الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة»: لا إصابـات بـ«كورونـا» و15 حالة في الحجر الصحي

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2020. 11:49 مـساءً

عمان، السلط - كوثر صوالحة                
وابتسام العطيات
أكد مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية، مسؤول ملف الكورونا، في الوزارة، الدكتور عدنان إسحق، أن الأردن خال من أي إصابة من الكورونا حتى الآن.
وأوضح إسحق أن السيدة التي اشتبه بإصابتها بالكورونا المستجد في مستشفى الأمير الحسين في البقعة، أكدت الفحوصات التي أجريت لها أمس أنها غير مصابة بفيروس كورونا المستجد، وخلوها من المرض.
وقال إن ما تم تداوله حول اشتباه بإصابة السيدة، غير دقيق.
الى ذلك، أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر، أمس الجمعة، عن البدء بتوزيع 55 ألف كمامة يوميا في الاسواق عبر شركتين محليتين.
وأكد جابر لـ»الدستور»، أن الأدوية لمعالجة اعراض الفيروس متوفرة ولا نقص فيها وتكفي في حال حدوث اي اصابات، مشيرا الى أن الوزارة ستدرس اليوم عروض مقدمة من 3 فنادق من أجل الحجر الصحي.
وقال ان رفع الحظر عن دخول القادمين من إيطاليا إلى اراضي المملكة مرهون بالسيطرة على فيروس كورونا هناك، مشيرا الى أن المراجعة ستكون يوم غد الاحد.
ودعت وزارة الصحة، المواطنين إلى اتباع إجراءات وقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وتتمثل الإجراءات، حسب نشرة توعوية للوزارة بالامتناع عن التقبيل والاكتفاء بالمصافحة، والحد من شرب القهوة السادة من فنجان واحد، والحذر من لمس العينين أو الأنف والفم دون غسل اليدين، وضرورة استعمال مناديل ورقية عند السعال والعطاس.

وأكدت الوزارة على المواطنين ضرورة مراجعة أقرب مستشفى عند الشعور بالمرض، مبينة أن أعراض الإصابة بفيروس كورونا، تأتي على شكل صداع والتهاب بالحلق وارتفاع في درجة الحرارة وضيق التنفس والسعال والرشح وإسهال في بعض الحالات.
وأشارت إلى أن الفئات الأكثر عرضة للمرض هم كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل السكري وأمراض القلب.
وأكدت الوزارة على العاملين بالرعاية الصحية الذين يقدمون خدمات صحية للمواطنين، ضرورة ارتداء كمامات طبية أثناء تعاملهم مع المرضى المصابين بأعراض تنفسية حادة، وإبلاغ الجهات المعنية إذا ما بدأ العاملون الصحيون بالسعال أو العطس أو الشعور بالحمى بعد تقديم الرعاية لمريض مشتبه في إصابته بالمرض.
وشددت على ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون أو فركها بمعقم اليدين لمدة لا تقل عن 40 ثانية قبل التعامل مع المريض والبدء بأي إجراءات تتطلب النظافة والتعقيم وبعد التعرض لسوائل الجسم التي تمثل خطراً وخصوصاً بعد التعامل مع المرضى والبيئة المحيطة بهم وقبل ارتداء معدات الوقاية الشخصية وبعد نزعها.
من جانبه، أكد رئيس نقابة تجار المواد الطبية والعلمية والمخبرية الدكتور جهاد المعاني توفر المستهلكات الطبية العامة بمختلف اصنافها بالسوق المحلية، مشيرا الى أنها معرضة للنقص في حال استمرار توقف حركة التجارة والشحن مع الصين جراء تبعات فيروس كورونا المستجد.
وقال الدكتور المعاني في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، ان غالبية احتياجات السوق المحلية من المستهلكات الطبية العامة تستورد من الصين، لافتا الى ان التجار والمستوردين بدأوا بالبحث عن بدائل اخرى لسد احتياجات المملكة منها.
واضاف ان بدائل السوق الصينية ستكون من الهند ومصر وتركيا ودولا اخرى، مشيدا بقرار المؤسسة العامة للغذاء والدواء بمنع تصدير المستهلكات الطبية العامة المتوفرة بالسوق المحلية الى الخارج.
واشار الدكتور المعاني الى ان النقابة تتابع باستمرار مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء قضية توفر المستهلكات الطبية العامة وهناك اجتماعات متواصلة بهذا الشأن.
وبخصوص الكمامات، اكد رئيس النقابة عدم وجود مشاكل بخصوصها بعد بدأ تصنيعها داخل الاردن من خلال مصنعين بكميات كبيرة تسد الاحتياجات وتقوم بتصدير الفائض للاسواق الخارجية بشروط محددة.
وذكر ان مستوردات المملكة من المستهلكات الطبية العامة والخاصة الى جانب الاجهزة بلغت خلال العام الماضي ما يقارب 340 مليون دينار.
من جانبها، تنفذ مديرية صحة البلقاء برامج توعوية حول امراض الانفلونزا ومرض «كورونا «.وقال مدير الشؤون الصحية لمحافظة البلقاء الدكتور وائل العزب ان المديرية تسعى الى تطبيقها من خلال برنامج منظم ومعد على مدار العام لاعطاء المحاضرات والندوات والورشات التدريبيه لطلاب المدارس الحكوميه وعدد من المدارس الخاصة.واكد ان هذا البرنامج التوعوي يلقى اهتماما كبيرا في مديرية الشوون الصحية لمحافظة البلقاء وذلك بسبب اهمية الجانب التثقيفي بالوقاية من الامراض المنتشرة والحد منها ورفع الثقافة الصحية عند أبناءنا الطلبه والذي بدوره ينعكس ايجابا على صحة وسلامة المجتمع باكمله.
واشار الى انه وتعزيزا لهذه الاهداف من قبل كادر الصحة المدرسية انطلقت حملة مكثفة لاعطاء عدد من المحاضرات تزامنا مع بدء الفصل الدراسي الجديد وانتشار بعض الامراض الموسميه كالانفلونزا ومرض الكورونا في عدد من دول العالم.
ونوه الى ان المحاضره الاولى كانت بعنوان «كل ما يجب ان تعرفه عن «الانفلونزا» والمحاضرة الثانية عن «مرض الكورونا» مدعم بالفيديوهات وشرائح العرض على الشاشة.وقال ان من اهم الاهداف التي يسعى اليها قسم الصحة المدرسية في محافظة البلقاء رفع مستوى الثقافة والوعي الصحي عند طلبة المدارس بكافة الفئات العمرية.
كما أعلنت هيئة «ابشر سيدنا»، إطلاق حملة توعية للوقاية من فيروس كورونا، سيتم خلالها توزيع آلاف المطويات والنشرات التوعوية والملصقات التثقيفية والمعقمات الطبية على عدد من المدارس والجامعات والمراكز الشبابية والجمعيات في مختلف مناطق المملكة دعماً للجهود الحكومية في هذا المجال، انطلاقا من دور الهيئة في خدمة المجتمع في مختلف المجالات وخاصة الصحية منها.
وأكد رئيس الهيئة وائل شفيق عجيلات، أن أعضاء الهيئة والمتطوعين معها سيقومون بتشكيل فريق عمل متكامل بالتعاون مع وزارة الصحة والجهات المختصة لإنتاج المطويات والنشرات التوعوية والملصقات التثقيفية، وفق نهج عمل يهدف إلى التعريف بفيروس كورونا وأعراض الإصابة به وطرق انتقاله سواء من خلال الاختلاط المباشر بالمصابين أو الرذاذ المتطاير من المريض أو لمس أدوات المريض ثم لمس الفم أو الأنف أو العين.
وأوضح عجيلات، في بيان أمس الجمعة، أن الهيئة ستوفر كافة الإمكانات المادية والبشرية المتاحة لديها لدعم الجهود الوطنية المبذولة حول فيروس كورونا والوقاية منه.بدوره، أشار الناطق الإعلامي للهيئة مشهور قطيشات، إلى أن فريق العمل سيقوم بجولات على المدارس والجامعات والمراكز الشبابية والجمعيات والاماكن العامة لتوزيع المطويات والنشرات التوعوية والمعقمات، على تلك الفئات بالإضافة لى إنتاج عدد من الفيديوهات القصيرة والرسوم الكاريكاتيرية التي توضح أعراض الإصابة بفيروس كورونا وطرق انتقال العدوى ورسائل صحية للحماية من المرض والتوصيات النموذجية لمواجهة هذا الخطر.
من جانب آخر، أكد أخصائي علم الفيروسات بجامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور مصطفى عبابنة أن 80 بالمائة من الوفيات الناتجة عن الاصابة بفيروس الكورونا هم فوق الـ 60 من العمر و75 بالمائة منهم لديهم أمراض أخرى وان نسبة الوفيات بين المصابين بالفيروس بين 2 الى 3 بالمائة.
وبين خلال محاضرة له في الجمعية الاردنية للبحث العلمي والريادة والابداع مساء امس بعنوان «فيروس الكورونا المستجد: ماذا نعرف عن طبيعة هذا الفيروس حتى الآن؟» وادارها رئيس الجمعية الدكتور رضا الخوالدة، ان عدد الاصابات بهذا المرض بلغت حتى الان اكثر من 81 الفا و 128 حالة وعدد الوفيات بلغ 2765 وعدد الحالات التي شفيت 30 الفا و258 حالة، مبينا ان حضانة الفيروس تمتد من يومين الى 14 يوما وفي بعض الحالات وصلت الى 24 يوما.
وقال ان الحالات البشرية المصابة التي تصنف كحالات خفيفة تشكل 82 بالمائة والحالات المصنفة خطرة 15 بالمائة بينما الحرجة جدا تشكل 3 بالمائة ويوجد بروتوكول علاجي معتمد من منظمة الصحة العالمية للتعامل مع هذه الحالات.
وحول امكانية العدوى خلال فترة الحضانة، اكد انه يوجد حالات بسيطة تم الاشارة اليها في بعض الدراسات، مشيرا الى ان وسيلة الانتقال الاساسية للفيروس هي عبر الرذاذ اثناء السعال والعطاس لكن الفيروس موجود في اللعاب والبول والبراز ما يفتح المجال لطرق اخرى للعدوى.
واوضح ان الفيروسات التاجية من اهم الفيروسات الموجودة والتي لها تأثير مباشر على صحة الإنسان والحيوان، والتي منها فيروس كورونا»، مضيفا أن الفيروسات التاجية تصيب الثدييات ابتداء من الخفاش مرورا بالكلاب والقطط والأبقار وانتهاء بالإنسان حيث أن هذه الفيروسات، تحتوي على الحامض النووي (RNA) كمادة وراثية، وهي سريعة التطور، وأن معدل الطفرات (المزج بين المادة الوراثية لأكثر من فيروس) عالي جدا في الفيروسات التاجية، وهذا الأمر ينطبق على الفيروسات الأخرى مثل الانفلونزا والايبولا التي بدورها تستخدم الـRNA كمادة وراثية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش