الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملاحظات حول الشريط !!

محمد داودية

الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2020.
عدد المقالات: 788

لو أراد الخيرَ، مصورُ الشريط الجنسي المقزز، لحال دون ارتكاب فاحشة و كبيرة من الكبائر، تطبيقا لقاعدة «الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» الواردة في احاديث الحبيب عليه السلام.
كان بوسع المصور، إشعار الرجل والمرأة بوجوده، عندما كانا يهمان بالمعصية، مما كان سيمنعهما من الاستمرار في كبيرة الزنى!
كلمة واحدة من المصور، أو حتى مجرد أن يتنحنح، كانت كفيلة بوأد المعصية وإماتة الباطل!!
لم يكن الهدف من التصوير، دفع مفسدة. فقد ادى فعل التصوير والنشر، الى التشهير. لا بل ادى الى ارتكاب مفسدة ومعصية وكبيرة اخرى.
خطب الرسول الكريم فقال: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَلِيمٌ حَيِيٌّ سِتِّيرٌ، يُحِبُّ الْحَيَاءَ وَالسَّتْرَ».
فلماذا اذن يا محبي الرسول لا تتقفون اثره الطيب ؟!
لماذا تنشرون القبائح والفضائح؟ ولماذا تفضحون العيوب والذنوب؟!
قوانين بلادنا تعالج وتردع وتعاقب أفعال الفاحشة التي تخدش الحياء العام. وفعل الزنى منها، وهو ما أجمعت الدِّيانات كلها على تحريمه ومُعاقبة مرتكبه.
والعلم عند الله، انّ المصور ارتكب فعل «الزنى المجازي» حين استمر في مراقبة ومتابعة وتصوير فعل الفاحشة الذميم.
ذلك أن المرء يزني بعينيه واذنيه، كما جاء في حديث الرسول الذي رواه ابن عباس.
وامّا من وزّع وعمم وارسل شريط كبيرة الزنى، فلا اظنه يقل إثما عمّن صوّر و شهّر. فقد ولغ في أعراض الناس ودمر حياتهم واضطرهم إلى الفرار خارج الديار.
فهل أشاع المصور الفاحشة ؟!
ويؤلمني ان أذكر هنا، ان محركات البحث التهبت بحثا عن الشريط المرذول، الذي لم يبق أحد لم يدنه، تعبيرا عن حالة انفصام بين ما نعلن و ما نبطن. بين اعلان حرصنا على الأخلاق، وبين سعينا الملهوف على الشريط وتعميم الفسق والفجور!!
لا اجد كلاما أوجهه إلى الرجل والمرأة اللذين اخطآ، أكبر من اللوم والتقريع والبهدلة، وذلك على اية حال ليس واجبنا.
واجبنا ان نعلن ازدراءنا واحتقارنا واشمئزازنا من الرعونة والطيش والاستهتار الأخرق، الذي اودى بصاحبيه الى التهلكة، وكفى بما نالاه من عقوبة.
ويجدر ان اسجل ان الأمن العام هو وحده من ستر ولم يفضح اسمي الرجل والمرأة المُبتَليَين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش