الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن: التمديد لـ «الأونروا» انتصار لكرامة الشعب الفلسطيني

تم نشره في الأحد 15 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً

عمان - نيفين عبد الهادي
ليلى خالد الكركي

قال الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله الفايز، إن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة امس الاول الجمعة، تمديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) حتى 2023 يعتبر دعما «لحق اللاجئين العيش بكرامة».
وبين الفايز أن التصويت بأغلبية ساحقة لتجديد الولاية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين هو إعادة لتأكيد الموقف الدولي الواضح والصريح على أهمية استمرار الوكالة في القيام بواجبها تجاة ملايين اللاجئين الفلسطينيين في المجالات التعليمية والصحية والإغاثية ودعم لحق اللاجئين الفلسطينيين العيش بكرامة والتي تشكل قضيتهم احدى أهم قضايا الوضع النهائي التي يجب أن تحل وفق الشرعية الدولية وخصوصا قرار الامم المتحدة رقم 194 ومبادرة السلام العربية وبما يضمن حق اللاجئين في العودة والتعويض.
وأكد الفايز أن الدبلوماسية الأردنية تعمل باستمرار على دعم الاونروا.
وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة ، و بالتزامن مع إحياء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى (الأونروا) ذكرى تأسيسها السبعين جددت أمس الاول الجمعة  تفويض الوكالة  حتى الثلاثين من حزيران من العام 2023، وهو القرار الذي يعتبر حسب المراقبين «صفعة» في وجه الولايات المتحدة وحليفتها  إسرائيل اللتين دأبتا على التشكيك في عمل الوكالة وبذل شتى الجهود لتصفيتها بشكل نهائي وشطب حق الفلسطينيين في العودة  .
 وتنفست ( الاونروا) الصعداء بعد القرار الذي وصف « بالتاريخي»  بعد العديد من التدخلات والضغوطات الامريكية – الصهيونية  التي مورست للحيلولة دون تجديد تفويضها  ، حيث من شأن تجديد التفويض ان يسهم في استمرار الوكالة ودعمها باستمرار وتحسين الخدمات التعليمية والصحية والإغاثية لأكثر من  5 ملايين لاجئ فلسطيني منتشرون في مناطق عمل الوكالة الخمس .
 ووافقت 169  دولة على قرار بشأن التمديد مقابل رفض الولايات المتحدة وإسرائيل  وامتناع 9  دول عن التصويت. وينتهي تفويض الوكالة لمدة 3 سنوات في حزيران 2023.
  والقرار الذي صدر يحض جميع المانحين على مواصلة تكثيف جهودهم لتلبية الاحتياجات المتوقعة للوكالة وسط تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة، وخصوصا في الأراضي الفلسطينية.
 ويأتي التمديد للوكالة ، والتي يعمل بها زهاء 30  الف موظف، وسط عجز مالي متواصل في  ميزانيتها منذ أن أوقفت الولايات المتحدة مساعداتها المالية السنوية البالغة 300 مليون دولار  مطلع العام 2018 ، واضطر مديرها للاستقالة في تشرين الثاني المنصرم  بعد اتهامه بإساءة استخدام السلطة.
 وكان  القائم بأعمال الوكالة  كريستيان ساندرز ،  قد حذر مؤخرا من  إن الوكالة الأممية: تواجه اليوم أسوأ أزمة مالية منذ نشأتها، وعلى اعتاب العام المقبل 2020 ، لافتا الى ان اجمالي العجز المالي التراكمي في موازنتها   يبلغ 322  مليون دولار تحتاجها الوكالة لتسيير اعمالها ولتمكينها من الإبقاء على خدماتها، كما وأنها بحاجة الآن وبشكل فوري لمبلغ 167 مليون دولار لتقديم خدماتها بالحد الادنى وبدونها لا تستطيع الاستمرار.
 من جهتها  رحبت جامعة الدول العربية بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة على قرار تمديد ولاية عمل ( الاونروا ) لثلاث سنوات، واعتبرته «انتصاراً للقانون الدولي، ولحقوق اللاجئين الفلسطينيين، لحين حل قضيتهم حلاً نهائيا «.
 وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة سعيد أبو علي، إن هذا التصويت لصالح القرار بالأغلبية الساحقة «يؤكد قوة الدعم السياسي الذي تحظى به الوكالة الاممية وفق التفويض الممنوح لها بالقرار (302)، لحين إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين طبقاً للقرار (194) ، وهو دليل على وقوف العالم أجمع إلى جانب الشعب الفلسطيني، وحقوقه التاريخية، وقضيته العادلة».
 كما أعرب عن تقديره للدول التي صوتت لصالح القرار «التاريخي» إضافة  إلى عدد من القرارات التي تتعلق  بالوكالة وباللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بمضاعفة الجهود والعمل على تنفيذ قراراته الخاصة بالقضية الفلسطينية وبالضغط على سلطة الاحتلال لإنقاذ حل الدولتين وتحقيق السلام العادل طبقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش