الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخطيب: شكرا للفنانين الأردنيين الذين تعاضدوا من أجل الوطن ونقابتهم ورفعة الفن

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

عمان- حسام عطية

تقدم نقيب الأردنيين المخرج حسين الخطيب ورئيس اللجنة التنفيذية العليا لمهرجان المسرح العربي بدرته الـ «12»، بالمباركة الى الفنانين بالجزائر لفوزهم في منجزهم الإبداعي وحصولهم على جائزة أفضل عرض مسرحي متكامل عن مسرحيتهم «جي بي اس»، التي عرضت بمهرجان المسرح العربي بدرته لـ «12» والذي اقيم في عمان العروبة من 10الى 16 /1 /2020 العام الحالي، حيث تفيأنا بالرعاية الملكية السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني، وبدعم من سمو حاكم الشارقة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظهما الله، وهذه الإحاطة الداعمة من الهيئة العربية للمسرح وإدارتها ممثلة بالأمين العام للهيئة اسماعيل عبد الله، وبالشكر لكافة الكوادر المتفانية من الفنانين الأردنيين من خلف الكواليس الذين تعاضدوا من أجل رفعة الوطن ونقابتهم ورفعة الفن.
وشكر المخرج الخطيب  كافة الفنانين الأردنيين والفنانين من الدول العربية الشقيقة والصديقة وهذا الألق والسمو في كافة المنابر التي اعتلوها في سبيل إنجاح مهرجان المسرح العربي ـ الدورة الـ 12، وكل الشكر الى وزارة الثقافة ممثلة بوزيرها الدكتور باسم الطويسي والأمين العام الكاتب هزاع البراري ولكافة المتعاونين من الوزارات الرسمية والأمنية وجميع من ساهم في هذا المهرجان، والذي نحسب بأننا قدمنا ما استطعنا إليه سبيلا.
معطيات رقمية
ونوه المخرج الخطيب الى ان الحصيلة الرقمية للدورة 12 لمهرجان المسرح العربي، حققت المعطيات الرقمية التالية، أربعمائة ضيف مسرحي عربي من خارج الأردن، مائة وخمسون فنانة وفنانا من مبدعي الأردن، خمسون ضيفا تحملوا نفقات مشاركتهم، خمسة عشر عرضا مسرحيا، ستة منها ضمن المسار الأول للمهرجان وتسعة ضمن المسار الثاني المخصص لجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي لسنة 2019، حوالي عشرين ألف متفرج تابعوا العروض المسرحية مباشرة بالمسارح، حوالي مائة خمسين ألف مشاهد تابعوا الفعاليات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وموقع الهيئة، ستة أيام لإقامة مؤتمر فكري تتخلله اثنتا عشرة جلسة علمية وعملية، تسع ندوات نقدية تطبيقية، أربعة وعشرون مؤتمرا صحفيا لتغطية كل الفعاليات، أربع مساءلات علمية لمدة أربعة أيام بإربد بإشراف قامات عربية مسرحية من الوطن العربي، ستة أيام مدة إقامة الورشة التكوينية لمسرح الدمى بالزرقاء، عشرة مكرمين من رواد المسرح الأردني، تسعة فضاءات احتضنت الفعاليات والأنشطة، مائة واثنان وستون فردا من جنود الخفاء كانوا وراء إدارة المهرجان، خمس قنوات عربية واكبت فعاليات المهرجان، خمسة وثلاثون إعلاميا من مختلف أرجاء الوطن العربي،  ثمانية إعداد من نشرة المهرجان، ثلاثة إصدارات جديدة حول المسرح الأردني، فيما القادم أفضل بعون الله.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش