الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

والناس ُ يَسـْرَحُون!

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

و ما نراه يتغيّر ، فكثيرٌ و واسع ،
فالناس ، في المسارح والباصات والندوات والأسواق والشوارع والدكاكين والبيوت ودور العبادة والجنازات و المقاهي ... جميعهم منشغلون بــ ِ « التمتمة « !
ما الذي يجعلهم ينشغلون بالهمس مع أنفسهم و بدون شركاء ؟
لماذا يتمتمون ؟
وينشغلون بالوشوشة ،
و بالبحلقة في العابرين وفي واجهات الدكاكين ،
و كثير منهم ينشغلون  بوضع اليد تحت الخدّ و بالاكتفاء بتحريك العينين هنا وهناك ،
و آخرون « يفصفصون / يقشرون «  البزر ، فيما تراجعت هذه الحركة إلى حدّها الأدنى وكأن ّ الناسَ توقفوا عن الفصفصة أو التقشير .
و قليل من الناس من يجلس عند اسكافيّ في انتظار أن يحصل على « نعلين « رخيصين لحذاء مهتريء .
و قليل من الناس من يتوقف عند بائعة الميرميّة ليسألها عن  « مطارح التلقيط « و أي الجبال تنتج نكهة مميزة للنبتة .
وقليل من الناس من يلتهي بأظافره أو يحكّ فروة رأسه .
الآن اختفت أدوار و صور و حلّت بدلا ً عنها صور أخرى  !
الناس اختصروا المرحبا  إلى حركة في اليد غير مفهومة ،
و اختصروا الضحكة المجلجلة إلى ارتخاء قليل في الفم ،
واختصروا المحبّة .
الذي يشد ّ الانتباه في الحالات كلّها ، لدى  الناس  : أنّهم  يمعنون
في « الصمت المصحوب بتوجيه  العينين إلى زاوية غير واضحة ،
 إنّهم ( يَسْرَحون ) أو « يصفنون « !

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش