الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعليم عن بعد وأسئلة برسم الإجابة..

تم نشره في الأحد 15 آذار / مارس 2020. 01:00 صباحاً
كوثر صوالحة

تواجه وزارة التربية والتعليم تحديا جديدا للعام الدراسي الحالي بسبب فيروس كورنا المستجد كوفيد 19 والذي دفع الحكومة إلى تعليق دوام المدارس احترازيا لمدة 14 يوما ، حيث ان الموضوع كان وما زال مثار جدل بين العديد من الخبراء والمهتمين بالشأن التعليمي فمفهوم التعلم عن بعد يبقى بعيدا عن الفهم الحقيقي له بسبب عدم تأسيس علمي واضح فهناك خلط ما بين تعليم إلكتروني وتعليم عن بعد والمسافة بينهما كبيرة براي الخبراء .
 ورغم ان الوزارة قالت إنها مستعدة الا ان إعلانها يواجه بعدم الدقة قي الطرح حيث يؤكد العديدون ان مفهوم التعلم عن بعد لم ير النور بشكل حقيقي ويجدوا ان هناك وسائل أخرى في حال عدم التمكن من تطبيقه لانه يحتاج الكثير من الجاهزية وهو غير متوفر إلى الآن .
خبراء كثر في الشأن التربوي عبروا عن قناعتهم الحقيقية لـ « الدستور» بان الوزارة غير مستعدة ولا يوجد تهيئة فعلية لتطبيق التعلم عن بعد لعدم وجود ارضيات حقيقية لهذا الموضوع ويجدون ان التعليم عن بعد لا يكون عبر شاشات التلفاز فهو مدرسة كاملة ضمن جهاز الطالب « الحاسوب الشخصي» .
وقلل الخبراء من إمكانية القول ان تطبيق التعليم بالطريقة المعلن عنها من قبل الوزارة لا يندرج تحت إطار انهاء منهاج دراسي وانتقال طالب من مرحلة إلى أخرى بالمطلق فالوقت غير مناسب لإعلان المقدرة على ذلك .
مفهوم الخبراء يتعارض بالمطلق مع ما وجدته الوزارة الحل الآمثل خلال فترة التعليق وهي بدائل للوصول للطلبة في جميع المناطق، من خلال بث المواد التعليمية تلفزيونياً عبر المحطة الرياضية ومحطات أخرى.
الخلاف في هذه النقطة واضح ويجد المختصون ان التعلم عن بعد لن يكون عبر شاشة التلفزيون ، ويؤكد الخبراء ان التعلم عن بعد هو نافذة للدخول الى مديرية ومدرسة افتراضية وقاعة صفية ووجود معلم .
 ولكن الوزارة أعلنت ما لديها ضمن ظرفها الحالي عن تفعيل المنصة الإلكترونية وتوفير المحتوى التعليمي للطلبة عليها، وكل ذلك يأتي في إطار الخطة البديلة التي أعدتها في تعطيل المدراس ،مؤكدة في ذات الوقت أن منظومة التعلم عن بعد عبر منصتها الإلكترونية «نور سبيس» جاهزة للاطلاق وستكون مجانية، ولن يترتب على الطلبة أي مبالغ مادية لقاء الدخول اليها .
 وزيرالتربية الدكتور تيسر النعيمي عرض خطته بالتحول إلى التعلم عن بُعد من خلال منصة وزارة التربية والتعليم، والوزارة بنت هذه الخطة خلال الأسابيع الماضية عبر شراكات واسعة وحصر موارد التعلم الإلكترونية المتاحة عبر فيديوهات أو مواد إلكترونية تفاعلية.
 كما صنفت الوزارة المحتويات الرقمية بحسب المادة والصف، مع التركيز على أولوية أن تكون مادة الفصل الدراسي الثاني، كما تؤكد أن «المواد الإلكترونية محملة الآن على منصة الوزارة الإلكترونية (نور سبيس).. و ستستكمل بعض النواقص في بعض المباحث، ومن المتوقع أن ينتهي تطوير المحتوى الإلكتروني خلال الأيام المقبلة»
 فكرة التعليم الإلكتروني وجدت تأييدا لها ويؤكد الخبراء نجاعتها ونجاحها وان هناك تفاعلا كبيرا بين هذه المنصات وبين الطلبة الا انهم يؤكدون ان التعلم الإلكتروني الممكن تطبيقه حاليا هو ضمن اطارين الأول وجود مدرسة افتراضية كاملة اي ان يدخل الطالب في الصف الخامس على منهاج الصف الخامس ويتلقى درسه ويتفاعل مع مدرسه والخيار الاخر والاسهل تطبيقا هو الفيديوهات المصورة .
 الموضوع يثير الجدل بين من يعارض ويؤيد، والظروف تجمع على أن الوزارة في الوقت الحالي تستطيع فقط تحقيق التعليم الإلكتروني والتعليم عن طريق التلفاز ليس إلا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش