الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معاناة متكررة لمرضى غسيل الكلى بمستشفى السلط الحكومي

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

السلط-الدستور-ابتسام العطيات
تزداد معاناة مرضى غسيل الكلى في مستشفى السلط الحكومي يوما بعد يوم نتيجة للتعطل المتكرر للمصعد ولوجود قسم غسيل الكلى في الطابق الرابع من المستشفى.

ويقول عبد الله العطيات وهو مريض يقوم بعملية غسيل الكلى في المتشفى ثلاث مرات اسبوعيا: « ان التعطل المتكرر للمصعد الكهربائي الذي يخدم القسم يسبب لنا معاناة شديدة مع هذه المشكلة لاننا نضطر للصعود الى الطابق الرابع  حيث يوجد القسم لان هناك مرضى يحتاجون لاستعمال الكرسي المتحرك، اضافة الى ان هذا المصعد يُستعمل ايضا لمستلزمات القسم الطبية وهي كثيرة وهو ما يعني حاجتنا لمصعد خاص بنا كمرضى وانه تم الطلب من الادارة تبديل الاماكن بحيث يكون القسم مكان الادارة في الطابق الاول وتنتقل الادارة الى الطابق الرابع الا ان الادارة اخبرتنا ان ذلك سيكون ان شاء الله في المستشفى الجديد بعد شهرين».
ويضيف العطيات،» في اليوم الواحد يغسل حوالي 32 مريضا  على دفعتين صباحية ومسائية وهو امر يستلزم مزيدا من العناية والرعاية والمراقبة لخصوصية مرضنا علمنا باننا نبقى تحت الاجهزة 3 ساعات يقوم المريض بعدها منهكا جداً».
ولا ينكر العطيات  ان الاجهزة الجديدة التي قدمتها شركة البوتاس  ممتازة وأسهمت في التخفيف على المرضى الا ان الكادر الطبي غير كافٍ حسب قوله ويقول:» قبل ايام وانا اجري عملية الغسل ونتيجة للتعب الشديد فقد نمت لأصحو وقد انفصل الانبوب الواصل بين يدي والجهاز ليذهب حوالي كيلو من الدم هدرا على الارض لانه كان يوجد اممرض واحد علما ان كل مريض يحتاج لحوالي خمس دقائق لتركيب الجهاز على اليد وبعد الانتهاء من رحلة الغسيل التي تستمر على مدار 3 ساعات يحتاج المريض لمتابعة بعدها لا تقل عن عشر دقائق وهذا لا يتوافر في اغلب الاحيان؛ ما يزيد من المعاناة ايضا».
اما ميشيل فشحو والذي يغسل والده البالغ من العمر 77 عاما بنفس القسم فيقول:»ان معاناتنا تكمن في التعطل المتكرر للمصاعد التي توصلنا الى الطابق الرابع وكذلك عدم توافر الكراسي المتحركة بالشكل الكافي لتخدم المرضى».
وتمنى فشحو أن يتم نقل القسم الى الطابق الاول مكان الادارة للتخفيف من المعاناة التي يتكبدها المرضى وذووهم.
احد الاشخاص اكد للدستور ان الكادر التمريضي فعلا متوافر كعدد ولكن ليس كخدمه مشيرا الى ان معاناة هؤلاء المرضى حقيقية فعلا من خلال اطلاعه على واقع الامر.
مدير مستشفى الحسين الحكومي الدكتور مصلح العبادي بين أن عدد مرضى غسيل الكلى حوالي 56 مريضاً يلقون العناية والرعاية الكافية من خلال وجود كادر طبي كافٍ يصل إلى 4 او 5 ممرضين واجهزة طبية حديثة تم رفد القسم بها بعد ان تبرعت بها شركة البوتاس.
وبالنسبة لتعطل المصاعد قال العبادي:» انه يوجد طوال الوقت فريق صيانة لمتابعتها في حال تعطلها .
وبين العبادي انه «تم عمل دراسة لعملية نقل القسم الى الطابق الارضي مكان الادارة فَوُجِد ان العملية مكلفة ماديا وقد تصل الى حوالي 80 الف دينار لذلك تم صرف النظر عن ذلك لحين استكمال المستشفى الجديد».
واكد الدكتور العبادي انه يقوم بمتابعة امور القسم بشكل شخصي يوما لافتا الى انه  لم يتلقَ اي شكوى من مرضى غسيل الكلى وان مكتبه مفتوح لاستقبال اي مريض ومتابعة شكواه.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش