الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يستعيد الصدارة عبر مايوركا

تم نشره في الاثنين 9 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً

مدن - استعاد برشلونة صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم من غريمه التقليدي ريال مدريد، وذلك بعد فوزه على ضيفه ريال مايوركا 5-2 في ختام المرحلة السادسة عشرة.
ورفع برشلونة رصيده الى 34 نقطة في الصدارة بفارق الاهداف عن ريال مدريد، وذلك  قبل جولتين من قمتهما المنتظرة في 18 الحالي.
على ملعب «كامب نو»، خاض برشلونة المواجهة بعد فوزه على أتلتيكو مدريد 1-صفر بهدف الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتشي لحصوله الاثنين الماضي على جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم للمرة السادسة (رقم قياسي).
وحقق ميسي الثلاثية الرقم 35 في الدوري الإسباني، لينفرد بالرقم القياسي متخطيا غريمه السابق في ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو.
ومن هجمة مرتدة وتمريرة طويلة من الحارس مارك-اندريه تير-شتيغن، انطلق المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان بسرعة من منتصف الملعب، فانفرد بالحارس وعندما اقترب منه لعبها فوقه ساقطة ذكية مفتتحا التسجيل لبرشلونة (7)، وهي التمريرة الحاسمة الثانية للحارس الألماني هذا الموسم.
واحتفل ميسي بكرته الذهبية بافضل طريقة عندما أطلق تسديدة صاروخية رائعة من خارج المنطقة سكنت المقص الايسر لمرمى مايوركا (17)، واصبح اللاعب الوحيد في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى يسجل 10 أهداف أو أكثر في آخر 14 موسما.
وكان الثالث، قريبا لكن تسديدة المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز ارتدت من القائم الايسر بعد تسديدة من مسافة قريبة (28).
لكن مايوركا صدم المضيف بتقليصه الفارق بتسديدة من الكرواتي أنتي بوديميرـ ارتدت من قدم المدافع الفرنسي كليمان لانغليه داخل شباك برشلونة (35).
واصل ميسي ابداعه من خارج المنطقة مسددا كرة لولبية جميلة في الزاوية اليسرى (41).
انتقل الدور بعدها الى صديقه سواريز الذي استلم من الهولندي فرنكي دي يونغ بعد فنية جميلة، فلعبها وظهره الى المرمى بكعبه رائعة في الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى مانولو رينا (43).
وبعد انفراد لغريزمان صده الحارس (52)، خرج تير-شتيغن بشكل خاطىء مسيئا تقدير عرضية تابعها بوديمير برأسه من مسافة قريبة في المرمى الخالي (64)، مقلصا الفارق الى 2-4. لكن ميسي أعلن عن ثاني ثلاثية «هاتريك» هذا الموسم باضافته الخامس بتسديدة قوية من قلب المنطقة بعد تمريرة سواريز (83).
وانفرد ميسي بصدارة ترتيب الهدافين مع 12 هدفا متخطيا الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد (11).
الدوري الإيطالي
ألحق لاتسيو الخسارة الأولى هذا الموسم بيوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الثمانية الأخيرة عندما تغلب عليه 3-1 على الملعب الأولمبي في روما في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وقلب لاتسيو الطاولة على فريق السيدة العجوز حيث حول تأخره بهدف للبرتغالي كريستيانو رونالدو (23)، إلى فوز بثلاثية تناوب على تسجيلها البرازيلي لويز فيليبي (45+1) والصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش (74) والاكوادوري فيليبي كايسيدو (90+5).
وحرم لاتسيو ضيفه من استعادة الصدارة واستغلال هدية جاره روما الذي أسقط إنتر ميلان في فخ التعادل السلبي الجمعة الماضي في افتتاح المرحلة وحقق فوزه السابع على التوالي مشددا الخناق على ثنائي الصدارة حيث عزز موقعه في المركز الثالث برصيد 33 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط خلف يوفنتوس الثاني وخمس خلف إنتر ميلان المتصدر.
وكان يوفنتوس الطرف الافضل في بداية المباراة وكاد يفتتح التسجيل عبر نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا من ركلة ركنية مباشرة ابعدها الحارس الألباني توماس ستراكوشا من باب المرمى (10)، ثم رأسية لفيديريكو برنارديسكي من مسافة قريبة اثر تمريرة من رونالدو بجوار القائم الايسر (15).
ونجح رونالدو في منح التقدم ليوفنتوس بعد لعبة مشتركة مع الأوروغوياني رودريغو بنتانكور الذي مررها له عرضية أمام المرمى فتابعها الدولي البرتغالي بسهولة (25).
وكاد رونالدو يضيف الهدف الثاني بارتماءة رأسية قوية من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من برنارديسكي ابعدها الحارس من ستراكوشا باب المرمى (43).
ونجح لاتسيو في إدراك التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما ارتقى المدافع فيليبي لويز لكرة عرضية لمواطنه لويس البرتو وتابعها بين المدافعين ليوناردو بونوتشي والهولندي ماتياس دي ليخت من مسافة قريبة داخل المرمى.
وتابع يوفنتوس أفضليته في الشوط الثاني، وأنقذ الحارس ستراكوشا مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة قوية لديبالا (64).
وتلقى يوفنتوس ضربة موجعة بطرد مدافعه الدولي الكولومبي خوان كوادرادو عندما عرقل المهاجم مانويل لاتساري عندما كان في طريقه الى التوغل داخل المنطقة (69) حيث أشهر الحكم في وجهه البطاقة الصفراء في الوهلة الاولى قبل ان يلجأ لتقنية المساعدة بالفيديو ليقرر طرد المدافع الكولومبي.
واستغل لاتسيو النقص العددي بسرعة لتقدم عبر ميلينكوفيتش-سافيتش الذي استغل كرة طويلة من لويس ألبرتو خلف الدفاع فهيأها لنفسه بيمناه ولعبها بيسراه على يسار الحارس الدولي البولندي فويتشيخ تشيشني (75).
وزادت محن يوفنتوس باحتساب الحكم لركلة جزاء اثر عرقلة الأرجنتيني خواكين كوريا من الحارس تشيشني فانبرى لها تشيرو ايموبيلي لكن الحارس البولندي تصدى لها في الوهلة الاولى وارتدت منه الى ايموبيلي مرة ثانية فسددها وابعدها الحارس مرة ثانية (79).
ودفع ساري بالأرجنتيني غونزالو هيغواين مكان مواطنه ديبالا (79) سعيا للتعادل لكن لاتسيو وجه الضربة القاضية للسيدة العجوز بتسجيله الهدف الثالث عبر البديل كايسيدو من أول لمسة بعد أربع دقائق من دخوله مكان ميلينكوفيتش-سافيتس مستغلا كرة مرتدة من تشيشني اثر تسديدة للاتساري اثر هجمة مرتدة (90+5). (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش