الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزراعة تدعو لاتخاذ الإجراءات الاحترازية مع اقتراب مربعانية الشتاء

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً


عمان - إسراء خليفات
مع اقتراب دخول مربعانية الشتاء والتي تبدأ في الحادي والعشرين من الشهر الجاري تنخفض درجات الحرارة في كثير من الأحيان إلى ما دون الصفر المئوي، لنستيقظ حينها ونرى طبقة من الصقيع تغطي مساحات واسعة من الأراضي مُتسببة بخسائر مادية فادحة في بعض القطاعات حالها حال الثلوج.
ولعل أكثر القطاعات التجارية خسارة عند دخول موجات البرد وتشكل الصقيع هو القطاع الزراعي الذي يتكبد خسائر فادحة سنوياً بسبب تجمد النباتات كنتيجة لعدم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحمايتها من الصقيع، حيث تعمل موجات الصقيع على تلف مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، فعندما تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي، تبدأ المياه بالتجمد بأنسجة النباتات وعند تجمدها تتمدد بشكل كبير وهو الأمر الذي يؤدي إلى تلفها وموتها.
وللحد من الاثار السلبية على المزارعين أكد الناطق الاعلامي لوزارة الزراعة لورنس المجالي ان الوزارة بدأت باتخاذ اجراءات الحيطة واعلان توجيهات للمزارعين ومربي المواشي والاحترازات الوقائية لحماية مزروعاتهم من تبعيات مربعانية الشتاء الباردة او ما يعرف بـ»الانقلاب الشتوي.»
واشار المجالي الى ضرورة متابعة النشرة الجوية للتعرف على درجات الحرارة خلال المربعانية خصوصا لمزارعي وادي الاردن والعمل على تدفئة البيوت البلاستيكية والاستفادة من اشعة الشمس نهارا واحكام اغلاق البيوت البلاستيكية ليلا احتياطا في حال حدوث انخفاض لدرجات الحرارة.
ومن ضمن تلك الاجراءات نبه المجالي المزارعين الى ضرورة حرق الاعشاب الجافة وري المزروعات رية خفيفة في حال حدوث حالات من الصقيع للتقليل من اثاره.
واضاف ان فترة المربعانية هي الاشد بردا خلال العام إذ انه من خلالها تعلن دخول فصل الشتاء وعبور المنخفضات الجوية للمنطقة، وتكون مصحوبة بالامطار والرياح.
وبين ان الزراعة تعول عليها بتحسين الموسم المطري والجميع بإنتظار القدر الاكبر من الامطار التي تعود بالنفع والفائدة على الجميع خصوصا في احتياجاتنا المائية للشرب او الزراعة.
اما بالنسبة للاشجار المثمرة كالتفاحيات واللوزيات، فاشار الى انها بحاجة لساعات من البرودة خصوصا خلال فترة المربعانية ولا داعي للقلق وسوف تنعكس ايجابا على المحصول.
واوضح المجالي ان وزارة الزراعة دعت مربي الثروة الحيوانية لمراجعة مديريات الزراعة والعيادات البيطرية لتقديم اللقاحات واخذ الارشادات اللازمة، ويجب المحافظة على المواليد الجدد والابقاء عليها داخل الحظائر حفاظا على سلامتها واستمرار الرضاعة من الامهات والتقيد بتعليمات الوزارة وتقديم الاعلاف والمياه اللازمة داخل الحظائر.
واكدت الزراعة على مربي الدواجن ضرورة ضبط درجات الحرارة داخل البركسات وتنظيم عمليات التغذية حفاظا على سلامة الدواجن ومنتجاتها.
وفيما يتعلق بالنحالين يستحسن التوقف عن الكشف على الخلايا والتأكد من تغطيتها جيدا والعمل على تأمين مياه الشرب بالقرب من المناحل وابعاد الخلايا عن مجاري المياه ووضعها في اماكن امنة ودافئة.
كما دعت مربي الاسماك الى اخذ قياس درجة حرارة البرك يوميا وتقليل كميات الاعلاف ومراقبة الاسماك في اوقات الصباح الباكر واضافة المياه الدافئة خوفا من حدوث حالات نفوق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش