الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكلالدة :الأردنيون تعلّموا من مصائب الآخريـن وأصبـح الأمـن أولويــة قصــوى

تم نشره في الجمعة 8 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور- حمدان الحاج
اكد وزير التنمية السياسية والبرلمانية الدكتور خالد كلالدة أن الحديث عن الربيع العربي فيه ظُلم للربيع الذي يأبى أن يُفارق مُبكراً هذا العام لأن الربيع هو ترجمة الحياة بعد فصل الشتاء والمطر والعواصف الثلجية.
وعلق  كلالدة قائلا «لهذا أريحونا من مصطلح الربيع العربي» الذي أصبح يعني الموت والدم والتشريد والإرهاب واللاجئين والحرب الأهلية والطائفية والإقليمية وغير ذلك من مصطلحات الدمار والقتل.
وأشار  كلالدة خلال رعايته امس ورشة عمل لإعلان ومناقشة نتائج دراسة «التحولات السياسية والاقتصادية والإجتماعية في الأردن : بعد الربيع العربي» في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية  إلى أن أوّل تحوّل جرى في الأردن هو المسؤولية العالية على كل الأصعدة الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية.
وأضاف ان الحِراك كان في الشارع عندما كان الربيع ربيعا وعندما تحول الربيع إلى حمامات دماء لمسنا توافقاً أردنياً رسمياً وشعبياً على أن التغيير هو للأفضل وليس للأسوأ كما يحدث في الدول الأخرى التي أصبحت أسيرة الحرب والسلاح المُشرع في كل الاتجاهات ومنّ كل الفصائل والجماعات.
واعتبر أن الأردنيين تعلّموا من مصائب الآخرين فقد أصبح الأمن أولوية قصوى لأنه لا دولة بدون أمن ولا شعبٍ آمنٍ دون استقرار، قائلا :»هذا ردي على الذين يعتقدون أن الوضع الاقتصادي هو الأولوية الأولى لأن كل نفط بعض دول الربيع الدموي العربي لم يصنع لهم أمناً ولا استقراراً لا بل كان النفط عامل هدمٍ وليس عاملَ بناء في بلدانهم».
ولفت إلى أن المواطن الأردني أثبت أنه مسؤول بكل معنى الكلمة خصوصاً بعد أن رأى نفسه مُحاطاً بلاجئين ومُغتربين يفوقونه فالدولة التي كانت تحتضن ستة ملايين إنسان من أبنائها غدت تحتضن اليوم ما يزيد على 12 مليوناً من دول الربيع الدموي بشكل خاص لهذا أكد الأردنيون أنهم على قدر التحدّي وأنهم يتفقون مع القيادة والحكومة بأن مظلة الوطن هو الأولوية الأولى.
وأكد ان الأردنيين لن يستبدلوا مظلة الوطن بسقف خيمة أو برّاكية وطابور للحصول على فتاتِ المعونات ونقع أسرى للغرباء الذين يعبثون بأمننا وسلامنا واستقرارنا بإرهابهم من جهة ومُراهقات الموت من جهة أخرى.
وأشار إلى من يعتقد بأن تسونامي الربيع الدموي لم يؤثر على الأردن هو واهم فحياتنا الاقتصادية والاجتماعية تأثرت ولكن بشكل نستطيع تحمّله وسنتحمّله مُرغمين، لأن الوطن هو المظلة الوحيدة الباقية وقد تعوّدنا على الضنك في سبيل أن نعيش بكرامة وكبرياء.
 ونوه إلى ان كلفة إغلاق الحدود الأردنية مع العِراق وسوريا لم تعد تُطاق وكُلفة التراجع الاقتصادي بسبب الأزمة السورية والعِراقية الأعلى هذا علاوة على ارتفاع كلفة أسعار الطاقة من نفطٍ وغاز واستنزاف المصادر المائية بشكل جائر لتغطية احتياجاتنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش