الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا شيء يريحني

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً
ابراهيم الزامل

لا شيء يريحني، قلبي، سري وأفكاري، تلك التي استوطَنتني وغرِقت في أعماقِ ذاكرتي حتى أذابتني، سوى قلمي حين يُفرغ كلَّ شيء على أوراقي؛ وكأن شيئاً من على كَتِفي قد أُزيل آخذاً وإياه هموم الحياة    ومتاعبها !
‎لذا كلما أصابني مكروه ما، بدأت بما يُطمئن قلبي الحزين الذي بِضَعفهِ يعجز أن يمتلك نفسه في بعض الأحيان !
‎تُدخِلُ لحياتك شخصا لا ترى في وجوده إلّا السعادة المطلقة، ثم إنك بدورِكَ العاطفي تجاهه تبدأ نهاركَ بهِ و تختمه به أيضًا واهباً إياه وقتك الثمين « ذلك الجزء الذي لا يرد من الزمن «، ثم بتدرج مخيف تعلن لا مبالاتك تجاه كل الأشياء إلاه .
‎و تستمر حتى تصطدم بلا مبالاته أو قلة تقديره ولربما عدم التقدير أبداً، بادئاً مع نفسك رحلة الأسف ممزوجة بالذكريات الأليمة تصطحبها دموع كثر و لربما شيء من الشفقة على ما أهدرته منك لمن لا يستحق !
‎متسائلاً  لنفسك :
‎لماذا القلبُ هو دائمًا ما يخوننا ويختار من لا يمكننا تملكه ! لماذا يتلهف لمن لا يرانا حتى !
 ‎أحادثني حينها بعد أن أدركت أنه ليس لي سواي ..
‎كثيرًا ما يعترينا في هذه الدُنيا الزائلة هموم نجعل منها تماثيل نسمح بأن  تخلد في حياتنا للأبد دون مدعاة للتفكر حتى ،
‎أتذكركِ يومها   ؟
‎ «لقد تمكّنّتِ من مداهمة قلبي بأول ضحكة عند اللقاء ، أذكر حينها رجفة يدي كانت تماثل تماماً رجفتي        وأنا أكتب لكِ الآن  ...
‎لكن لا داعي لأن أتم حديثي ..
‎أظنه بلا جدوى ..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش