الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسارع وتيرة الانجاز في المشهد الطاقي الاردني العام

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2020. 09:43 صباحاً

 

عمان - تسارعت وتيرة الانجاز في المشهد الطاقي العام في الأردن خلال السنوات الماضية، اذ تم تنفيذ حزمة من المشروعات والبرامج المتكاملة بمختلف القطاعات.

وحقق صندوق الطاقة المتجددة تقدما في مجال المشروعات صغيرة الحجم، كأنظمة التوليد من الطاقة الشمسية على أسطح المباني، الذي شكل انجازا تكامليا في المشهد الطاقي العام في المملكة، كما نجحت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في إنجاز المشروعات الاستثمارية الكبرى.

وأكد المدير التنفيذي لصندوق الطاقة المتجددة الدكتور رسمي حمزة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن الصندوق وخلال أربعة أعوام، شكل علامة فارقة في العمل بقطاع ترشيد الطاقة والطاقة المتجددة.

كما حققت برامج ومشروعات الصندوق خلال هذه الفترة،نجاحات كبيرة، خاصة المتعلقة بإجراءات ترشيد الطاقة وكفاءة استخداماتها، وفقا للدكتور حمزة، إلى جانب التدخلات الصغيرة الحجم للطاقة المتجددة، كأنظمة التوليد من الطاقة الشمسية على أسطح المباني.

واضاف، أن برامج الصندوق ومشروعاته عملت على تعظيم الاستثمار في السوق وإيجاد فرص عمل، ما أحدث حراكا متميزا في السوق، وطور حجم الاستثمار بشكل ملحوظ، اذ بلغ حجم التكلفة الكلية لمشروعات الصندوق نحو 50 مليون دينار (70 مليون دولار)، ما اثر اقتصاديا واجتماعيا على المواطن والدولة.

وافاد حمزة، بان توسع برامج الصندوق حقق المؤشرات المطلوبة عالمياً من الأردن، نتيجة توقيعه على الاتفاقيات المتعلقة بالتغيرات المناخية والالتزامات، خصوصا تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بعد الانضمام لاتفاقية باريس.

ووفق بيانات رسمية، فإن معدل النمو السنوي الحالي للطلب على الطاقة الكهربائية في الأردن، نحو 3 بالمئة، وكذلك الامر بالنسبة للطلب على الطاقة الكهربائية.

واشار المدير التنفيذي لصندوق الطاقة المتجددة، الى جهود الصندوق في تعزيز الطاقة المتجددة، موضحا ان وزارة الاوقاف والمقدسات الاسلامية كانت أكدت في وقت سابق، ان تزويد دور العبادة بالطاقة الشمسية حقق وفرا ماليا وصل الى نحو 200 ألف دينار شهريا، اي ما يعادل توفير 2 مليون و400 ألف دينار سنويا.

من جانبه، اكد الناطق الرسمي باسم وزارة الطاقة والثروة المعدنية مشهور أبو عيد، ان الوزارة تركز في الفترة المقبلة على أمن التزود بالطاقة وتوافريتها بأسعار مقبولة، أي (خفض تكلفة الطاقة) والاستدامة، اضافة الى زيادة الاعتماد على المصادر المحلية، في اطار مساعي الوزارة لتنويع مصادر الطاقة واشكالها وزيادة مساهمة مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي.

واوضح ابو عيد، أن الوزارة تسعى إلى زيادة كفاءة استخدام الطاقة في كافة القطاعات وتخفيض تكلفتها على الاقتصاد الوطني، بالإضافة الى تطوير منظومة القطاع برمته في الاردن لجعله مركزا اقليميا لتبادل الطاقة بأشكالها كافة.

وتركز استراتيجية الوزارة على سيناريو الاعتماد على الذات بهدف زيادة الاعتماد على المصادر المحلية للطاقة والتقليل من انبعاثات الغازات الدفيئة اضافة الى تحسين كفاءة الطاقة.

وقادت برامج الصندوق التوعوية إلى تطور في الطلب على وسائل ترشيد الطاقة والطاقة المتجددة من الأفراد والمؤسسات، ما انعكس على توفير ألاف فرص العمل في هذا المجال، فضلا عن تخفيض قيمة فاتورة الكهرباء على المنازل والمشروعات الاقتصادية ودور العبادة.

-(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش