الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إسرائيل.. أحزاب اليمين المتطرف تخوض انتخابات الكنيست بقائمتين منفصلتين

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير 2020. 03:52 مـساءً

القدس المحتلة- تخوض أحزاب اليمين المتطرف الإسرائيلي، انتخابات الكنيست، المزمع إجراؤها في الثاني من آذار المقبل في قائمتين منفصلتين، بعد تعذر اتحادهما في قائمة حزبية واحدة كما حدث في الانتخابات الماضية.

جاء ذلك بعدما أعلن حزبا "اليمين الجديد"، برئاسة نفتالي بينت وأياليت شاكيد، و"الوحدة القومية" برئاسة بتسلئيل سموتريتش، اليوم الثلاثاء، عن اتفاق لخوض الانتخابات بقائمة واحدة، مقابل القائمة الأخرى المؤلفة من حزبي "البيت اليهودي" و"عوتسما يهوديت".

وقال بينت وشاكيد: إن الاتفاق مع "الوحدة القومية" يبقي الباب مفتوحا أيضا لانضمام "البيت اليهودي"، لكنهما لم يذكرا حزب "عوتسما يهوديت" المؤلف من أنصار الحاخام المتطرف مئير كهانا، ويرأسه إيتمار بن غفير.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن بينت وضع شرطا أمام رئيس "البيت اليهودي"، رافي بيرتس، للانضمام إلى القائمة الجديدة، وهو تفكيك تحالفه مع "عوتسما يهوديت"، وذلك تحسبا من خسارة أصوات الناخبين، لكن في هذه المرحلة لا يعتزم بيرتس الذي يتولى منصب وزير التربية والتعليم، الانضمام إلى القائمة الجديدة، وإنما مواصلة شراكته مع بن غفير.

وكان بينيت وشاكيد أعلنا أمس الاثنين، أن حزبهما لن يتحالف مع أحزاب أخرى، لكن سموتريتش توجه إليهما الليلة الماضية وطلب إجراء مفاوضات معهما، بعد فشل مفاوضات أجراها مع بيرتس.

وسيحل بينت في المرتبة الأولى بقائمة مرشحي القائمة، وشاكيد في المرتبة الثانية، وسموتريتش في المرتبة الثالثة. ويخشى حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الحكومة المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، من عدم تجاوز قسم من أحزاب اليمين المتطرف نسبة الحسم، بسبب عدم توحدها في قائمة واحدة، وبالتالي ضياع أصوات وخسارة مقاعد في انتخابات الكنيست المقبلة. --(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش