الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في عيد الأم.. الملكة رانيا إنجازات ومبادرات للمرأة والأم

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2020. 12:50 صباحاً
نيفين عبد الهادي

اختارت جلالة الملكة رانيا العبد الله كلمات من نبض الشارع لتهنئ بها الأمهات بعيد الأم، لم تبتعد بها عن الحالة الإستثنائية التي تعيشها البلاد جعلت من احتفالية عيد الأم منقوصة، حيث غرّت جلالتها على حسابها تويتر أمس (حتى لو مش جنبك، الأم دائما في قلب كل واحد فينا، كل عام وأمهاتنا بألف خير).

جلالة الملكة رانيا التي وضعت المرأة دوما على أولوية مبادراتها، بتوجيهات من جلالة الملك، فكانت تحتفل بالنساء بشكل دائم، وبصورة عملية من خلال توفير الفرص والدعم والمبادرات، لتكون مناسبة عيد الأم واحدة من المناسبات التي نقرأ بها عشرات قصص النجاح لأمهات تلقين دعم جلالة الملك.

جلالة الملكة رانيا الأم الملكة والملكة الأم، قريبة دائما من المرأة والأمهات، والأسرة، بشكل عملي من خلال مبادرات أوجدت للمرأة حضورا قويا في المجتمع من خلال مشاريع وبرامج ساعدت جلالتها سواء كان في انشائها أو في تكبيرها، أو في تمكين النساء للقيام بالأفضل دوما، جاعلة من حياة آلاف السيدات ناضجة بالإنجاز والعطاء، تشارك الرجل في التنمية وبناء الوطن.

عيد الأم الذي هنّأت به جلالة الملكة النساء، مقدّرة أنه يوم يغيب فيه شكل الإحتفالية التي تحتفل بها الأم مع أبنائها، نظرا لحالة الحظر الذي يعيشه الشارع المحلي منعا لإنتشار فيروس كورونا، تراه به نساء كثيرات بأنه فرصة ليقلن لجلالة الملكة شكرا، شكرا لأنها الأم التي تشعر بكل مشاعر الأمومة مع النساء والأمهات، شكرا لدعمها نساء هن بأمس الحاجة ليد يصلن من خلالها لبر الأمان، شكرا لجعلها من أحلام الكثيرات حقيقة يعشنها وتنعكس ايجابا على أسرهن ومجتمعهن، شكرا وشكرا وشكرا لملكة غيّرت من حياة آلاف النساء للكثير من الإيجابية.

جلالة الملكة التي طالما اتسمت مبادراتها بإهتمام كبير بالأسرة والطفل واهتمت بالتعليم والتمكين لتتضمن تقديم جوائز لتكريم المعلمين والكوادر التربوية وتنظيم برامج لتدريبهم وتسليحهم بالمهارات، ومبادر ادراك ومؤسسة نهر الأردن ومبادرة مدرستي وإطلاق تطبيق كريم وجنى وبرنامج المدارس الصحية ومتحف الأطفال وغيرها من المبادرات التي تشكّل كل منها حالة متكاملة لواقع نموذجي.

وأكثر من يميّز مبادرات جلالة الملكة هو التركيز على منح الفرص والتمكين وصولا للنجاحات التي نقرأها بمشاريع مختلفة لعدد من السيدات والأمهات الأردنيات، لتترك الفرصة للإنتاج والإبداع للراغبين بذلك والساعين له، لتشكّل مبادرات جلالتها رافعة من روافع الوطن، وواحدة من أدوات التمكين، تنعكس على أرض الواقع بمشاريع عملية وواقعية لنساء وأمهات صنعن المستقبل لأنفسهن ولأبنائهن ولفئات واسعة من مجتمعهن.

وفي قراءة لـ»الدستور» لعدد من مبادرات جلالة الملكة التقت بعدد من المستفيدات من هذه المبادرات، وممن استفدن من دعم جلالتها لتصبح مشاريعهن علامة فارقة في مجتمعاتهن، ليؤكدن أن الملكة رانيا نقلت حياتهن من مكان لآخر مليء بالإيجابية والإنجاز، والتفوّق على ظروفهن.

فاطمه الزعبي صاحبة مشروع «بيت ضيافة فاطمه الزعبي» في السلط، قالت أنها بدأت مشروعها بعمل بيتي بسيط من خلال إعداد وجبات طعام في المنزل، وإعداد الخضروات وتغليفها للإستهلاك الفوري، ليتغيّر مسار حياتي بأكمله عند زيارة جلالة الملكة رانيا العبد الله لي، حيث اتسع عملي وأصبحت أعمل طعاما لمجموعات سياحية، وبمبادرة من جلالتها وسمو الأمير الحسين ولي العهد تم تنظيم ترس في منزلي وأصبحت استقبل مجموعات سياحية به.

وشددت الزعبي التي هنأت جلالة الملكة بعيد الأم على أن دعم جلالتها جعل من عملها مختلفا وأخذ منحى آخر، يخدمها وأسرتها وحتى مجتمعها، وتعدّ اليوم من أكثر الأماكن السياحية الجاذبة للسياح في مدينة السلط، وأصبح ضمن المسارات السياحية المعتمدة في المدينة.

بدروها، أكدت عبير شليخ مديرة مركز مبادرون معان أن جلالة الملكة نقلت العمل التطوعي الإجتماعي النسائي برمته لمكان أكثر تنظيما في محافظة معان بشكل كامل، فقد كنا تحديدا كجمعيات نسائية نعمل بشكل منفرد لتأتي مبادرة جلالة الملكة بدعم المركز بمبلغ من المال ليشكّل بعد ذلك مظلة للتشبيك بين كافة المؤسسات والجمعيات النسائية في المنطقة.

وقالت شليخ أن المركز يقوم الآن بعدد من النشاطات كالتدريب والتمكين، ودورات متعددة المضامين، وذلك يتم بتشبيك بين كافة المؤسسات ذات العلاقة، وبشكل أكثر تنظيما، وكل ذلك جاء بعد دعم تلقيناه من جلالة الملكة رانيا تمكنا من خلاله من انشاء قاعدة كبيرة من النشاطات والمراكز وكأن جلالة الملكة بذرت بذرة في أرض خضراء واسعة لتنبت عددا كبيرا من المشاريع التنموية والخدماتية يعمل بها بشكل أساسي قرابة عشرين سيدة و(15) بشكل غير دائم من النساء والرجال، فهذا المشروع بات يخدم عشرات الأسر ويعمل بشكل حقيقي لتنمية المجتمع المحلي.

هي شهادات حيّة تؤكد أن جلالة الملكة تحتفل بالمرأة والأم دوما، بمبادرات عملية، ليأتي عيد الأم مجرد مناسبة أن نقرأ شيئا من هذه المبادرات والبرامج التي غيّرت من حياة نساء للأفضل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش