الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القدس في مواجهة مخطط 2020 التهويدي

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً
غسان مطفى الشامي

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جرائمها في القدس والمسجد الأقصى المبارك وتستمر عمليات هدم منازل المقدسيين وابعاد أهلها المرابطين عن الأقصى، وسط العجز الأممي والدولي عن حماية القدس والأقصى من جرائم المحتلين، وإصرار الكيان عن مواصلة تنفيذ مخططات الهدم والتهويد والاستيطان وسرقة أراضي القدس، ونحن على أعتاب قمة لعدد من رؤساء وزعماء العالم في القدس بدعوة من الكيان . 
ومع بداية العام 2020م يسعى الكيان لإحكام السيطرة على القدس واستكمال تنفيذ مخططات 2020 التهويدية حيث أصدرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي العشرات من قرارات الهدم بحق منازل المقدسيين بهدف مواصلة تنفيذ مخططات تهويد أحياء القدس وإخلائها من المقدسيين، فقد أصدرت محكمة الاحتلال بالقدس، قرارا بهدم 4 منازل في حي واد الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس، من بين هذه المنازل عمارة سكنية مكونة من 3 طبقات، كما أخطرت بلدية الاحتلال أصحاب 7 منازل في حي باب السلسلة بالقدس المحتلة، بإخلائها نتيجة تشققها بفعل الحفريات الاستيطانية أسفلها؛ وهذه الحفريات تتواصل ضمن مخطط اسرائيلي خطير لتهويد حي باب السلسلة وإقامة المشاريع الاستيطانية عليه، حيث تسلمت
29 عائلة مقدسية إخطارات اسرائيلية بإخلاء منازلها والرحيل من الحي المقدسي .
وتعمل سلطات الاحتلال على حبس وابعاد الشخصيات المقدسية المؤثرة حيث تعتقل سلطات الاحتلال شيخ الأقصى رائد صلاح، وتواصل اصدار قرارات ابعاد بحق المقدسين والمقدسيات، حيث صدرت سابقا عدد من قرارات الابعاد بحق عدد من المرابطات في القدس، وحديثا قررت محكمة الاحتلال ابعاد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى وذلك بسبب الدور البارز للشيخ صبري في دعوة وتحشيد المقدسيين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه واقامة الصلوات الخمس إضافة إلى حملة صلاة الفجر التي شهدتها الجمعة الماضية.
إن ما تواجهه القدس هذه الأيام من مخططات التهويد وهدم المنازل يستهدف استكمال تنفيذ مخطط القدس 2020م وهو مخطط اجرامي تهويدي خطير يستهدف الاستيلاء على أكبر مساحة من الأرض المحيطة بالقدس، عن طريق مصادرة الأراضي، والاستيطان، وتدمير الأحياء العربية، كما يستهدف عزل التجمع السكاني العربي في القدس عن التجمعات العربية في الضفة الغربية، كما يستهدف المخطط الاجرامي تطويق القدس بأحزمة استيطانية متصلة على شكل تجمعات سكنية تحقق إقامة عزل سكاني يهودي بين القدس وخارجها من جهة، وتحقق سيطرة استراتيجية على التجمعات العربية داخل القدس من جهة أخرى كما يستهدف المخطط بناء المزيد من التجمعات الاستيطانية لعدد من الأغراض العسكرية
إن أحياء القدس القديمة تواجه هذه الأيام مخططات اجرامية تستهدف هدمها بالكامل لاستكمال تنفيذ المشاريع الاستيطانية في القدس وأهمها مشاريع 2020م، وما يتم تنفيذه من عمليات هدم للمنازل ينذر بكارثة كبيرة تستهدف هذه الأحياء وتستهدف تهجير وتشريد أهلها واكمال السيطرة على القدس وضواحيها التاريخية العريقة . 
إن ما يحدث في القدس من جرائم تدمير وتهويد اسرائيلية يستوجب على الأمة العربية الإسلامية النهوض من سباتها العميق والنفير لحماية القدس والمسجد الأقصى من جرائم ومخططات التهويد والتدمير التي تواجهها القدس بصورة يومية. 
إلى الملتقى ،،

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش