الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرة الصناعة:حريصون على ازالة العقبات التي تواجه القطاع الصناعي

تم نشره في الأربعاء 6 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

عمان-اكدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي، حرص الحكومة على دعم القطاع الصناعي وتعزيز تنافسيته وازالة العقبات التي تواجهه.

وبينت علي خلال لقائها حشدا من الصناعيين اليوم الاربعاء بمنطقة ماركا الصناعية، بأنه ستتم متابعة كل القضايا والمشاكل التي تواجه القطاع الصناعي، وبخاصة المتعلقة بتوفير العمالة واغلاق اسواق دول الجوار امام الصادرات الصناعية الوطنية.
وقالت ان زيارتها الى المنطقة تأتي في اطار المتابعة الميدانية لاوضاع القطاعات الاقتصادية المختلفة، والوقوف على المشاكل والتحديات التي تواجهها، مشددة على الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص بالمرحلة الحالية.
ووصفت خلال اللقاء الذي نظمته جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية الوضع الحالي بانه استثنائي وغير سهل، نظرا للظروف والتحديات القائمة في دول الجوار، التي تؤثر على الصناعة المحلية جراء اغلاق الاسواق التقليدية امامها .
كما اكدت ان ذلك يتطلب التواصل مع ممثلي القطاع الصناعي وبخاصة غرفة صناعة الاردن لتجاوز مرحلة الاعتماد على الاسواق التقليدية والوصول الى اسواق بديلة وبخاصة الافريقية مشيرة الى وجود جهود تبذل من الغرفة لتأمين خطوط مقل بحري باسعار منافسة بالاضافة الى قيام الوزارة بدراسة الترتيبات التجارية  لتسهيل عبور المنتجات الاردنية الى دول واسواق جديدة.
ولفتت علي الى خطوات متسارعة لانجاز برنامج التفتيش الوطني لازالة اية ازدواجية والتخفيف من الاعباء بخاصة على القطاع الصناعي مبينة ان قضية انشاء الحضانات باماكن العمل تنطبق على القطاعين العام والخاص.
واشارت الى ان النافذة الاستثمارية ستعمل بكل كفاءة وبطريقة حديثة ومختلفة وفقا لما حدده قانون الاستثمار الجديد  وبشفافية عالية مؤكدة  ان الانظمة المتعلقة بالقوائم والسلع ومدخلات الانتاج الخاضعة للاعفاءات والاجراءات الضريبية ستصدر قريبا.
وشددت  وزيرة الصناعة على ان مطالب القطاع الصناعي التي طرحت في اللقاء ستتم متابعتها مع مختلف الجهات المعنية وبخاصة فيما يتعلق بالمخطط الشمولي لمنطقة ماركا وتسهيل تسويق المنتجات الاردنية من خلال اسواق المؤسسة الاستهلاكية المدنية وقضايا اخرى تتعلق بشركات التأمين وتمديد اعفاء ارباح الصادرات من ضريبة الدخل.
وقال النائب الدكتور هايل ودعان الدعجة ان منطقة ماركا تعد الحاضنة الاولى للصناعة الاردنية لذا يجب ان تكون المنطقة بشكل خاص والمملكة بشكل عام في دائرة اهتمامات الحكومة خصوصا الصناعة التي يعول عليها الكثير لانعاش النمو الاقتصادي.
ولفت الدعجة الى الدور الذي تقوم به الجمعية للتعريف بالصناعات القائمة بمنطقة ماركا للوقوف على حجم التطور الجودة الذي وصلت اليه بالاضافة الى دورها في توفير فرص العمل لابناء المنطقة بالمجالات الفنية والتقنية.
واوضح رئيس غرفة صناعة الاردن ايمن حتاحت ان القطاع الصناعي لم يقاطع لقاء رئيس الوزراء الاخير مع الفعاليات التجارية بل اعتذر عن الحضور نظرا لاهمية القضايا التي تواجه الصناعة الوطنية وخصوصيتها.
وقال ان القطاع الصناعي سيلتقي رئيس الوزراء يوم السبت المقبل لطرح التحديات التي تواجهه واقتراح الحلول ليتم معالجتها مع الحكومة بعيدا عن اللقاءات الشكلية مؤكدا ان الظروف الحالية تتطلب من الجميع مواجهة القضايا والتحديات بطريقة عملية.
ودعا رئيس جمعية شرق عمان الصناعية الدكتور اياد ابو حلتم الى اطلاع المسؤولين على التحديات التي تواجه الصناعة المحلية نظرا للظروف المحيطة ما ادى الى اغلاق الاسواق التقليدية وتراجع الصادرات.
واشار الى وجود تحديات داخلية  كثيرة تهدد حاليا الصناعة المحلية منها ما يتعلق بالتشريعات الاقتصادية الناظمة  وارتفاع كلف التشغيل نظرا لارتفاع اسعار الطاقة.
وتركزت مطالب القطاع الصناعي حول البحث عن اسواق جديدة للصادرات الوطنية الصناعية وعدم توفر العمالة وتعدد الجهات الرقابية واسعار التعرفة الكهربائية والترويج للصناعة من خلال المعارض والتعامل بشفافية مع القطاع والمخطط الشمولي لمنطقة ماركا واستقواء بعض الجهات على القطاع الصناعي.
--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش