الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مشروع أصوات مجتمعية» يهدف لمنع العنف والتشجيع على الحوار وتقبل الآخر

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً

عمان - نضال لطفي اللويسي  
أطلقت جمعية قدرات للتنمية المجتمعية وبالتعاون مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحوار بين أتباع الاديان والثقافات (كاسيد) مشروع أصوات مجتمعية ضمن أحد برامج جمعية قدرات للتنمية المجتمعية في محافظة المفرق.
ويهدف المشروع لمنع العنف والتصدي للصراعات في المجتمعات المحلية في محافظة المفرق والتشجيع على الحوار وتقبل الآخر والتصدي للتطرف والصراعات بين أبناء المجتمعات المحلية للجنسيتين الأردنية والسورية ضمن الفئات العمرية الأولى (12-17) والفئة العمرية الثانية (18 فما فوق ) يراعي فيها النوع الاجتماعي ضمن جلسات مجتمعية وتدريبات مركزة تتضمن تدريبات وتمارين عملية على الحوار وتقبل الآخر ومنع العنف والتصدي للصراعات في المجتمعات المحلية والاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الإلكتروني وجعلها مساحة للحوار وتبادل الآراء والأفكار  والوصول إلى نقاط مشتركة حول القضايا التي تهم المجتمع ، وضرورة نشر ثقافة الحوار وتقبل الآخر وقيم التسامح والمحابة والآخاء بين أبناء المجتمع الواحد على اختلاف الآراء والتوجهات وضرورة خلق حوار إيجابي مبني على الاحترام وتقبل الرأي .
ويؤكد الرئيس التنفيذي للجمعية عبد الكريم ربيع الخزاعلة بأن الجمعية تعمل على  تهيئة الشباب وأبناء المجتمعات المحلية بأن يكونوا قادة مجتمعيين في محافظة المفرق ودعم العمل المجتمعي والشبابي وتفعيل دور الشباب في الحياة المجتمعية والعامة، وإظهار أدوار الشباب الحقيقة في التنمية والتقدم والبناء كما أرادهم قائد الشباب جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه بأن يكونوا على وعي وعلم وإطلاع وأن يكونوا على قدر عالٍ من تحمل المسؤولية والمساهمة في صنع القرار الذي يمس حاضرهم ومستقبلهم ونحن نعمل على هذه التوجيهات الملكية في دعم ورعاية الشباب في وطننا الغالي في كافة المناطق في محافظة المفرق ولكافة الفئات العمرية.
وأضاف الخزاعلة بأن أهداف وغايات وتطلعات الجمعية تم إعدادها على أسس وحاجات تمس المجتمع وأبنائه في محافظة المفرق من خلال التمكين الإقتصادي وبناء القدرات للشباب واستثمار طاقاتهم واستغلال اوقات فراغهم وتوجيهها بما ينفع ويخدم مجتمعهم.
وتابع ان الجمعية تهدف إلى تقديم الخدمات المجتمعية التنموية للمجتمعات والأفراد وتحسين سبل المعيشية وبناء القدرات للوصول إلى التمكين وتطور عمل وأداء الجمعية بما يتوافق مع المعايير المجتمعية المتقدمة وتسهيل ودمج أفراد المجتمع بكافة فئاته للاندماج بالمجتمع والتفاعل معه وتقديم التدريب والورش والمحاضرات والندوات اللازمة لرفع الوعي المجتمعي والشراكة المجتمعية والمؤسسية والعمل على التشبيك وتكوين التحالفات والشبكات المجتمعية وتمكين المجتمعات وبناء قدرات أفرداها وتشجيعهم على المشاريع الاقتصادية المنتجة والعمل مع المؤسسات والهيئات الدولية في تنفيذ برامج ومشاريع ودعم مبادئ وقيم حقوق الإنسان وتعزيز دور المرأة والشباب في المشاركة ودعم مرتكزات العمل التطوعي ولفت الى ان الجمعية تسعى الى تشجيع أبناء المجتمع على التطوع والعمل الخيري والإنساني وتمكين الأسر ودعمهم وتهيئة سبل العيش لهم وتوفير كافة السبل والخدمات لهم من خلال الأنشطة والفعاليات التطوعية وتوفير الدورات التدريبية وورش العمل للاجئين من الاشقاء السوريين والعرب وتقديم المعونات والمستلزمات للاجئين وتأمين فرص عمل لهم حسب الإمكانية والمساهمة في رفع المستوى التعليمي والثقافي والسياسي والاجتماعي والتنموي والبيئي وإيجاد مانحين وداعمين لبرامج ومشاريع وأنشطة وفعاليات الجمعية واعتماد الجمعية على مواردها ومصادرها لتتم من خلال دعم البرامج المتعلقة بالجمعية والعاملين بها والوصول إلى التنمية المستدامة والعمل على إطلاق نادي الطفل الإبداعي وتوفير كافة النشاطات والفعاليات المحفزة لذلك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش