الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل يتسبب «الكورونا» بتأجيل انتخابات خمس نقابات مهنية؟

تم نشره في الثلاثاء 3 آذار / مارس 2020. 01:00 صباحاً
إيهاب مجاهد


بعدما دخل فيروس كورونا الى المملكة وبات حقيقة واقعة، انطلق حديث هامس في النقابات المهنية عن امكانية تأجيل بعض الفعاليات والاستحقاقات القريبة وخصوصا الانتخابية منها.
ومع الاعلان عن الاصابة بالفيروس اطل تساؤل مشروع حول امكانية تـأجيل انتخابات خمس نقابات مهنية من المقرر ان تجري هذا العام وهي الصحفيين والجيولوجيين والاطباء البيطريين والمحامين واخيرا الصيادلة التي سبق لوزير الصحة ان وافق على تأجيلها الى ما بعد شهر رمضان المبارك بناء على طلب النقابة.
وقد حل الفيروس ضيفا ثقيلا على القوى والفعاليات النقابية التي رفعت من وتيرة تحضيراتها للانتخابات مؤخرا واعلنت عن مرشحيها لمركز النقيب وعضوية المجالس النقابية.
وكما ان الفيروس يعتبر ضيفا غير مرحب به، فان نقابات ترى ان تأجيل انتخاباتها غير مرحب به ايضا، الا اذا استدعى الامر ذلك وكان في التأجيل مصلحة وطنية في الحفاظ على صحة المواطنين وتجنيبهم الاكتظاظ في اماكن محصورة خشية انتشار الفيروس لاقدر الله.
وتمنى رئيس مجلس النقباء نقيب المحامين مازن رشيدات ان لا نصل الى مرحلة تستدعي تأجيل انتخابات النقابات او تحول دون عقد الاجتماعات العامة بسبب الفيروس.
ورأى ان التأجيل ممكن في الحالات الطارئة وفقا للتطورات التي تحصل على ارض الواقع.
ويرى نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني انه لا يوجد لغاية الان ما يبرر تأجيل انتخابات النقابة خشية من الفيروس، خاصة وانه سبق ان تعرضت المملكة لفيروسات تم السيطرة عليها، مثل السارس وانفلونزا الخنازير وغيرها من الفيروسات.
وفي حال قررت الحكومة تأجيل الانتخابات، فان النقابة وفقا للكيلاني ستلتزم بالقرار، بحيث يكمل المجلس ادارة شؤون النقابة الى حين اجراء الانتخابات بالتنسيق مع الحكومة.
ويترتب على تأجيل الانتخابات تأجيل مواعيد اجتماعات الهيئات العامة التي تسبق الانتخابات بالنسبة لبعض النقابات او التي تجري فيها الانتخابات كما هو الحال في انتخابات الصحفيين والمحامين.
كما قد يترتب عليها التمديد لمجالس النقابات لادارة نقاباتها او تشكيل لجان ادارة حكومية مؤقتة، وهو الخيار الذي لاتتمناه النقابات.
 خرجت نقابة الصيادلة من دائرة النقابات التي من المتوقع ان تجري انتخاباتها خلال شهر رمضان المبارك، بعد موافقة وزير الصحة على تأجيلها، فيما لا زالت مواعيد اجتماعات الهيئات العامة واجراء الانتخابات لنقابتي المحامين والاطباء البيطريين تحوم حول موعد شهر رمضان المبارك، حيث لم تحسم النقابتان بعد موعد انتخاباتيهما مع ترجيح ان تجري انتخابات المحامين بعد عيد الفطر.
فيما تسبق شهر رمضان انتخابات «الصحفيين» و»الجيولوجيين» حيث تجري الاولى في العاشر من شهر نيسان والثانية في السابع عشر من الشهر نفسه.
وكان تزامن موعد اجراء انتخابات النقابات الثلاث مع شهر رمضان المبارك، قد شغل الوسط النقابي للمحامين والاطباء البيطريين والصيادلة قبل ان تحسم الاخيرة موعد الانتخابات.
وسبق ان شهد العام الماضي جدلا حول اجراء انتخابات نقابة اطباء الاسنان في رمضان، والذي حسمته النقابة حينها بطلب تأجيلها، وهو ما استندت اليه نقابة الصيادلة في طلبها من وزير الصحة تأجيل الانتخابات، حيث وافق وزير الصحة على المواعيد التي اقترحتها النقابة لدعوة الهيئة العامة للاجتماع واجراء الانتخابات، بحيث تكون الدعوة الاولى لاجتماع الهيئة العامة يوم السبت الموافق 30 ايار، والدعوة الثانية في 5 حزيران وذلك قبل اسبوع من موعد الانتخابات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش