون (الحوثيون) النظام المتسلط، حيث لا يستيطع الأعداء الإقليميون والدوليون وقف هذه الحركة «.
وبحسب قائد الحرس الثوري فإن «الثورة الإيرانية تميزت بمناهضة الاستكبار، وإن هذا الأمر أدى إلى تقدم ونمو الأهداف السامية للثورة خارج الحدود»، على حد قوله.
وتدعم إيران حلفاءها في المنطقة، خاصة بشار الأسد الذي يواجه ثورة شعبية عارمة تكاد تطيح به، إلا أن المرشد الإيراني نعت الثورة السورية بصنيعة الاستكبار، ويقصد (الولايات المتحدة).
وتابع قائلا «نحن الآن في مرحلة صنع الحضارة والتحرك نحو الحضارة الإسلامية الكبرى، وإن هذا القرن هو قرن الإسلام والقيم المعنوية والعقلانية والعدالة، ومن يقف أمام الثورة الإسلامية سيهزم قطعا». وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش