الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسألة وقت..

تم نشره في الأربعاء 5 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً
وجيهة عماد شحادة

يبدأ نهار وينتهي نهار، بين اليوم والغد يولد آلاف الأطفال تُصنع مِئات الآلات تتحقق الكثير من الإنجازات..
بين الثانية والثانية يموت العديد من الأشخاص..
الوقت لا ينتظر..
من أراد الوصول إما أن يبدأ من البداية ليصل في الوقت المحدد، وإما ان يسلك طريقًا مختصرة طريقًا فرعية لمنافسة الوقت في الحصول على الهدف في اليوم المحدد من السنة المحددة، وكأنَّ الحياة سباق سيارات في أزمة الشوارع.
إما أنْ تستخدم عقلك وتسلك طريقًا فرعية لتختصر على نفسك الكثير أو أن تقف وتنتظر بين الزحام ليفوت الأوان.
هناك ملايين الطرق لإضاعة الوقت والقليل لكسبه أهمها مدى إدراك الإنسان أنَّ الوقت من أهم عوامل تحديد المصير فإذا قام باستغلاله بشكل جيد ارتقى، وإن أضاعَهُ ضاع معه.
لو لم يكن الوقت بالغ الأهمية لَما جعل الله الصلاة في أوقات معينة وجعل وقتا ليبدأ به الليل وينتهي به النهار و...الخ.
فمسألة الوقت ليست مسألة يقوم عليها نظام الكون بأكمله فحسب، بل أنها تتعلق أيضا بأدق وأصغر تفاصيل حياتنا إلى أعظمها متعلقة بأُمور الحياة العلمية والعملية، فخلايا الدماغ تتبدل مع الوقت، الأحاسيس والمشاعر تتغير من وقت لآخر.. قدرة الإنسان على إنجاز الأعمال تزداد أو تقل من حين لآخر.
فبادر، اعمل، اصنع، غيّر في الوقت المناسب وفي المكان المناسب.
فالماضي ذكرى للحاضر والمستقبل غايته..فاسعى في حاضرك لضمان المستقبل الذي تريد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش