الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استقطاب الوافديــن للدراســة بالجامعـات الاردنيــة بين سندان الترويج ومطرقة ضباط الارتباط

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً
امان السائح


هل بات حلما ان يصل عدد الطلبة الوافدين بالجامعات الاردنية كما كان مخططا له الى حوالي 70 الف طالب مع نهاية العام 2020 ؟؟، وهل عملية الاستقطاب للطلبة من خارج الاردن بحاجة الى مجموعة من العمليات المنظمة والدقيقة، والتي من اهمها وابرزها رفع سوية التعليم والبرامج الدراسية بالجامعات، وادخال تخصصات مختلفة ومتميزة، في سجل جامعاتنا؟؟، من اجل ان تتحول الجامعة الى حالة يرتادها الطالب بصرف النظر عن اي عقبات .
الوافدون بالجامعات بين حالة الاستقطاب، وبين الايجابية والاهتمام الذي يتمتع به الوافد في اي جامعة كانت، من حيث البيئة الجامعية التي تدمجه بكافة تفاصيلها، وبين اهتمام عمادات شؤون الطلبة بانشطتهم وايامهم الوطنية، ودمجهم بالسياحة الداخلية،وبين الحالة الصعبة التي اصبحت تشكل بعضا من عوائق ابرزها التنافس القوي الذي بات مطروحا بقوة في جامعات الاقليم والجامعات المحيطة، وتبوؤها مراكز متقدمة بالتصنيفات العالمية، وبين غلاء المعيشة الذي اصبح واضحا في العاصمة عمان بشكل خاص وبالاردن بشكل عام، والذي بات يشكل عائقا امام الاستمرارية بين دفع تكاليف البرنامج الدولي للطالب، والسكن وتوفير سبل العيش الكريم من غذاء وتنقلات، وحياة اجتماعية .
الوافد بالجامعات الاردنية وبحسب مسؤول الطلبة الكويتيين بالجامعة الاردنية ومنسق الوافدين للاعوام السابقة، ابراهيم العبدلي، اعتبر ان الاردن بلد جاذب بشكل كبير في مجال التعليم العالي بتخصص الطب تحديدا ويعتبر ان الدراسة الاكاديمية اضافت له علما وثقافة ملحوظا، ضمن اجواء ايجتماعية متميزة وانشطة ايجابية تمنح الطالب بيئة حاضنة، وتشعره بأنه في وطنه وبين اهله .
بوابة ادرس بالاردن التي اسستها وزارة التعليم العالي لجلب المئات للدراسة بالاردن، لم تجد نفعا كما هو مأمول منها، او كما كانت التوقعات تحاكي السماء، حصدت ومنذ بدء العمل فيها تسجيل حوالي 220 طالبا وطالبة فقط، ولم يتم انهاء اوراق طلبة كثيرين بسبب حالة من التقاعس لبعض ضباط ارتباط الجامعات .
الوافد بالاردن يحتاج بيئة امنة واجواء اجتماعية ايجابية، ومستوى ايجابيا اكاديميا، يضيف الى رصيد تخصصه مزيدا من الايجابية والتطور النوعي في مجاله، ودمج الناحية النظرية بالناحية بالعملية والعلمية، وهو ما يمكن ان يجده في بعض التخصصات وبعض الجامعات لكنه يتعثر في العديد من التخصصات الاخرى ليصل الى ما يبتغيه ويحقق حلمه .
الوافد في جامعاتنا الاردنية حالة تشاركية فهو لا يأتي فقط ليحصل على شهادة جامعية، لكنه يكتسب ثقافة وناحية اجتماعية، وسياحية، ويتعاطى مع كل ابناء الشعب الاردني، ويدمج شخصيته وواقعه بالانشطة الطلابية لجنسيات من مختلف انحاء العالم، تقوم عمادات شؤون الطلبة بالدور المطلوب منها بالكثير من المناسبات، ليكون الوافد بأمان في بلد غير بلده ويتمكن من ايلاء ثقافته ووطنه الاهمية والنوعية، في الاردن حيث يعيش لمدة اربع سنوات او يزيد ..
مدير مديرية الطلبة الوافدين في وزارة التعليم العالي والبحث العليم محمود بني عطا، يقول ان عدد الوافدين بالجامعات الاردنية الرسمية والخاصة وصل الى حوالي 41 الف طالب وطالبة موزعين على 105 جنسيات من مختلف دول العالم، مؤكدا ان من يتحمل مسؤولية استقطاب مزيد من الطلبة هي الجامعات ذاتها، من حيث تفعيل واقعها الاكاديمي والعمل على ترويج عملها البحثي والاكاديمي وتميزها بين جامعات المنطقة والعالم، لتستقطب اكبر عدد من الطلبة .
وتحدث عن موقع ادرس بالاردن الذي تم انشاؤه بداية العام 2019 مؤكدا انه ترك بصمة واحدث فرقا بعملية تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات الاردنية حيث ورد للموقع حوالي 500 طلب تم منها قبول 220 طالبا وهنالك حوالي 180 طلبا بحاجة الى استكمال اجراءات قبولهم من خلال الجامعات التي اختاروا ان يدرسوا بها، مشيرا الى ضرورة ان تعمل الجامعات ومن خلال المكاتب الخاصة بالطلبة الوافدين على متابعة هذه الطلبات .
وبين ان دور الوزارة هو وسيط بين الطالب وجامعته وعليه فان كافة الاجراءات تتم من خلال الجامعة ودور الوزارة يقتصر على عملية تسهيل وصول الطالب للجامعة، مشيرا الى لقاء قريب سيتم عقده مع ضباط الارتباط بالجامعات للتعرف على المشكلات والمعيقات والعمل على ايجاد حلول لها من خلال الوزارات المعنية بالطلبة الوافدين .
وعزا بني عطا بعض معيقات وصول الطلبة الوافدين للدراسة بالاردن الى اخطاء بشرية او تقاعس من قبل بعض ضباط ارتباط الجامعات بانهاء عملية قبول الطلبة للدراسة باي من الجامعات الاردنية، حيث ان بعضهم يتأخر احيانا في متابعة الموقع وملاحقة الطلبات، مشيرا الى انه يجب ان يتسلم الطالب الرد خلال ثلاثة ايام بحد اقصى ويحدث ان الرد قد يصل الى اسابيع وهو الذي يؤثر على مصداقية الجامعة وبالتالي يؤخر ويعطل عملية وصول الطالب للاردن، مبينا ان مثل تلك المعيقات هي التي سيتم التحاور بشأنها مع ضباط الارتباط بالجامعات الاردنية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش