الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المأوى» توفر فرص عمل لأردنيين بتأهيل الحيوانات المفترسة

تم نشره في الخميس 20 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 09:07 مـساءً
الدستور - حسام عطية

وفرت محمية في جرش تعتني بحيوانات تتعرض لاعتداءات بحدائق الحيوان بسبب نقص الرعاية الطبية أو التغذية، وتتيح لها فرصة لتعيش حياة أفضل بتوفير فرص عمل لعدد من الشباب والشابات الأردنيين، وتسعى محمية المأوى لتوفير أنشطة متنوعة لزوارها بينها ممشى طبيعي يمتد بين أرجائها المختلفة، وتبدأ المحمية في استقبال الزوار في شهر نيسان.
وتؤوي المحمية الجديدة وتسمى «المأوى» -وتقع على بعد نحو 48 كيلومترا شمالي العاصمة عمان- 25 حيوانا في الوقت الراهن في أماكن صُممت على غرار تلك الموجودة في حياتها عندما تعيش في بيئتها الطبيعية، وستؤوي المحمية التي تبلغ مساحتها 370 فدانا ما يصل إلى 72 حيوانا في نهاية المطاف.
ونوهت شابة تعمل في المأوى وتدعى أفنان بني نصر إنها بذلت مجهودا لإقناع أهلها بأن التعامل مع الحيوانات بات آمنا.
وأضافت «هو هذا شي غريب شوي على أهل المنطقة هون ما فيه عندنا حيوانات ما فيه حيوانات برية بتعيش بالأردن أصلاً طبعاً أكيد يعني خايفين إنه شو بتعملي مع أسود ونمور ودببة» وتضيف بس بالنهاية تأقلموا لأنه انتي لما بتشتغلي معهم بتحبيهم لأنه هاي الحيوانات بالذات اللي بدها رعاية خاصة بدها إعادة تأهيل أجت من مناطق حروب من حدائق حيوانات ما كانوا يعاملوهم مليح كانوا يضربوهم..يأكلوهم بالشهر مرة وأكل مش أكلهم فهلا هون عملنا لهم إعادة تأهيل يعني وجدوا نفس ما بيعيشوا بالطبيعة».
وقال شاب آخر يعمل في المأوى إن إعادة تأهيل الحيوانات مهمة صعبة لاسيما مع عدوانية كثير منها في البداية نتيجة تعرضها لسوء معاملة في أماكن إقامتها السابقة.
وأضاف فيصل رفاعي «ما كانوا يعتنوا فيهم كثير كانوا يطعموهم أكل مش لهم ما بيعطوهم لحمة بيعطوهم خبز وحليب وهيك وهذا مش صح عشان الأسود بدهم لحمة وبيتعاملوا معاهم بطريقة دفشة .. يضربوهم هيك اللي شفته».
ونوه مهدي قطرميز مدير عام محمية المأوى للطبيعة والبرية «الحيوانات اللي موجودة حالياً سواء هون في محمية المأوى أو في عمان في مركز الأمل هي كلها مُصادرة جزء منها تم مصادرتها من حدائق الحيوان للأسف حدائق الحيوان في الأردن من أسوأ الحدائق بيجوز -خلينا نحكيها- كونه لا يوجد هناك المعايير الصحيحة سواء بالمواصفات الفنية أو الرعاية الطبية أو التغذية.. إلخ»، وأن تهريب الحيوانات مشكلة كبيرة أخرى تُبتلى بها المنطقة.
وأردف «البعض الآخر (من الحيوانات) تم مُصادرته من خلال المراكز الحدودية. للأسف أيضاً هناك طلب كبير في بعض الدول المجاورة على هاي الأحياء البرية. والأردن يعتبر ممر لهاي الحيوانات فبالتالي هناك عدد كبير يتم مصادرته سواء من خلال المراكز الحدودية..الجمارك أو حماية الطبيعة أو الشرطة البيئية». وتحتوي المحمية على دُبُ يُدعى بالو وأسد يُدعى نالا ونمر يُدعى سكاي من بين عشرات الحيوانات التي أُتيحت لها فرصة لتعيش حياة أفضل في محمية للأحياء البرية بمدينة جرش الأردنية وجُلبت حيوانات للحديقة في الآونة الأخيرة من حديقة حيوان في غزة حيث نفق كثير من الحيوانات من الجوع.
وتسببت المصاعب الاقتصادية التي تتفاقم جراء الصراع مع إسرائيل في نفوق 200 حيوان في حديقة الحيوان الخاصة بخان يونس جنوب قطاع غزة.
وأُنقذت حيوانات أخرى مثل الدب بالو من حدائق حيوان في الأردن حيث كانت تتعرض لتجويع واعتداءات بالإضافة إلى إنقاذ حيوانات تهدف محمية المأوى إلى خلق فرص عمل للسكان المحليين وتم اختيار كثيرين ممن يهتمون برعاية الحيوانات من قرى قريبة.
وبدوها شغلت بلدية جرش محمية المأوى للأحياء البرية في محافظة جرش، والتي تقام على مساحة 1400 دونم، وتهدف إلى إعادة توطين الحيوانات البرية التي تعرضت لأنواع التجارة غير القانونية وتعتبر محمية المأوى للطبيعة البرية، التي تأسست بالشراكة بين مؤسسة سمو الأميرة عالية بنت الحسين ومنظمة فيير فوت النمساوية، وبتمويل من صندوق أبو ظبي للتنمية، أبرز المحميات الطبيعية على مستوى الشرق الأوسط، والتي تعنى بحماية الأحياء البرية وتؤدي أنشطة لتنفيذ قوانين الحماية والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة وتعمل على مصادرة العديد من الحيوانات الحية والتي غالبا ما تكون مهددة بالانقراض.
وتقع محافظة جرش شمال المملكة الأردنية الهاشمية على بعد (42) كم عن العاصمة عمان، على ارتفاع (600) متر عن سطح البحر، وعدد سكانها قرابة (200) ألف نسمة، وتبلغ مساحتها 410كم، يتمثل فيها مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر آخر امتداد للغابات الصنوبرية في نصف الكره الأرضية الشمالي، كما تتميز بتضاريسها الجبليـــــــة التي تحتوي فيما بينها على الأودية النهرية حيث تقع جرش المدينة على أحد هذه الأودية الذي يسمى بـ (نهر الذهب) وتمتاز بتربتها الغنية وتوفر مياه الينابيع المتعددة والمتدفقة من جبالها حتى كادت توصف بقصر الماء ، وجرش .مدينة السياحة تقع هذه المدينة الأثرية الساحرة في منتصف الطريق الدولي من عمان إلى إربد، وبموقع يتوسط خمس محافظات محاطة بالهضاب المكسوة بالغابات، وهي إحدى المدن التاريخية الأثرية التي ظلت محافظة على معالمها الأثرية حتى يومنا الحاضر تزخر مدينة جرش بآثار حقب تاريخية متلاحقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش