الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قبيلة بني حسن تؤكد التفافها حول القيادة الهاشمية وترفض «صفقة القرن»

تم نشره في الاثنين 17 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً

الزرقاء - ابراهيم ابو زينه

أكدت قبيلة بني حسن وقوفها خلف القيادة الهاشمية إيمانا منهم بالدور الهاشمي الريادي على مر العصور وخاصه موقفهم المشرف تجاه القضيه الفلسطينية الرافضة لما يدعى بصفقة القرن. وجدد أبناء قبيلة بني حسن خلال اجتماع حاشد، مساء الأول السبت، في بلدة العالوك غربي محافظه الزرقاء رفضهم القاطع لمضامين هذه الصفقة التي لها انعكاسات على المصالح الوطنية الاردنية العليا.
واستذكر قبيلة بني حسن في بيان لهم أبنائهم الذين قدموا الشهداء والتضحيات الجسام للدفاع عن ثرى القدس الشريف وكل شبر من ارض فلسطين الابية وما زالوا على العهد ماضون على درب الاباء والاجداد في الدفاع عن بيت المقدس فهم الذين نذروا ارواحهم لحماية اردن الحشد والرباط وقدموا نماذج البطولة والفداء لحماية الوطن من كل ارهابي او طامع مأجور. هؤلاء الاشاوس يرون أن ما حدث تحت ما يسمى صفقة القرن يعد جريمة بحق الشعب الفلسطيني، ويمثل اعتداءً صارخاً على الأمتين العربية والإسلامية، واستخفافاً أمريكياً بحق الشعب الفلسطيني في الحياة وحقه في تقرير مصيره على أرضه ومقدساته وهويته ووجوده. كما انه انقلاب على الاتفاقيات الموقعه مع الكيان الصهيوني وتجاوز على الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحيه في القدس الشريف وتهديد لأمن الأردن واستقراره.
وشدد البيان على ان الصفقه مخالفة لجميع القرارات الصادره عن مجلس الامن والجمعية العمومية.
وأكدت القبيله على اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعلى حدود الرابع من حزيران عام 1967، والتاكيد على الحل الشامل والعادل الذي ينصف ابناء الشعب الفلسطيني لتحقيق حقوقهم المشروعة والحفاظ على الهوية الوطنية الاردنية ورفض المساس بها باي شكل من الاشكال وايمانهم العميق بحكمة وعقلانية القيادة الهاشمية ودورها الرائد في حماية المصالح الوطنية واعتبرت قبيلة بني حسن أن الحل يتمثل في اتخاذ خطوات عملية و العمل على بناء موقف رسمي وشعبي موحد ومتماسك وقوي وقادر على الصمود وقادر على المقاومة. وداعم حقيقي لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في الوصاية الهاشمية على المقدسات ودفاعه عن حقوق الشعب الفلسطيني وكذلك توحيد الرؤية الأردنية والفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال والخطر الصهيوني علينا جميعاً، والتمسك بحق العودة ورفض كل مشاريع التوطين والبيع والتعويض والمقايضة للحقوق التاريخية الراسخة.
وتؤكد القبيله على تبني موقف عربي موحد ورؤية عربية واحدة، ومشروع سياسي عربي يحظى بالتوافق بحده الأدنى يؤمن بالديمقراطية والمشاركة الشعبية. وبناء تحالفات مع الدول التي تربطنا بها علاقات ومصالح مشتركة من مختلف دول العالم لتشكيل قوة ردع وتصدي وصمود امام الغطرسة الصهيونية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية وقوى استعمارية عالمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش