الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق دورة جديدة لمهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة.. اليوم

تم نشره في الاثنين 9 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً


عمان - نضال برقان
تنطلق مساء اليوم مفردات الدورة الـ22 لمهرجان الفنون الإسلامية في الشارقة، وتتواصل حتى السابع عشر من الشهر الحالي، متضمنة فعاليات ثقافية وفنية متعددة، وبمشاركة فنانين من مبدعي العالم أجمع.
المهرجان نفسه حدث فني دولي متخصص في الفنون الإسلامية، تنظمه دائرة الثقافة في الشارقة، يعكس حيوية الفنون الإسلامية وعمقها التعبيري كلغة فنية عالمية.
يعنى المهرجان، الذي تأسس في العام 1998، بمنجز الفن الإسلامي في بعديه الحضاري والراهن، حيث يعرض كل عام لأنماط الفن الإسلامي الثرية والمتنوعة في الزمان والمكان
المهرجان يترجم رؤية الشارقة في تأصيل الفنون الإسلامية وتجديدها وترسيخ حضورها على الساحة العالمية المعاصرة للإبداع البصري.
ويحتضن المهرجان في الشارقة بكل مدنها ومناطقها تجارب فنية دولية ضمن معارض فردية، تقام في متحف الشارقة للفنون، تعكس تنوعا في الطروحات الفنية في المضمون والشكل، يرافقها فعاليات تفاعلية مختلفة في أماكن متعددة، كالندوة الفكرية، وعرض الأفلام التخصصية، وتنظيم الورش العملية.
الدورة الجديدة للمهرجان تحمل عنوان «مدى»، إذ كانت اللجنة التنظيمية قد اختارت، الشعار الجديد بعد سلسلة من المسميات الفنية، لما تمثله المفردة «مدى» من قدرة على منح الفنان المخيلة، والقدرة على انجاز الأعمال وفق مفهوم الفن الإسلامي.
وبحسب تعريف اللجنة للشعار؛ فإن المدى حيّزٌ ومجالٌ مفتوح إلى ما لا نهاية، يُحيل إلى التأمل والانطلاق نحو عوالم بصرية تتوارى وراء المكان، كأن ترى الصورة وأنت مُطبق العينين، وهذا فعل تخيّل، وليس أقدر من المخيّلة على استدعاء كلُّ جميلٍ غائب، وغير مُكتشف.
والمدى أيضاً هو الاتّساع، والرحابة، والاستقبال، إنه حقلٌ واسعٌ من الرمزية، إذ يترامى مرةً على نحوٍ أفقي في الأشياء والكائنات، ويتعالى مرةً ثانية على نحوٍ عامودي في سديمٍ بعيد، ما يشكّل جمالية منقطعة النظير.
وقال مدير مهرجان الفنون الإسلامية محمد القصير: «تواصل دائرة الثقافة في الشارقة النهج الثقافي والفني الذي أسّسه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وكان المهرجان منذ أن انطلق قبل واحد وعشرين عاماً، واحداً من تلك الأسس، وبناءً على الرؤية الفنية الواسعة سيتم دعوة الفنانين من مختلف دول العالم، لمشاركة الراغبين منهم بأعمالهم في فعاليات المهرجان وأنشطته المختلفة التي تقام سنوياً في الشارقة، لاختيار ما يتناسب منها للمشاركة، ويشترط في العمل المشارك التعبير عن شعار المهرجان».
وحول شعار الدورة المقبلة، ذكر مدير المهرجان: «يشارك الشعار في التأكيد على ما يمنحه المدى من مخزون فني كبير لأي فنان، لا بوصف المدى ذا دلالة مكانية فحسب، بل، في حضوره الزمني، والثقافي، والتاريخي، الأمر الذي يمنح التجهيز عمقاً فنياً، وهو ما يتجلّى في الفنون الإسلامية إذ تتميز بالعمقية في مداها غير المحدود».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش