الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مين غير» ... مبادرة تسلّط الضوء على قصص نجاح رياديين أردنيين

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:40 مـساءً
عمان – الدستور
نظّمت في جامعة عمان الأهلية فعالية ريادية لمبادرة « مين غير « بهدف تسليط الضوء على  قصص نجاح رياديين أردنيين لم تبرز من قبل ولكن نجحوا في تأسيس مشاريع ريادية رغم كل التحديات التي واجهتم.
جاءت الفعالية بحضور طلبة الجامعة  ضمن سلسلة من الفعاليات التي نفذتها المبادرة في عدد من الجامعات الحكومية والخاصة في مختلف المحافظات الأردنية، بالتعاون والتنسيق مع رؤساء الجامعات والكوادر الادارية والتدريسية والجهات الداعمة للشباب؛ بهدف  بث روح ريادة الأعمال لدى الشباب وتحفيزهم على اطلاق الطاقات الكامنه داخلهم ونشر الوعي حول ثقافة ريادة الأعمال من خلال عرض قصص نجاح واقعية.
بالاضافة الى فتح آفاق جديدة لهؤلاء الرياديين للتعريف بمشاريعهم  وتشبيكهم مع غيرهم من المشاريع والجهات الداعمة لتطويرها وضمان ديمومتها.
وتأتي المبادرة التي اطلقها مركز تطوير الاعمال (BDC) من خلال برنامج «مهارات» لتوظيف وتدريب الطلاب وحديثي التخرج من الجامعات الأردنية، وهو احد برامج المركز والذي يهدف الى تطوير قدرات الطلاب وربط الخريجين بسوق العمل وحثهم على إنشاء مشاريعهم الخاصة بهم، حيث استطاع ان يحقق نجاحات كبيرة في تهيئة الشباب في العاصمة عمان ومحافظات المملكة للدخول الى سوق العمل، بالاضافة الى اعتماد البرنامج كمساق تدريبي معتمد في العديد من الجامعات الحكومية والخاصة ليكون بادرة فريده من نوعها، كما حظي البرنامج باهتمام خاص من جلالة الملكة رانيا العبد الله حيث حثت جلالتها خلال زيارتها مؤخراً للمركز على ضرورة إطلاق مبادارات أخرى في هذا المجال.
في حين أدرج المركز مادة ريادة الاعمال الى مختلف الجامعات الحكومية المختلفة كمساق وساعات معتمدة داخل الجامعة، حيث بذل جهدا كبيرا لادراج تلك المادة في المناهج التعليمية لتغيير الاسلوب التقليدي للتعليم.
واستضافت المبادرة  شبابا اردنيين استطاعوا تحويل أفكارهم الى مشاريع قائمة على أرض الواقع، حيث تحدث الشاب  زكريا كلبونة عن مشروعه الخاص في التصميم الداخلي والديكور : «أنهيت دراستي وبدأت كغيري من الشباب بالبحث عن الوظيفة، وعملت في احدى البنوك للحصول على الخبرة العملية وتطوير مساري الوظيفي، ولكني ادركت من البدايات أن طموحي أكبر من مجرد وظيفة، وأن لدي موهبة اذا ما صقلت وحصلت على المعرفة ستتبلور الى مشروع حقيقي يمنحني الاستقلالية ويعطيني المساحة للابتكار والتطور، ولم اقف عند هذا الحد حيث لجأت الى جهات تدعمني للحصول على ما ينقصني والتحقت باحدى مبادرات مركز تطوير الأعمال والتي مكنتني من معرفة ماهية ريادة الأعمال وكيفية تأسيس مشروع بناء على اسس علمية سليمة تضمن نجاحي، وبمساعدة مدربين رياديين خبراء وضعوا خبراتهم بين يدي، بدأت بخطة المشروع وتعبت وكافحت حتى اتممت نجاح مشروعي.
الشاب مكرم سليمان كان له رؤى رياديه واضحة وأهداف محددة تصب نحو حماية البيئة وإيجاد الحلول المناسبة للحفاظ عليها، ذلك من خلال خبرته الواسعة في مجال إعادة تدوير النفايات الصلبة، حيث إكتشف مكرم أن درجة اللاوعي في الأردن نحو الأمور البيئية ومدى أهمية الحفاظ عليها متدنية بشكل كبير، مما دفعه نحو التوجه إلى نشر الوعي بأي طريقة، وبعد قيامه بدراسة السوق إكتشف أنه لا يوجد مواقع إلكترونية متخصصة بنشر الأخبار المتعلقة بالبيئة، هذا ما دفعه نحو إنشاء مشروعه «خبيزه (www.khubbaizeh.com) « وهو أول موقع تفاعل مختص في الأمور البيئية في الأردن.
من جانبه بين الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الاعمال نايف استيتية : « أن المبادرة جاءت من وازع داخلي للمركز لدوره المميز في دعم الريادة والرواد في الاردن، فكان لابد من تسليط الضوء على شباب رواد طموحين كرسوا سعيهم المتواصل الى فتح شركاتهم الخاصة من خلال الايمان والعزيمة، معولين على أنه ليس هناك شئ يسمى مستحيلا، وان هناك فرصا حقيقية في الاردن ممكن تحويلها الى مصدر دخل مستدام.
وأشار استيتية الى ان ما تم عرضه اليوم لقصص نجاح لرواد شباب أردنيين هي شريحة من مجموعة كبيرة من العديد من القصص، وبالتالي جاءت مبادرتنا «مين غير» لتعطيهم الفرصة لابراز نجاحاتهم وترويج شركاتهم الخاصة ونقل دورهم المجتمعي لتحفير الشباب الاردني ليكونوا مثلهم وأفضل، من خلال تظافر جهود المنظومة القتصادية الداعمة للرياديين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتكون خطوة محفزة نحو التشغيل الذاتي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش