الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كيان لَمَمْ

كمال زكارنة

الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2019.
عدد المقالات: 441


كيان مطصنع ليس له اساس ولا تاريخ ،مكون من نفايات جمعتها اوروبا ونقلتها الى فلسطين ،بعد ان قررت التخلص منها وتنظيف دولها من رجسها ،لانها لم تستطع تحملها ووجدت نفسها مضطرة للبحث عن مكان تلقيها فيه ،فوجدت فلسطين التي كانت حينئذ تحت حكم الانتداب البريطاني ،وقامت بريطانيا ودول اوروبية اخرى بتدريب وتسليح عصابات تلك النفايات وحمايتها، واطلقت يدها في فلسطين تقتل وتنهب وتسلب الارض والمقدرات وتغتصبها ،وتقوم بترحيل وتهجير الناس وتدمير القرى والمدن وتمارس الجرائم اليومية ضد شعب اعزل وحتل يعاني الفقر والاستعمار البريطاني المنحاز للاحتلال الصهيوني .
لم يقتصر الامر على ترحيل ونقل نفايات اليهود الى فلسطين المحتلة ،با تعداه الى استقدام غير اليهود لزيادتهم عدديا وترسيخ كيانهم المصطنع الذي ليس له جذور من اي نوع في ارض اغتصبها غيرهم لهم واستمروا في احتلالهم لها ،فقد ركزوا على الشعوب الاوروبية والافريقية من غير اليهود الاكثر فقرا واقناعهم بالقدوم الى فلسطين ارض السمن والعسل في ظل الاحتلال الصهيوني ،كما قاموا بفتح المراكز الايوائية والمدارس في دول افريقية معينة للفقراء والمتشريدن والبؤساء وهم في سن مبكر من العمر ،واجروا لهم عمليات مسح ادمغة ،وحقنوهم بثقافة دينية يهودية تلمودية ،وعندما كبروا نقلوهم الى فلسطين المحتلة ،بأسماء جديدة ومعلومات شخصية مزورة ،ودمجوهم بالمجتمع اليهودي واصبحوا جزء منه .
 وواصلت الحركات الصهيونية المختصة بسرقة البشر من دول العالم ،عملها في جلب المهاجرين الى فلسطين المحتلة لتحقيق التوازن الديمغرافي بين اليهود والشعب الفلسطيني ،وهم لا ينكرون ذلك ،وقد نشرت وسائل اعلام صهيونية أنه منذ مطلع العام 2012 وحتى تشرين الأول 2019، وصل إلى فلسطين المحتلة عام 1948 ، 179,849 مهاجرا، بموجب «قانون العودة» الصهيوني ، الذي يسمح لليهود في أنحاء العالم بالهجرة إلى « إسرائيل» ، والحصول على المواطنة فيها، وعلى امتيازات أخرى، بينها امتيازات مالية.
لكن 14 %، أي 25,375 مهاجرا فقط ، من هؤلاء هم يهود، ووصفتهم الصحيفة أنهم «من أبناء الشعب اليهودي»، بينما تم تسجيل 86 %، أي 154,474 مهاجرا، كمن لا ديانة لهم .
وحسب المعطيات، فإنه خلال هذه الفترة هاجر من روسيا إلى إسرائيل 52,337 مهاجرا وبينهم 4.3 %  فقط يهود، وهاجر من أوكرانيا 37,958 شخصا وبينهم 8 % يهود، وهاجر من فرنسا 28,676 شخصا بينهم 27 % يهود، هاجر من الولايات المتحدة 18,272 شخصا بينهم 30 % يهود.
كل هذه الحقائق ،تؤكد هشاشة وزيف هذا الكيان المصطنع ،الذي صنعه الغرب في فلسطين لتخليص اوروبا من رجسه وفساده ،وتبنته فيما بعد الولايات المتحدة الامريكية وما تزال تحتضنه وتنحميه وتدافع عنه .
وهذا الكيان الغاصب لفلسطين لا يكتفي باستقدام ما هبّ ودبّ الى فلسطين المحتلة ،بل يقوم بتهجير وترحيل الفلسطينيين من ارضهم ووطنهم ،ولم يسلم من هذه السياسة الاجرامية الاطفال الصغار ،حيث قامت سلطات الاحتلال اخير باعترافها ،بترحيل حوالي مائتي طفلا فلسطينيا الى احدى الدول الاوروبية وتبنتهم عائلات في تلك الدولة التي حملوا جنسيتها وهويتها واصبحوا من مواطنيها.
انه كيان كرتوني ،يستمد قوته من ضعف وتخاذل الآخرين ،وعدم الاستعداد لمواجهته والتصدي له .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش